أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استثمارات تركية وآسيوية تدرس غزو القطاع النسيجى


الصاوى أحمد

أكد حمادة القليوبى، رئيس جمعية منتجى ومصدرى المحلة الكبرى، أن عدداً من رجال الأعمال والمستثمرين من جنسيات تركية، وصينية، وهندية، وإندونيسية يدرسون بقوة الدخول إلى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة.

وكشف القليوبى فى تصريحات لـ«المال» أن المشروعات الوافدة فى طور التقييم من جميع الجوانب الفنية والإنتاجية لما تتمتع به السوق المصرية من مميزات، فى مقدمتها الكثافة السكانية التى تزيد على 85 مليون نسمة، مما يمثل مؤشراً قوياً وضمانة بسوق استهلاكية واعدة، بالإضافة إلى توافر جميع الامكانيات المطلوبة فى العملية الإنتاجية مثل الغزول والمواد الخام وغيرهما.

وأضاف القليوبى أن رجال الأعمال سيتقدمون لوزارة الاستثمار لاستخراج التراخيص ومزاولة المهنة وتوفير الأراضى وترفيقها وتدبير موارد الطاقة اللازمة للتشغيل فى الفترة المقبلة، فور انتهاء المستثمرين من دراسات الجدوى لتلك المشروعات.

واشار إلى ان السوق المصرية تتميز ببعض المزايا التفضيلية مثل بروتوكول الكويز، والشراكة مع الاتحاد الأوروبى حيث يتم تصدير ملابس ومنسوجات إلى هذه الدول دون جمارك، فضلاً عن توفر الكثير من الأيدى العاملة المدربة فى السوق التى تعتبر اهم متطلبات عملية الصناعة.

وتوقع القليوبى أن تستوعب تلك الاستثمارات قرابة مليون عامل حال الانتهاء منها.

ولفت القليوبى إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد اعادة تشغيل الكثير من المصانع المغلقة فى العديد من المناطق الصناعية بالقاهرة بعد حصولها على قروض من خلال رجال أعمال يدخلون كشركاء لانتشال هذه المصانع من عثرتها كما ستعقد دراسة جدوى لكل مصنع على حدة لتقييم وصفه كإجراء للموافقة على تقديم بعض القروض والمنح التى تحتاج إليها المصانع المتعثرة.

وأوضح أن هذه المصانع لا يجوز قانوناً الاستحواذ عليها من جانب البنوك طبقاً لاتفاقية «بازل 2» بل يشترط أن يقوم العمال بالحصول على القروض لإعادة تشغيل مصانعهم المتوقفة مرة أخرى خلال الفترة المقبلة.

وربط القليوبى عودة السوق من جديد بالاستقرار الامنى والسياسى من خلال التوافق بين الأحزاب والقوى السياسية واستكمال بناء مؤسسات الدولة من برلمان وتشكيل حكومة برلمانية يرضى عنها جميع الأطراف، وشدد على أن «الصناعة المهاجرة» تعتبر من اهم الصناعات التى يمكن للاقتصاد المنهك أن يعول عليها خلال الفترة المقبلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة