أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

بعد غد الحكم فى قضية "جامعة النيل"


كتبت هبة نبيل

تنظر المحكمة الإدارية العليا‏ فى ‏قضية جامعة النيل‏ البحثية بعد غد، الأربعاء،‏ والتى كانت أجلتها للنطق بالحكم إلى جلسة ‏24‏ أبريل‏،‏ لحين تقديم مذكرات من الجامعة ومدينة زويل حول الطعون المقدمة من أطراف النزاع فى الدعويين رقمى94323 و08755 لسنة66 ق.
 
 
وكان تقرير مفوضى الدولة بالمحكمة الإدارية العليا المرفوع إلى هيئة المحكمة، أقر بأحقية جامعة النيل فى كل ما تطلبه سواء فيما يتعلق بالأرض أو المنشآت أو حقها فى التحول إلى جامعة أهلية.
 
كما أوصى التقرير، بالحكم بأحقية الجامعة فى كامل الأراضى الكائنة بالشيخ زايد والواقعة فى القطع أرقام 61 و62 و63 بمساحة قدرها 127.5 فدان والمنشآت المقامة عليها.
 
وذكرالتقرير، أن قرار نقل أصول وأموال وأرض جامعة النيل إلى صندوق تطوير التعليم باطل قانونا، كما أن السماح لمدينة زويل باستخدامها باطل أيضاً.

وأكد أن مدينة زويل لم يكن لها كيان قانونى قبل صدور حكم القضاء الإدارى فى 18 نوفمبر الماضى والمطعون عليه راهنا من كل من جامعة النيل ومدينة زويل ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، وبالتالى لم يكن مسموحا لها بتلقى حق استخدام المبانى والمنشآت على الأرض محل التداعى القانونى.

وأوصى التقرير بالحكم ببطلان قرارات الفريق أحمد شفيق والدكتور عصام شرف، التى نقلت تلك الأصول إلى صندوق تطوير التعليم وسمحت لزويل باستخدامها.
 
كما اعتبر التقرير تنازل المؤسسة المصرية لتطوير التعليم التكنولولجى عن الأرض والمنشآت لوزارة الاتصالات باطلا، لأن جامعة النيل اكتسبت شخصية اعتبارية ولا يجوز للمؤسسة أن تتصرف فى أموالها أو ممتلكاتها.
 
وأشار إلى أن هناك 150 مليون جنيه تبرعات تم تقديمها لجامعة النيل تحديدا ولا يجوز تغيير اتجاهها، فضلا عن أنه لايجوز قانونا سحب أموال الجامعات الخاصة أو الأهلية أو التصرف فى ممتلكاتها.
 
فيما أكد التقرير حق جامعة النيل فى التحول إلى جامعة أهلية لأنها استوفت الشروط اللازمة، مشيرا إلى أنه يتعين على وزير التعليم العالى اتخاذ كل الإجراءات لاستصدار قرار جمهورى بذلك، موضحا أن القانون لم يمنح رئيس الجمهورية ولا رئيس الوزراء السلطة التقديرية لرفض أو قبول طلب التحول إلى جامعة أهلية وهى سلطة معقودة بالقانون لمجلس الجامعات الخاصة والأهلية.
وكان مجلس الجامعات الخاصة والأهلية قد وافق على تحول الجامعة، كما أن السلطة التقديرية لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء فى اختيار وقت قرار التحول إلى جامعة أهلية ليست طليقة من أى قيد ويتعين أن يحقق اختيار المصلحة العامة وألا يتسبب فى ضرر للأفراد أو المؤسسات.
 
جدير بالذكر أن طلبة وباحثين وعمال جامعة النيل وأولياء أمورهم وأساتذتهم اعتصموا سلميا لأكثر من 200 يوم فى سابقة غير معهودة فى تاريخ الجامعات بالعالم دفاعا عن حقهم فى التعلم والبحث والدراسة فى الجامعة، التى اختاروها، والتى حصلت على كل الموافقات الرسمية والقانونية وعملت لمدة خمس سنوات متصلة إلى أن فوجئت بهجمة شرسة عليها مدعومة للأسف من بعض أطراف رسمية مسئولة وأخرى إعلامية مضللة، بل وسعى غامض إلى تحطيمها بعيدا عن أى قانون أوعقل أو منطق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة