سيـــاســة

عبدالماجد للزند: الزم حدودك


إسلام المصري:

انتقد المهندس عاصم عبد الماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، انتقادات المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة وتهديده بعقاب أى مواطن أو جماعة أو تيار يمس ظافر  أى قاض حسب تعبير الزند وتلويحه للجوء إلى مليونيات مضادة ردًا على قيام الإسلاميين بحصار محاكم أو منازل القضاة.
 
 
  عاصم عبد الماجد
وشدد عبدالماجد  على أن المرعوبين من تطهير القضاء هم من أفسدوا واستغلوا القضاء للحصول على مصالح خارج إطار القانون ومن تباكوا على النائب العام السابق لأنه وضع ملفات فسادهم فى أدراجه ولم يتم البت فيها حتى الآن فضلا عمن قاموا بانتهاك حقوق النابهين من أبناء مصر لصالح من  أمضوا ثمانى سنوات فى كلية الحقوق وفجأة وجدوا أنفسهم على منصة قضاء مصر.
 
وقلل عبد الماجد من أهمية تهديدات الزند بالقول أفعل ما شاءت غير أن الشعب سيلزمك باحترام المؤسسات التشريعية واحترام قانون السلطة القضائية الذى سيقره البرلمان واحترام سلطات الدولة بعد أن أفرج قضاة مصر الشرفاء عن جميع رموز النظام المجرم السابق ولم يعد هناك حكم لم يصدره القضاة إلا إعادة مبارك للحكم.
 
وتابع موجهًا حديثه للزند: ألزم حدودك لا تتجاوز وعليك باحترام سلطات الدولة التشريعية والقضائية فحل حزب مثل البناء والتنمية يحتاج لحكم قضائى وليس لمواقف حنجورية من الزند وأمثاله الذين يرتعدون خوفًا من تطهير القضاة ويرغبون فى الحفاظ على مصالحهم وامتيازاتهم المثيرة للشكوك وبل يسعون لإعادة ضخ الماء فى عروق دولة مبارك الساقطة التى لن تعود أبدًا.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة