أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

شكوي احتكار ضد‮ »‬مايكروسوفت‮«‬


ياسمين سمرة
 
ذكرت بعض التقارير أن الإصدار الثامن الأخير من متصفح الانترنت »اكسبلورر« ليس أفضل من نظيره السابق I.E7 حيث يواجه المتصفح أعطالاً أثناء عملية البحث ومشاكل في الصور والطباعة من مواقع الانترنت،وهذا ما دفع عدداً كبيراً من المستخدمين إلي العودة للتصفح بواسطة الإصدار السابق، في حين أكدت »Microsoft « أن هذا الإصدار سيكون أكثر أمنا وسرعة من I.E7 كما سيكون متماشيا مع نظام التشغيل Windows 7 .

 
يتزامن هذا مع قيام بعض الشركات- التي تقوم بإصدار متصفحات انترنت مماثلة -مثل »Google وOpera « و» Mozilla «، وغيرها بتقديم شكوي ضد »Microsoft « في الاتحاد الأوروبي حيث تزعم الشركات أن »Microsoft « تستخدم سلطاتها للرقي باكسبلورر علي حساب متصفحات أخري.
 
وتطالب هذه الشركات مايكروسوفت أن تكف عن تجاهل معايير الشبكة وتقوم بتصميم أنظمة تشغيل عليها عدة متصفحات وليس اكسبلورر فقط بهدف تحفيز المنافسة بين الشركات مما يتيح حرية الاختيار للمستخدم، واختلفت آراء الخبراء في مصر حول هذه القضية فمنهم من يصف  مايكروسوفت بأنها شركة احتكارية،ومنهم من يري أن المستخدم لا يتقبل التغيير لأنه يألف متصفح الانترنت الذي اعتاد علي استخدامه.
 
من جانبه أكد المهندس يسري زكي رئيس شعبة البرمجيات باتحاد الصناعات المصرية، أن شركة مايكروسوفت تمارس سياسات احتكارية وذلك يتجلي بوضوح في قيامها بتصميم أنظمة التشغيل مع متصفح الانترنت اكسبلورر -فقط- دون غيره من المتصفحا ت مثل »Firefox « و»Opera « و» Chrome « وغيرها.
 
 وأشار زكي إلي أن المستخدم سيظل مضطرا لشراء منتجات مايكروسوفت طالما أنها شركة محتكرة بلا منافس علي نفس المستوي مما يتيح اختيارات متعددة أمام المستهلك، مؤكدا أن مايكروسوفت سوف تستمر في تطوير وتحديث أنظمة التشغيل والبرمجيات دون وجود ضمانات بنجاح هذه التجارب في ظل غياب بديل آخر ينافس منتجاتها.
 
وأضاف زكي أنه لابد أن تضع الشركة في اعتبارها أثناء تصميم أنظمة التشغيل ان تتيح للمستخدم اختيار متصفح الانترنت الذي يناسبه.
 
في سياق متصل أكد المهندس عادل خليفة عضو جمعية اتحاد البرمجيات، أن محاولة استخدام متصفح آخر خلاف I.E هي مسألة تعتمد علي مدي قدرة المستخدم علي تقبل متصفح آخر والاعتياد علي استخدام متصفح جديد، مؤكدا أن هناك عدداً كبيرا من مستخدميI.E  يواجهون بعض المشكلات أثناء التصفح واثناء التحميل علي الانترنت ومع ذلك فهم يرفضون تغييره ويفضلونه نظرا للتعود علي استخدامه.
 
وأوضح خليفة ان هناك عدة متصفحات جديدة مثل »Firefox « الذي تنتجه شركة »Mozilla « والذي يبلغ حجم استخدامه حوالي %22 وهو المنافس الثاني علي مستوي العالم بعد »I.E « يستحوذ علي حوالي %67، وهناك أيضا الـ»Chrome « الذي تقدمه شركة »Google « بتصميمه الذي يحتوي علي خصائص أفضل بكثير من نظيرتها علي اكسبلوررإلا أن المستخدم يفضل I.E لأنه اعتاد عليه.
 
من جانبه أشار المهندس علاء العجماوي رئيس اتحاد البرمجيات إلي أن احتمال عدم معرفة المستخدمين بوجود متصفحات انترنت جديدة يعود إلي عدم قيام الشركات بالدعاية اللازمة لمنتجاتها التي لابد أن تحرص علي تقديم الدعاية والإعلان لجذب المستخدم، لافتا إلي أن انتشار هذه المتصفحات يعتمد إلي حد كبير علي الإعلان عنها بشكل مباشر، بالإضافة إلي إتاحتها مجانا للتحميل علي موقع الشركات المصممة لهذه البرامج.
 
ويري العجماوي أن شركة مايكروسوفت تقوم بتصميم نظام التشغيل ليتوافق مع متصفح الانترنت I.E ، ولكنها تتيح للمستخدم اختيار ما يشاء من المتصفحات وإضافتها، موضحا أن الفروق بين المتصفحات المختلفة هي مسألة تذوق شخصي للمستخدم وفقا لاحتياجاته من خصائص وسمات.
 
علي الجانب الآخر يري علي كمال المتحدث الإعلامي بـ»مايكروسوفت«، أن الشركة تتيح للمستخدم الحرية في اختيار متصفح الانترنت الذي يناسبه، ولكنها تجعل نظام التشغيل يعمل مع اكسبلورر، وذلك بهدف حماية العميل من الفيروسات او أي مشكلات قد يواجهها أثناء التصفح حيث يحق للعميل مطالبة الشركة في هذه الحالة بتقديم الدعم الفني اللازم لحل هذه المشكلة، بينما إذا قامت مايكرو سوفت بتقديم نظام التشغيل مشتملا علي جميع متصفحات الانترنت فإنها ستكون مسئولة عن المشكلات التي يواجهها المستخدم مع متصفح آخر لم تقم بتصميمه مثل »Firefox «الذي تنتجه شركة »Mozilla « وهي المسئولة عن تقديم الحماية لعملائها في حالة حدوث أي مشكلات.
 
من جهته أكد المهندس أحمد العطيفي خبير الاتصالات، أن قيام مايكرو سوفت بتصميم أنظمة التشغيل مع المتصفح I.E -فقط- هي قضية مشهورة وقديمة، وهذا ما دفع شركات مثل »جوجل« و»فايرفوكس« و»أوبرا« بتقديم شكاوي ضد »مايكروسوفت« في الاتحاد الاوروبي لنظر هذه المسألة مما يتيح إضافة جميع المتصفحات علي نظام التشغيل من البداية وترك حرية الاختيار للمستخدم، مؤكداً أن مايكروسوفت تحارب هذه المطالبات بشدة بحجة حماية عملائها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة