أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

خسائر الربع الأخير تضغط علي هامش أرباح‮ »‬العز‮« ‬لحديد التسليح


أحمد مبروك
 
أكد محللون أن إيرادات شركة »العز« لحديد التسليح خلال العام الماضي جاءت في إطار التوقعات، بينما انخفضت الأرباح الفعلية.
أرجع المحللون ذلك التباين إلي انخفاض هوامش أرباح الشركة خلال العام الماضي بسبب تصريف المخزون خلال الربع الأخير بأسعار بيع منخفضة عن المستويات السابقة، حيث انخفض متوسط أسعار بيع الحديد خلال الربع الأخير إلي 5000 جنيه للطن، في مقابل 7000 جنيه للطن خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الماضي، مما انعكس سلباً علي نتائج أعمال الشركة خلال 2008.

 
تكبدت »العز« صافي خسائر بلغ 297 مليون جنيه في الربع الأخير من العام الماضي رغم ارتفاع مبيعات الشركة إلي 4.4 مليار جنيه في الفترة نفسها.
 
وأبدي المحللون الماليون نظرة تشاؤمية لقطاع الحديد بصفة عامة خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي الذي شهد رواجاً في أسعار البيع بدفع من ارتفاع الطلب في السوقين المحلية والعالمية.
 
فمن المتوقع أن ينخفض الطلب علي الحديد الطويل »المستخدم في أعمال البناء« خلال النصف الثاني من العام الحالي عن مستوياته الحالية، بينما من المتوقع أن يستفيد الحديد المسطح خلال النصف الثاني من معاودة ارتفاع الطلب الخارجي بالتدريج عن المستويات الحالية. وكشفت نتائج أعمال »العز« ارتفاع صافي أرباح الشركة خلال العام الماضي 2008 إلي 1.223 مليار جنيه مقابل 1.12 مليار جنيه خلال عام 2007، علماً بأن صافي أرباح الشركة خلال الأشهر التسعة الأولي من العام الماضي بلغ 1.520 مليار جنيه، مما يشير إلي تكبد الشركة صافي خسارة بقيمة 297 مليون جنيه خلال الربع الأخير من العام الماضي، الذي شهد بداية انخفاض أسعار بيع حديد التسليح من متوسط 7000 جنيه إلي 5000 جنيه في الربع الأخير.
 
وأوضح مجلس إدارة الشركة في تقريره عن النشاط خلال العام الماضي ارتفاع الطلب المحلي علي حديد التسليح إلي 5 ملايين طن مقارنة بـ4.1 مليون طن خلال عام 2007.
 
جاء هذا الارتفاع رغم الآثار السلبية للأزمة المالية العالمية، خاصة في الربع الأخير من العام الماضي، التي أثرت بقوة علي أسعار البيع، حيث شهدت انخفاضاً حاداً دون أن يصاحب ذلك انخفاض مماثل في أسعار المواد الخام، التي حققت ارتفاعات قوية منذ بداية العام الماضي دفعت الشركة إلي رفع أسعار البيع بقوة خلال الأشهر التسعة الأولي لمجاراة ذلك الارتفاع. وأوضحت القوائم المالية لشركة »العز« لحديد التسليح خلال العام الماضي ارتفاع إجمالي مبيعات الشركة إلي 21.793 مليار جنيه، في مقابل 16.159 مليار جنيه خلال 2007 بالتزامن مع ارتفاع تكلفة المبيعات من 12.510 مليار جنيه إلي 17.492 مليار جنيه خلال نفس فترة المقارنة ليرتفع إجمالي أرباح الشركة من 3.648 مليار جنيه إلي 4.299 مليار جنيه.
 
ورغم ارتفاع قيمة مبيعات الشركة خلال العام الماضي فإن ذلك الارتفاع تزامن مع انخفاض كميات الانتاج، حيث بلغ إجمالي انتاج الشركة خلال العام الماضي 4.624 مليون طن في مقابل 4.880 مليون طن في 2007، بسبب انخفاض إنتاج الشركة من حديد التسليح من 3.218 مليون طن إلي 3.166 مليون طن بعد توقف خط الدرفلة بمصانع »العز« للدرفلة خلال شهر فبراير، نتيجة تجديد وحدات الرقابة والتحكم الإلكتروني لخط الدرفلة، علاوة علي انخفاض إنتاجها لمسطحات الصلب من 1.662 مليون طن إلي 1.458 مليون طن خلال العام الماضي نتيجة حادث المحول الكهربائي للفرن الخاص بمصنع »عز« الدخيلة للصلب مما أدي إلي التوقف عن العمل لمدة 36 يوماً، ثم العمل بطاقة منخفضة لمدة 5 شهور.
 
جاء الانخفاض في كمية مبيعات الشركة متأثراً بانخفاض الصادرات من 1.295 مليون طن إلي 926 ألف طن خلال العام الماضي بسبب توقف الإنتاج بمصنع »العز« للصلب المسطح بالسويس الموجه للتصدير فقط خلال الربع الأخير، بسبب الازمة المالية العالمية، رغم ارتفاع المبيعات المحلية من 3.585 مليون طن إلي 3.699 مليون طن.
 
وأوضحت رحاب طه، المحللة المالية بشركة »برايم سيكيوريتيز«، أن إيرادات شركة »العز« لحديد التسليح خلال العام الماضي جاءت في إطار التوقعات البالغة 21 مليار جنيه، في حين جاء صافي أرباح الشركة خلال العام الماضي أقل من التوقعات بسبب الخسائر التي حققتها الشركة خلال الربع الأخير من العام الماضي بسبب انخفاض الطلب علي الحديد نتيجة الازمة المالية العالمية، خاصة علي صعيد الحديد المسطح الذي يتم توجيه معظم إنتاجه لسوق التصدير، وعاني من حالة ركود في الربع الأخير كما أن انخفاض كمية الانتاج خلال العام الماضي ساهم في انخفاض أرباح الشركة عن التوقعات كما أثر انخفاض كميات الإنتاج علي هامش أرباح الشركة، الذي انخفض من %22 خلال عام 2007 إلي %19 خلال العام الماضي.
 
وأرجعت رحاب انخفاض هامش أرباح الشركة خلال 2008 إلي عدم زيادة مبيعات الشركة بنفس درجة ارتفاع التكلفة، التي شهدت صعوداً قوياً بدفع من ارتفاع أسعار المواد الخام، وفي الوقت نفسه انخفض معدل نمو إيرادات الشركة خلال الربع الأخير من العام الماضي عن معدل النمو علي مدار الأشهر الثلاثة الاولي.
 
وتوقعت المحللة المالية بشركة »برايم سيكيوريتيز« انخفاض متوسط أسعار بيع حديد التسليح إلي 3200 جنيه خلال العام الحالي.

 
كما من المتوقع ان ينخفض حجم الإنتاج خلال العام الحالي عن معدلاته خلال عام 2008، علي أن يعاود الارتفاع خلال العام المقبل.

 
من جانبها توقعت غادة علاء، المحللة المالية بشركة »عكاظ« لتداول الأوراق المالية، أن تنخفض أسعار بيع حديد التسليح خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، حيث من المتوقع أن يواجه قطاع حديد التسليح ثباتاً نوعياً في الأسعار بدعم من برامج الحكومة في الاستثمار في مجالات البنية التحتية، التي تعتمد علي حديد التسليح، بينما توقعت أن تنخفض أسعار بيع الحديد المسطح بسبب انخفاض الطلب الخارجي، الذي يتم توجيه معظم إنتاج ذلك النوع إلي العالم الخارجي.

 
وأشارت شيماء النمر، المحللة المالية بشركة »فاروس« القابضة، إلي أن إيرادات شركة »العز« لحديد التسليح جاءت في إطار التوقعات، بينما انخفض صافي أرباح الشركة عن التوقعات بسبب انخفاض هامش مجمل الارباح نتيجة اتجاه الشركة للتخلص من المخزون بأسعار منخفضة عن التي تم الإنتاج بها.
 
كما انخفض هامش صافي أرباح الشركة من %6.9 في 2007 إلي %5.6 في العام الماضي بسبب انخفاض اسعار بيع المخزون خاصة في الربع الأخير عن أسعار عام 2007.
 
وأضافت شيماء أن تحول أرباح فروق تقييم العملات الأجنبية البالغة 9 ملايين جنيه إلي 101 مليون جنيه خسائر خلال العام الماضي ساهم بقوة في توسيع الفجوة بين صافي الارباح الفعلي والتوقعات بالاضافة إلي الخسائر التي حققتها الشركة خلال الربع الأخير من العام الماضي.

 
وعلي صعيد آخر، لفتت شركة »العز« لحديد التسليح الي انخفاض الطلب علي الحديد المسطح »المستخدم في مجال الصناعة« خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بمستويات العام الماضي، بسبب انخفاض الطلب الخارجي رغم ارتفاع الطلب علي حديد التسليح خلال الربع الأول من العام الحالي بسبب سماح الحكومة لعمليات البناء في مناطق كان محظوراً البناء عليها، علاوة علي تشجيع العديد من الافراد علي اتخاذ قرارات البناء استنادا إلي انخفاض أسعار مواد البناء، واستثمار الحكومة في مشاريع البنية التحتية.

 
لكن من المتوقع أن ينخفض الطلب عن المستويات الحالية خلال النصف الثاني من العام الحالي.

 
وتوقعت المحللة المالية بشركة »فاروس« القابضة أن تواصل أسعار الحديد انخفاضها خلال العام الحالي خاصة حديد التسليح الذي سيعاني من استمرار انخفاض الطلب عليه، وفي الوقت نفسه استمرار ارتفاع تكلفة المبيعات مما سيؤثر سلباً علي هامش ارباح الشركة بسبب تباطؤ الطلب علي صعيد قطاع الحديد بصفة عامة.

 
وتوقعت أن تنخفض متوسطات أسعار بيع الحديد المسطح وحديد التسليح خلال العام الحالي إلي 450 و500 دولار علي التوالي، في مقابل 860 و852 دولاراً خلال 2007 و2008 علي التوالي.
 
وأوضحت القوائم المالية لشركة »العز« لحديد التسليح ارتفاع إجمالي المصروفات من 3.271 مليار جنيه في 2007 إلي 3.757 مليار جنيه خلال العام الماضي بسبب ارتفاع المصروفات البيعية والتسويقية من 200 إلي 297 مليون جنيه خلال العام الماضي علاوة علي ارتفاع المصروفات العمومية والإدارية من 170 مليون جنيه إلي 221 مليون جنيه، الأمر الذي اعتبرته شيماء النمر طبيعياً في ظل ارتفاع مبيعات الشركة الأمر الذي يتطلب ارتفاع المصروفات بالتزامن مع التخلص من المخزون بأسعار منخفضة.
 
وتوقعت الشركة أن تتحسن هوامش أرباحها خلال الفترة المقبلة بدفع من التخلص من كمية المخزون المتبقية، واقترب أسعار البيع من مواد الخام، كما نفت اتجاهها إلي رفع أسعار البيع خلال العام الحالي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة