أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

انتعاش نسبي لصادرات اليابان‮.. ‬و»المركزي الأوروبي‮« ‬يدرس اتخاذ تدابير‮ »‬غير تقليدية‮«‬


إعداد: أيمن عزام
 
بدأت اليابان تستفيد من خطة التحفيز الاقتصادي الصينية، وسط انباء متفائلة علي غير المعتاد بشأن الصادرات اليابانية، في إشارة إلي تراجع الركود العالمي، وإلي أن ثاني أكبر اقتصاد في العالم بدأ يشق طريقه نحو التعافي.
 
وذكرت وزارة المالية اليابانية، انه رغم تراجع الصادرات لنصف المستويات المسجلة العام الماضي، فإن معدلات شحن البضائع بعد التعديلات الموسمية ارتفعت في شهر مارس مقارنة بشهر فبراير، وهو اول صعود شهري لها منذ شهر مايو من العام الماضي.
 
واشارت الوزارة الي ان الصادرات اليابانية تراجعت بنسبة %45.6 في شهر مارس، مقارنة بالعام الماضي، والواردات بنسبة %36.7، وهو ما يقل عن نسبة التراجع المسجلة في شهر فبراير.
 
وتراجعت المبيعات للصين والولايات المتحدة الامريكية بحدة مقارنة بالعام الماضي، لكن التراجع كان اقل مقارنة بشهر فبراير، وهو ما دفع بعض المحللين للقول: بأن اليابان بدأت تستفيد من خطة التحفيز الاقتصادي الضخمة التي اطلقتها الصين مؤخرًا.
 
قال تاكهيد كيوتشي، الخبير الاقتصادي لدي شركة نومورا للأوراق المالية، ان تعافي الصادرات لا يتوقع تحققه بشكل كامل حاليا، نظرًا لأن الاقتصادات العالمية مازالت تكافح للتغلب علي تداعيات الأزمة المالية.
 
واستبعد حدوث تراجع حاد في الصادرات مجددًا، مشيرًا الي تراجع المخزون تأثرًا بخطط التحفيز الاقتصادي.
 
من ناحية أخري توقع البنك المركزي الصيني ان تظهر بوادر تحسن الاقتصاد، بداية من الربع الثاني وبقية العام الحالي.
 
وعبر يي جانج، نائب محافظ البنك المركزي الصيني، عن ثقته في ان يتمكن الاقتصاد خلال العام الحالي من تحقيق نسبة %8 التي تستهدفها الحكومة كمعدل لنمو اجمالي الناتج المحلي.
 
اضاف ان الاقتصاد الصيني في طريقه للتعافي بفضل الجهود التي بذلتها الحكومة لتشجيع الاستثمار.
 
وكان نمو إجمالي الناتج المحلي قد بلغ %6.1 خلال الربع الاول مقارنة بالعام السابق، وهو يعد ابطأ معدل للنمو يسجله الاقتصاد الصيني علي الاطلاق، بعد ان سجل نسبة %6.8 في الربع الاخير من عام 2008.
 
واعتبر ان الاقتصاد قد بلغ القاع في الربع الاخير من العام الماضي من حيث الناتج الصناعي واستهلاك الكهرباء والنقل وغيرها من الخدمات.
 
وأكد أن خطة التحفيز الاقتصادي التي تستغرق عامين، والتي تستهدف ضخ 585 مليار دولار في الاقتصاد، نجحت في دفع البنوك المملوكة للدولة في تقديم القروض التي يحتاجها الاقتصاد بشدة.
 
واشار الي ان زيادة الاقراض ساعدت علي القضاء علي الضغوط التضخمية، وأدت لاستقرار سوق العقارات والأسهم الصينية، والأهم من ذلك، انها ساعدت علي استعادة الثقة.
 
وشهد الاقتصاد الأوروبي تراجعًا يزيد علي المتوقع في الربع الاول من العام الحالي، لكن لم ترد حتي الان اشارات علي تعافيه، وفقًا لتصريحات اطلقها عضو مجلس ادارة البنك المركزي الاوروبي، الذي توقع اقدام البنك علي خفض سعر الفائدة لتبلغ %1 الشهر المقبل مستبعدًًا اجراء خفض اضافي.
 
واضاف ان الاقتصاد الاوروبي مازال يعاني من تداعيات الركود الحاد الذي يعاني منه الاقتصاد العالمي حاليا، لكنه توقع تباطؤ الضغوط المفروضة عليه، مشيرًا الي انه لم ترد حتي الان اشارات ايجابية واضحة في المانيا واوروبا.

 
وأكد ان خطط التحفيز المالي والنقدي العالمية ستساعد علي استقرار الاقتصاد خلال الفترة المتبقية من العام الحالي حتي 2010.
 
من ناحية اخري يدرس البنك المركزي الاوروبي اتخاذ تدابير غير تقليدية لمساعدة منطقة اليورو علي الخروج من الركود، بينما استبعد واضعو السياسات في البنك خفض اسعار الفائدة الرئيسية لاقل من %1.0، ويعتزم كلود ترشيه رئيس البنك الاعلان عن هذه التدابير الشهر المقبل.
 
وتراجعت اسعار المستهلك الاسترالي في الربع الاول، بسبب التراجع الحاد في التكاليف المالية، لكن صعود التضخم الاساسي قد يحول دون اجراء خفض اضافي في اسعار الفائدة المتدنية اصلا.
 
وتوقعت سو لن أونج، الخبيرة الاقتصادية لدي شركة RBC كابتل ماركتز، اجراء خفض طفيف في اسعار الفائدة في ظل البيانات الحالية الدالة علي تحسن توقعات التضخم وصعود البطالة واستمرار تأثر الاقتصاد الاسترالي بالتداعيات السيئة للأزمة العالمية.
 
وتوقع وزير المالية النيوزيلاندي دخول بلاده في الركود للربع السادس علي التوالي، لكنه تعهد بخفض معدلات الانفاق لمنع زيادة العجز في الموازنة والحد من الاقتراض.
 
اضاف ان بلاده تعرضت مؤخرًا لسلسلة من الصدمات التي تسببت فيها الازمة المالية العالمية والتي لم تكن متوقعة منذ عام مضي، مشيرًا الي انها ادت لاضعاف الموقف المالي للدولة.
 
ودخلت نيوزيلاندا في الركود للمرة الاولي منذ عقد كامل في النصف الاول من عام 2008، ويتوقع معظم المحللين استمراره بقية العام الحالي.
 
وتوقعت وزارة الخزانة في شهر ديسمبر الماضي، ان الاقتصاد لن يحقق نموًا قبل منتصف عام 2010، وأن يبلغ العجز في الموازنة %4.3 من اجمالي الناتج المحلي عام 2011، وان يصعد اجمالي الدين لتبلغ نسبته %30 من اجمالي الناتج المحلي عام 2011 من نسبة %19.5 المسجلة حاليا.
 
وحذرت مؤسسة »ستاندرد آند بورز« للتقييم الائتماني من تزايد احتمالات خفض التقييم الائتماني لنيوزيلاندا، بسبب تدهور الوضع المالي وتزايد العجز في الحساب الجاري، وخفضت توقعات التقييم من »مستقر« الي »سالب«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة