أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مراجعة شاملة للمواصفات القياسية المعيقة للمنافسة


كتب ـ المرسي عزت:
 
أكد الدكتور هاني بركات، الرئيس الجديد للهيئة العامة للمواصفات والجودة التابعة لوزارة التجارة والصناعة، أن الفترة المقبلة ستشهد مراجعة شاملة للمواصفات القياسية التي تعوق المنافسة، موضحاً أنه سيتم التركيز علي استخدامات التكنولوجيا الحديثة في إصدار المواصفات القياسية لتلبية احتياجات الأسواق المصرية والدولية في أسرع وقت وبأقل تكلفة. وأضاف أن التطوير المنشود يشمل، تحديث هيئة المواصفات والجودة وهيئة الرقابة الصناعية ومصلحة الكيمياء، حتي يأتي التطوير في جميع المحاور والاتجاهات التي تحقق في النهاية صالح المنتج والمستهلك المصري، والعمل علي  استكمال تطوير منظومة الجودة المصرية والاندماج في مجتمع منظومة الجودة العالمية، وخلق قنوات اتصال مستمرة بين مصر والعالم فيما يتعلق بأهم المستجدات في هذا المجال.

 
وأشار إلي أنه سيتم تنفيذ آليات جديدة ومتطورة تتفق مع الاستراتيجية التي تنفذها وزارة التجارة والصناعة التي تتضمن أن يكون لمصر منظومة متكاملة للجودة للارتقاء بالمنتجات المصرية، وزيادة القدرة التنافسية للشركات والمصانع وفق أحدث النظم العالمية في مجالات الجودة والمواصفات.
 
وأوضح أن هذه المنظومة تقوم علي محورين مهمين، أحدهما ضمان حصول المواطن علي السلع والخدمات بجودة عالية تضاهي مثيلاتها في الدول المتقدمة، فيما يستهدف المحور الثاني فتح آفاق جديدة ومتنوعة لتصدير المنتجات المصرية وزيادة القدرة التصديرية للصناعة الوطنية باعتبار معيار الجودة أحد أهم المميزات التنافسية في الأسواق العالمية بجميع أنواع السلع.
 
وكشف الدكتور هاني بركات عن أن المرحلة المقبلة ستشهد خلق جيل جديد من المواصفات القياسية، قادر علي زيادة ثقة المستهلك المصري تجاه المنتج المحلي.
 
وقال إن إحدي خطوات الوصول لهذا الجيل ستكون في مراجعة شاملة للمواصفات القياسية التي قد تعوق المنافسة، وتعديلها علي النحو الذي يسمح بتحقيق أقصي درجة من درجات المنافسة لصالح المستهلك المصري، وبما يتواكب مع المتغيرات الدولية في إطار منظومة التجارة العالمية والقوانين والاتفاقيات الدولية المنظمة لها، وذلك بالتعاون مع المجتمع الصناعي والغرف الصناعية والمجالس التصديرية، لزيادة تنافسية المنتجات الصناعية المصرية داخل الأسواق الأوروبية.

 وأضاف أنه سيتم وضع آلية جديدة ومتطورة لمنظومة الرقابة، يتم فيها تحديد دور واضح لكل جهة من الجهات الثلاث، بهدف التنسيق بينها يشمل ذلك بصفة أساسية هيئة المواصفات والجودة ومصلحة الرقابة الصناعية ومصلحة الكيمياء، بحيث يكون هناك دور ومهام محددة لكل منها، طبقا للمرجعيات الدولية والعالمية مع الاستفادة من تجارب الدول الأخري في هذا المجال، ودراسة امكانية تطبيقها في مصر بما يضمن كفاءة جودة عمل هذه الأجهزة والقيام بإجرائها في ظل شفافية ووضوح تام للتأكيد علي حصول المستهلك علي سلع صحية وآمنة وذات جودة عالية، وتمكين الصناع من المنافسة العادلة.
 
وأشار إلي أنه سيتم ربط منظومة المواصفات القياسية بالمراكز التكنولوجية للاستفادة من امكانيات التكنولوجيا والكوادر البشرية في فحص وتطوير جودة المنتجات والعمل علي جذب المؤسسات والهيئات الدولية العاملة في مجال المواصفات والجودة للتعاون معها والاستفادة من خبراتها، والتنسيق مع هذه الهيئات والمؤسسات للاطلاع علي أحدث ما توصلت إليه في هذا المجال، وتطبيق ذلك علي منظومة الجودة المصرية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة