أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%1.4 ارتفاعًا فى أسعار المواد الغذائية عالميًا فى سبتمبر الماضى


إعداد - خالد بدر الدين

ارتفعت أسعار المواد الغذائية على مستوى العالم بنسبة %1.4 فى سبتمبر الماضى بعد أن ظلت ثابتة طوال الشهرين السابقين، حيث قفزت أسعار الحبوب واللحوم ومنتجات الألبان بسبب الجفاف الذى ساد أمريكا واستراليا وانكماش المحاصيل فى أوروبا ودول منطقة البحر الأسود
.

 
وذكرت وكالة «رويترز » أن فاتورة استيراد المواد الغذائية فى البلاد الفقيرة من المتوقع أن ترتفع بمعدل %3.7 هذا العام لتصل إلى 36.5 مليار دولار مقارنة بالعام الماضى .

وركزت مباحثات يوم الغذاء العالمى التى استضافتها وكالة الأغذية والزراعة «فاو » التابعة لمنظمة الأمم المتحدة فى منتصف الأسبوع الحالى على تكثيف الجهود اللازمة لخفض أسعار المواد الغذائية .

وترأست وزيرة الزراعة الفرنسية ستيفان لوفول هذه المباحثات التى ضمت وزراء زراعة من 20 دولة منها دول كبرى منتجة للمحاصيل الزراعية ودول نامية تعتمد على استيراد هذه المحاصيل .

وتقول وكالة «فاو » إنه رغم تراجع عدد الجياع فى العالم من أكثر من مليار شخص فى بداية التسعينيات إلى حوالى 870 مليون شخص حالياً، فإن هذا العدد ما زال مرتفعاً بطريقة غير مقبولة وسط البذخ الذى تعيشه الدول المتقدمة والغنية والهدر الضخم فى المواد الغذائية الفاخرة التى تذهب إلى صناديق القمامة فى دول العالم المتقدم والدول ذات الثروات البترولية .

ويرى أوليفييه دى شوتر، صاحب حملة «الحق فى الطعام » بمنظمة الأمم المتحدة أن عدد الجياع فى العالم قد يرتفع إلى 1.5 مليار شخص إذا أضفنا عدد سكان العالم الذى يعانى من سوء التغذية .

ويطالب خوسيه جرازيانو داسيلفا، رئيس وكالة «فاو » حكومات دول العالم بدعم أصحاب المزارع الصغيرة كوسيلة لمحاربة الجوع ومساندة الجمعيات التعاونية الزراعية فى البلاد النامية لزيادة إنتاجية المحاصيل ودعم صغار المنتجين لتوفير السلع الزراعية الغذائية .

ورغم أن حكومات الدول الكبرى تعهدت بالقضاء على الجوع عندما ارتفعت أسعار المواد الغذائية إلى مستويات قياسية فى عام 2007 وعام 2008 فإنها لم تنفذ تعهداتها حتى الآن برغم أنها تحظى بمنتجات غذائية تكفى لجميع سكان العالم، كما يؤكد خوسيه جرازيانو، مشيراً إلى أن هذه الحكومات تعمدت خفض الدعم الزراعى وميزانيات الزراعة خلال السنوات الماضية بزعم ارتفاع أرباح المزارعين وانخفاض عدد الجوعى فى العالم بصورة مستمرة طوال السنوات الخمس الماضية وإن كانت أسعار المواد الغذائية العالمية قفزت %7.7 خلال الشهور الثلاثة الماضية بسبب الجفاف وارتفاع الحرارة فى العديد من الدول الأوروبية والأمريكية .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة