أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

عائلات تتوارث العمل في ماسبيرو العمل في التليفزيون بالوراثة‮ !!‬


كتبت ـ خلود لاشين:

بينما ينتظر العاملون امام مصعد مبني الإذاعة والتليفزيون يقرأون نعي زميل لهم.. توفي إلي رحمة الله »فلان« »ابن رئيس إذاعة كذا وزوج المذيعة في قناة كذا ووالد المخرج فلان وعم المعدة في قناة كذا وابن أخت الاعلامية فلانة وجار المذيع فلان«.


 
يري البعض ان مبني التليفزيون العتيق تحول الي مقر للعائلات والاسر التي تتوارث المهن المتعلقة بالتقديم او الاعداد او الاخراج وغيرها.

في البداية يقول فتح الله عبدالفتاح، مدير ادارة الإخراج بإذاعة صوت العرب، إن تفشي ظاهرة العائلات في ماسبيرو يرجع إلي التعيينات التي جاءت بالجملة دون حاجة التليفزيون إليها، فتحول »ماسبيرو« إلي مقر لـ»عائلات إعلامية« بعدما عين كثيرون أقاربهم وجيرانهم في المبني، مؤكدا أن التطوير وإعادة الهيكلة التي يسعي إليها وزيرالإعلإم حاليا أمر مستحيل في ظل العمالة الضخمة التي يزيد عددها علي 40 ألف موظف بين مخرجين ومذيعين ومعدين وفني صوت وتصوير ومديري إنتاج وإداريين وغيرهم، فهذا الكم الهائل يشكل عائقا كبيرا في طريق التطوير ويزيد من اثقال المبني الذي سقط بريقه مع انتشار القنوات الفضائية التي تتفوق عليه في الإمكانيات والتكلفة والأفكار وأساليب التقديم والتطوير المستمر والبحث عن التجديد وما يريده المشاهد، مما ادي لجذب المشاهدين والمعلنين إليها.

ويري عبد الفتاح أن رغبة الوزير في إنشاء نقابة للاعلاميين بالرغم من إيجابياته مطلب تأخر 25 سنة -إلا انه يشك في تحقيقه - خاصة أن الغرض الخفي منه التخلص من أعباء المبني وتصدير مشكلات العاملين في ماسبيرو إلي الكيان الجديد.

وأضاف أن التوريث أصبح ثقافة، فهو لم يترك مجالا دون التطرق إليه سواء كان في الإعلام او الصحافة او السياسة، فأصبح كل شئ يغلب عليه طابع التوريث وكل من له سلطة في مكان يستغل نفوذه، فهذه هي الطبيعة البشرية التي لا تبحث إلا عن مصالحها، مؤكدا اننا في حاجه .. للقضاء علي هذه الظاهرة وإستئصالها من الجذور.

من جانبها قالت الناقدة ماجدة خير الله ان جهاز التليفزيون في أساسه بني علي باطل، الأمر الذي ادي لتفاقم المشاكل و يسعي أنس الفقي وزير الإعلام والمسئولون لحلها لإنقاذ ما يمكن إنقاذه دون فائدة فمبني الإذاعة والتليفزيون منذ إنشائه تم التعيين داخله دون رقابة أو معايير حاكمة فأصبح تديره عائلات محددة تتوارث الشاشات والمناصب والمغانم.

واعربت خير الله عن ضيقها لاعتماد اختيار العاملين في »ماسبيرو« علي من لديه وساطة ومعارف وأقارب بالمبني، دون النظر الي معيار الكفاءة او الأحقية والصلاحية، وايضا تواجد أفراد بوضع اليد لمجرد ان عائلاتهم احتلت المبني، فأسماء العائلات داخل المبني لا تنتهي مثل عائلة بسيوني حيث نجد علاء بسيوني وتامر بسيوني المذيع بالقناة الأولي ويقدم برنامج البيت بيتك، فهما أبناء الإعلامي أمين بسيوني.

ذكرت خير الله مشاهدتها احد البرامج في الفضائية المصرية اسمه »ساعة مع السماحي« واستوقفها الاسم فمن هو ليوضع اسمه وكأنه إعلامي كبير مثل صفاء أبو السعود أو عادل أمام !!، بالاضافة الي ان تتر البرنامج عبارة عن مقدم البرنامج يركب موتوسيكل ويعبر امام الكاميرا ويلوح لها كأنه نجم امام الجمهور، مشيرة الي ثقل دم المذيع وفقده مهارات وأساسيات التقديم، وفوجئت بمعاملة المذيع للنجوم المستضافة وكأنه هو النجم وليس هم، واكتشفت مؤخرا انه أحد أقارب الإعلامية ميرفت سلامة نائب رئيس التليفزيون!!

استبعدت خير الله وجود تحسن في مبني الإذاعة والتليفزيون طالما بقيت معايير اختيار مقدمي ومخرجي البرامج علي هذا المنوال، مشيرة الي أن الحل يكمن في رحيل رؤساء كل قطاعات المبني لأن وجودهم هو السبب الرئيسي في الكارثة.

وأعرب زياد عامر مدير إذاعة صوت العرب السابق عن استيائه لتحول مبني الإذاعة والتليفزيون إلي منظومة إعلامية عائلية يقتصر العمل داخلها علي العاملين وأبنائهم فقط، ضاربا أمثلة لسلسلة طويلة من العائلات الذين استوطنوا داخل المبني لسنوات، بداية من المذيعة شيرين الشايب زوجة المذيع كريم كوجاك وابنة المذيعة سهير شلبي زوجة التليفزيوني الراحل أحمد سمير، ولم تكتف سهير بشيرين فسعت بكل جهد لالحاق ابنها شريف أحمد سمير ليظل الجو الأسري في المبني سائدا، وايضا دينا كفافي ابنة المذيعة منيرة كفافي التي واجهت صعوبة في البداية لالحاق ابنتها كمذيعة فدفعتها للعمل كمعدة للبرامج في القناة الثالثة كمرحلة تحضيرية سابقة لاختبارات المذيعين وأيضا ما فعله الإذاعي الكبير حمدي الكنيسي مع ابنتيه المذيعتين مها ولبني، وكذلك نديم محمد إسماعيل ابن المذيعة الشهيرة ماجدة أبو هيف، ومحمد الزمر ابن شقيق الإعلامية فريدة الزمر، ويارا شوشة ابنة فاروق شوشة، وعلياء حامد ابنة المذيعة فاطمة الكسباني، ورانيا حماد ابنة الإعلامية نادية حليم، أما المخرج عبد الرحمن عبيس فله ثلاثة أبناء يعملون مخرجين هم أحمد وأيمن وصبري، بالاضافة لعائلة عاصم حيث توجد المذيعة سلوي عاصم شقيقة المذيعة ماجدة عاصم، بالاضافة الي عائلة فراج وهي من العائلات الشهيرة في التليفزيون المصري فهي تضم المذيعتين ميرفت ونادية فراج، مشيرا الي ان ابناء وبنات المذيعين والمذيعات يعملون في نفس المجال كما أن ابناء وبنات المخرجين يعملون مخرجين أيضا.

وعلي الجانب الآخر أعترفت المخرجة سلوي الخادم أنها تؤيد فكرة التوريث وأنها واحدة من هؤلاء الورثة داخل ماسبيرو، فقد دخلت المبني عن طريق والدتها- مشيرة لأنها تتفق مع فكرة التوريث بشكل عام سواء في مبني الإذاعة والتليفزيون أو في مجالات أخري، موضحة ان خروج ابناء الممثلين والمطربين مثل آبائهم ليس حكرا او وراثة كما يحكم عليه البعض، ولكن إتقان الشخص لمهنة هو ما يجعله يدفع المحيطين به لأتباع نفس المنهج، شأنه شأن الأطباء وخروج ابنائهم مثلهم والتجار والجواهرجية والسياسيين ايضا.

أوضحت سوي الخادم ان التوريث قد يكون نقطة بداية او انطلاقة ولكن الاستمرارية تأتي من إبداع وتمكن الشخص بالوظيفة التي امتثل إليها، وبدون موهبة لن يقدر علي المواصلة والتواجد في المكان مهما كانت الفرصة التي اتيحت له.

واتفقت معها في الرأي ميرفت ناجي المذيعة بالقناة الأولي مؤيدة وجهة نظرها، لكنها تري أن انتشار العائلات في ماسبيرو شائعة غير صحيحة، موضحة أن كل الأسماء الكبري التي كانت تتمركز في مبني الإذاعة رحلت منه -علي الرغم من وجود أختها منال ناجي المذيعة بالقناة الثالثة في المبني!!
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة