أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬نقابة الضرائب العقارية‮«.. ‬خطوة علي طريق الإصلاح أم ديگور سياسي؟


إيمان عوف
 
نجح موظفو وعمال الضرائب العقارية الاربعاء الماضي في انتزاع الاعتراف بنقابتهم من وزارة القوي العاملة، حيث حضر لمقر الوزارة اكثر من 1000 موظف يمثلون 26 لجنة »نقابة فرعية« علي مستوي الجمهورية وينتظم فيها 33 الف عامل يتقدمهم كمال ابوعيطة وعبد القادر ندا، وبعد مناقشات حادة وشد وجذب بين وزيرة القوي العاملة عائشة عبدالهادي وقيادات النقابة الوليدة وافقت الوزيرة علي تسلم اوراق تأسيس النقابة المنصوص عليها في المادة 63 من قانون النقابات العمالية 35 لسنة 1976
.
 
اللافت للانتباه أن هذا التطور تزامن مع ارسال حسين مجاور رئيس اتحاد نقابات عمال مصر خطابا الي وزير المالية يؤكد فيه ان النقابة المستقلة للضرائب العقارية غير شرعية، كما تواكب ذلك مع زيارة بعثة تقصي الحقائق التي شكلتها منظمة العمل الدولية للوقوف علي تطور الحريات النقابية والعمالية في مصر.
 
من جانبه اكد كمال ابوعيطة قائد اضرابات الضرائب العقارية رئيس النقابة المستقلة للضرائب العقارية، ان قبول اوراق النقابة المستقلة للضرائب العقارية هو تكليل لجهود موظفيها الذين قضوا اياما طويلة في الشارع من اجل الحصول علي مستحقاتهم، خاصة ان تجربة الضرائب العقارية تعد التجرية الاولي من نوعها بعد مرور 59 عاما علي انشاء اول نقابة مستقلة في مصر، وتحولت بهذا الي نموذج يحتذي به في التدليل علي ارادة العمال والموظفين في الحصول علي مستحقاتهم، حيث ان انشاء نقابة مستقلة - بعد مرور كل هذا الزمن بدون اي نقابة مستقلة رغم العديد من المحاولات التي فشل فيها العمال والموظفون - يعني حدوث تحول تاريخي في مجري الديمقراطية الاجتماعية والاصلاح السياسي الجذري المعتمد علي نضال المهمشين في مصر.
 
واشار ابوعيطة الي ان قبول وزارة القوي العاملة لاوراق النقابة المستقلة للضرائب العقارية جاء ضربة قاسية لاتحاد نقابات عمال مصر الذي لم يقم بدوره في الاعتراف بنقابة الضرائب العقارية، بل انه ارسل خطابا الي وزير المالية يوصي فيه بعدم الاعتراف بنقابتنا !! وهو ما يؤكد مزيدا من التهميش للاتحاد.
 
وقال ابوعيطة إن هناك تحديا اكبر بكثير من الصعوبات السابقة لانه بمجرد قبول وزيرة القوي العاملة اوراق النقابة المستقلة بالضرائب العقارية اصبح من حق هذه النقابة وفقا للقانون ممارسة جميع اوجه النشاط وفتح مقار لها علي مستوي الجمهورية، وأن تمثل عمالها امام الجميع، ولا يحق لاحد منعها من ذلك الا بعد صدور حكم من المحكمة، فالقانون لا يشترط الايداع كشرط للاشهار وممارسة النشاط، وهو ما يضع موظفي الضرائب العقارية محل الاختبار، فعليهم الآن دور كبير في الدفاع عن هذا الكيان والحفاظ علي فكرة الديمقراطية الداخلية التي نشأت من اجلها.
 
ومن جانبه، ارجع كمال عباس، مدير مؤسسة دار الخدمات النقابية والعمالية، اسباب التحول الجذري في سياسة وزارة القوة العاملة الي العديد من العوامل اهمها وجود بعثة من منظمة العمل الدولية الآن في مصر للوقوف علي التعديلات التي اجرتها وزارة القوي العاملة علي الحريات النقابية والعمالية في الفترة الاخيرة، وهو ما دفع الوزارة الي قبول اوراق الضرائب العقارية، بالاضافة الي محاولة وزارة القوي العاملة كسب ارضية من اتحاد نقابات عمال مصر الذي تراخي في اداء دوره.
 
واشار عباس الي ان الاسباب الحقيقية التي تفسر رفض اتحاد نقابات عمال مصر للنقابة المستقلة للضرائب العقارية تمثل في تخوف الاتحاد من ان تصبح هناك كيانات بديلة له، تكشف الفساد الذي استشري بالاتحاد وسيطرة البيروقراطية عليه، واصفا حركة الضرائب العقارية بانها حركة ديمقراطية استطاعت ان تكسب تاييدا جماعيا من قبل موظفي الضرائب العقارية، بالاضافة الي تضافر جهود قيادات الحركة مع منظمات المجتمع المدني التي ساهمت في ارساء المواثيق الدولية في بناء الكيان المستقل للضرائب العقارية، وتم ذلك من خلال تدريب موظفي الضرائب العقارية ووضع لائحة تتفق والقانون الدولي واجراء الانتخابات علي اساس ديمقراطي.
 
وتوقع عباس ان يكون انشاء نقابة للضرائب العقارية - مستقلة عن سيطرة الدولة وسيطرة الاتحاد الذي اصبح بمثابة معبر رسمي عن مصالح رجال الاعمال - خطوة تمهيدية لحالة من التحول السياسي في مصر تجاه الكيانات المستقلة التي تنطوي علي قدر عال من الديمقراطية، وانهي عباس حديثه مؤكدا ضرورة ان تحتذي الحركة العمالية بتجربة الضرائب العقارية لتثبيت اقدامها في الفترة المقبلة.
 
أما حمدي حسين عضو مركز آفاق اشتراكية وعضو اللجنة النقابية بشركة مصر لغزل المحلة فقد انتقد بشده تصريحات رئيس منظمة العمل الدولية حول ان المنظمة لا تتعامل الا مع الممثلين الرسميين للعمال وانتقاده للنقابات المستقلة، واكد حسين ان ما حدث من وزارة القوة العاملة هو انها امتثلت لضغوط البعثة التابعة لمنظمة العمل الدولية، الا انه عاد ليؤكد انه مهما كانت الاسباب التي قبلت علي اساسها وزارة القوة العاملة اوراق الضرائب العقارية فهي في النهاية خطوة ايجابية تصب بصورة مباشرة في مصلحة العمال والموظفين المصريين .واشار حسين الي ان التجربة لا يمكن تعميمها علي جميع العمال والموظفين وذلك لان القطاع الخاص يعاني من قبضة رجال الاعمال، لذا فلا يمكن للعمال تكرار هذه التجربة بسهولة . موضحا ان انشاء نقابات مستقلة يحتاج لجهود ضخمة و مقومات ضرورية منها ان تتوفر كوادر عمالية و أن يكون هناك دور بارز للمجتمع المدني في توعية العمال وتثقيفهم وهو ما لم يتم الي الآن في العديد من الاوساط العمالية.
 
وانهي النقابي العمالي حديثه متوقعا ان تشهد مصر تكرار تجربة النقابات المستقلة في الفترة المقبلة خاصة في قطاع الاعمال والذي يشهد العديد من الاحتجاجات.
 
»ليست كل النقابات المستقلة ايجابية« هكذا يري يوسف القريوطي مدير منظمة العمل الدولية مؤكدا ان فكرة النقابة المستقلة في حد ذاتها اقرتها المواثيق الدولية التي ترتبط بالحق في التنظيم والحريات النقابية، الا انه عاد ليؤكد ان كل التنظيمات النقابية المستقلة ليست ايجابية، وذلك لعدة اسباب اهمها غياب الثقافة العمالية اللازمة لادارة نقابتهم بما يتناسب مع حقوق العمال ومصالح الانتاج، كما ان المصالح العمالية تختلف من قطاع الي اخر، وهو ما يهدد استقرار المنشآت التي يعمل بها العمال.
 
وانهي القريوطي حديثه مؤكدا ضرورة توخي الحذر في استخدام المواثيق الدولية لان لها وجهين وجه ايجابي واوجه اخري سلبية يمكنها ان تؤثر علي السلم العام.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة