أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تدفق مرتقب للسياحة العربية خلال الموسم الصيفي


بسمة حسن
 
أعرب خبراء السياحة عن آمالهم في جذب الحركة السياحية العربية إلي مصر خلال الموسم الصيفي المقبل، »التي تمثل %20 من إجمالي السياحة الوافدة« في ظل تداعيات الأزمة المالية العالمية، وتأثيرها علي الحركة السياحية العالمية، خاصة بعد تأكيدات الخبراء بتراجع السياحة الأوروبية إلي مصر خلال فترة الصيف، واتجاههم لمقاصد أخري مثل تركيا واسبانيا.

 
كان زهير جرانة وزير السياحة قد توجه في أولي جولاته بالدول العربية إلي المملكة العربية السعودية بهدف دعوة السائح السعودي إلي زيارة مصر خلال فترة الصيف إلي جانب بحث مشاكل السائحين والمستثمرين السعوديين في مصر والعمل علي الوصول لأقرب الحلول في ظل الغاء الوزارة القوافل التي كانت تتجه إلي أكثر من دولة عربية، وكانت أكثر المشاكل التي تطرق إليها المستثمرون السعوديون هي التفرقة السعرية التي تمنح للعرب مقارنة بالاجانب، وتعهد جرانة بالقضاء علي هذه الظاهرة.
 
من جهته قال هشام زعزوع، مساعد أول وزير السياحة، إن الوزارة بدأت في وضع مجموعة من الاجراءات التحفيزية والترويجية لوكلاء السياحة والسفر لمواجهة تداعيات الازمة المالية العالمية، ومنها الغاء القوافل العربية، مشيرا إلي أن مصر مرت بعدة أزمات أثرت علي القطاع السياحي علي وجه التحديد، الأمر الذي يؤهل المقصد المصري ليكون أكثر صلابة في مواجهة هذه الازمة.
 
وأشار زعزوع إلي أن السياحة العربية خاصة السعودية تعتبر من أهم الاسواق الوافدة لمصر في الموسم السياحي، مؤكداً أن العلاقات الوطيدة بين البلدين دائما محل اعتبار لتعزيزها ودفعها الي زيادة الحركة.
 
وعن زيادة الاستثمارات العربية في مصر، أكد زعزوع أن مصر تهتم بجذب اموال الاستثمارات العربية والاجنبية خاصة بعد أن كان للمصريين في الماضي ملكية حوالي 85 إلي %90 من الاستثمارات القائمة، إلا أن السنوات القليلة الماضية شهدت مشروعات خليجية عديدة وذلك بعد ازالة جميع العوائق امام نمو هذه الاستثمارات، مشيرا الي أن الحكومة تعمل علي تسهيل الإجراءات الخاصة بالاستثمار مثل منح تراخيص تأسيس الشركات، وتراخيص البناء ومشاكل أخري عديدة مرتبطة بهذا النشاط.
 
واشار زعزوع إلي أن القائمين علي الاستثمار في مصر علي وعي بضرورة تحقيق المصالح المشتركة علي أكمل وجه، وتنمية العلاقات مع الدول العربية، خاصة السعودية، سعياً لتحفيز الاستثمار في مصر.
 
وأكد مساعد وزير السياحة أن الوزارة تدرس طلبات المستثمرين بشأن تأجيل أقساط المشروعات السياحية، وعدم فرض فوائد إضافية عليها، وقال إنه يمكن لجميع المستثمرين الجادين الاستفادة من المزايا التي تمنحها الدولة، موضحا أنه إذا ما طالب المستثمرون بإعادة جدولة مدة التنفيذ، فإنه يتم النظر في ذلك، وأكد ضرورة الحفاظ علي التوازن بين إيجاد فرص العمل ومصالح المستثمرين ودعم المصالح المشتركة، وعن توقعات الخبراء الموسم للسياحي العربي في مصر أكد  وسيم محيي الدين،  رئيس غرفة المنشأت الفندقية، أن السياحة العربية شهدت انخفاضا خلال العام الماضي، نتيجة عدة عوامل، أهمها سوء معاملة السائح العربي خاصة الجنسيات السعودية بمنافذ الدخول خاصة البرية بمصر.

 
وعن شكوي السائحين السعوديين من التفرقة السعرية بالفنادق صالح الاجانب، نفي  محيي الدين وجود تفرقة سعرية بين السائحين العرب والاجانب، موضحا ان الفنادق ترفع اسعارها خلال مواسم الذروة السياحية في الموسمين الشتوي والصيفي الي جانب أن السائحين العرب بالاخص الجنسيات السعودية يزورون مصر في صورة أفراد وليس مجموعات -موضحا أن أسعار الفرد تختلف عن المجموعات خاصة أن الفنادق تمنح لوكلائهم من شركات السياحة اسعارا خاصة ومنخفضة مما يوضح الفرق في الاسعار  مطالبا السائحين العرب بزيارة مصر عن طريق شركات السياحة مما يمنح لهم الاسعار المنخفضة.

 
من جهتة أكد عادل شكري الأمين العام لغرفة  المنشات الفندقية بجنوب سيناء  ان السائحين العرب بصفة عامة والسعوديين بصفة خاصة لا يفضلون المناطق الشاطئية. وتوقع شكري زيادة في الحركة السياحية العربية الوافدة الي مصر في ظل تداعيات الازمة العالمية لأن مصر اقرب المقاصد السياحية الأفضل من ناحية الاسعار المقدمة الي جانب  أن المشاكل التي تعاني منها بعض دول الخليج تجعل  السياح العرب يفدون إلي مصر.

 
وقال سيف النصر العماري، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن مصر سوف تنجح في جذب السياحة العربية كبديل للأوروبية، معللا ان هناك  العديد من الأسباب ستؤدي الي زيارة العرب خاصة السعوديين أهمها اللغة العربية الي جانب أن أغلب  السائحين العرب يمتلكون عقارات واسثمارات سياحية وتجارية مما يدفعهم الي زيارة مصر خلال فترات من العام خاصة الموسم الصيفي، بالاضافة الي  المعاملة الجيدة مقارنة بمعاملة الدول الاوروبية. وأشار سيف إلي أن السياحة الوافدة تأتي قي صورة  مجموعات مثل لبنان وسوريا والأردن والمغرب وتونس مما يمنح لهم اسعارا خاصة خلافاً للسياحة الفردية.
 
الجدير بالذكر أن السعودية حققت في نهاية العام الماضي المركز الأول في قائمة أكبر الأسواق العربية المصدرة للسياحة إلي مصر بعدد بلغ 412.5 ألف سائح قاموا بإنفاق 468 مليون دولار.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة