أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

وعود حكومية بمساندة المشروعات السياحية في طابا ونويبع


بسمة حسن
 
تعتزم غرفة المنشآت الفندقية عقد اجتماع موسع خلال الفترة المقبلة لبحث مشاكل المستثمرين السياحيين بمنطقة طابا.
واتهم أصحاب الفنادق الاجهزة الحكومية المختلفة خلال اجتماعهم الأخير بتجاهل منطقة نويبع طابا، وكذلك التعسف في استخدام سلطاتهم تجاه المستثمرين لدرجة أن بعضهم حصل علي عدة أحكام بالحبس والغرامات الشديدة إلا أن المفاجأة التي نزلت عليهم كالصاعقة أن أحمد بلبع رئيس غرفة فنادق جنوب سيناء اتهمهم بالتقصير الشديد في مواجهة مشاكلهم وذلك خلال الاجتماع الأخير مع المستثمرين.

 
 
وأكد بلبع أن هناك مشكلات عامة يعاني منها أصحاب الفنادق في مصر بصفة عامة وفي جنوب سيناء بصفة خاصة، وأهمها أقساط قروض البنوك خاصة في ظل تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية، مشيرا إلي سعي الغرفة لعقد اجتماع مع الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي للنظر في المشاكل المصرفية التي يعاني منها المستثمرون خصوصا خلال هذه الفترة وإمكانية تأجيل أقساط القروض لحين انفراج الازمة، خاصة أن هذه المنطقة بها 6616 غرفة فندقية عاملة وأكثر من 15 ألف غرفة تحت الإنشاء، مشيراً إلي أن مساندة تلك المنشآت سيسمح باستكمال العمل في الغرف الفندقية حتي يصبح إجمالي الطاقة الفندقية 21 ألف غرفة وهو عدد كاف لوضع هذه المنطقة علي الخريطة السياحية.
 
وأشار بلبع إلي أن الفنادق قامت بتقديم العديد من الشكاوي بالمشكلات التي يعاني منها المستثمرون السياحيون بمنطقة »نويبع - طابا« وأهمها حرق الأسعار خاصة في فنادق فئة 5 نجوم والتي لا يتجاوز سعر الغرفة فيها 30 دولاراً »all inclusive « بينما لا يتجاوز سعر الـ3 و4 نجوم نحو 15 دولاراً، كما أن الازمة العالمية ساهمت في انخفاض الاسعار بنسبة تزيد علي %35 مقارنة بالعام الماضي، بالاضافة إلي تعثر العديد من أصحاب المشروعات السياحية بسبب امتناع البنوك عن تمويلها وإغلاق عدد من الفنادق وانسحاب شركات عالمية من الاستثمار بمنطقة الشرق الأوسط بسبب الأحداث التي شهدتها مؤخراً مثل الحرب علي غزة وحوادث الإرهاب علاوة علي نقص التمويل من الجهات المصرفية لمساندة المنطقة في الخروج من عثرتها والحفاظ علي العمالة الموجودة بالمشروعات التي تعمل حالياً.
 
وأكد بلبع أن المنطقة تعاني حاليا عدم وجود أي أنشطة ترفيهية مثل »الداون تاون« مما يتسبب في استيلاء السائحين حيث تتطلب هذه الأنشطة استثمارات كبيرة، وتحتاج لتكاتف المستثمرين ومساندة الدولة لإنشاء مثل هذه الأنشطة، خاصة أن طابا ونويبع من الممكن أن تجذب رواداً من أرقي أنواع السائحين الوافدين لمصر، وذلك لتمتعها بمنتجات سياحية متنوعة وفريدة مثل سياحة السفاري والمحميات الطبيعية، كما تعاني المنطقة ايضا من نقص العمالة المدربة وقلة التسويق في المحافل الدولية، كما أن الميناء الموجود بها يعد دعاية سيئة لمنطقة نويبع طابا نظرا لتدني مستوي الخدمات الموجودة به رغم أنه يمكن أن يجذب أعدادا كبيرة من العملاء الاجانب.
 
مشيرا إلي أن المستثمرين لفتوا في شكواهم إلي ضرورة الرد وبأقصي سرعة علي الدعاية المضادة والشائعات التي يتم بثها ضد المقصد السياحي المصري خصوصا فيما يتعلق بأن »مصر غير آمنة« بسبب كثرة الكمائن الشرطية، كما طالبوا بوضع حوافز لجذب أطباء للمستشفيات الموجودة بالمنطقة بمواصفات وخبرات مختلفة.
 
وأكد بلبع أنه يمكن حل معظم مشاكل المنطقة من خلال تفعيل دور الشركات المؤسسة من قبل المستثمرين لكل مركز سياحي طبقا لشروط هيئة التنمية السياحية وأعمال التجميل والزراعات لكل مركز علي حدة، مثلما يتم في بعض المراكز السياحية مثل نبق وسهل حشيش وطابا هايتس وغيرها مطالبا المستثمرين بضرورة التكاتف وعدم التشتت خلال المرحلة المقبلة للخروج بهذه المنطقة الواعدة من النفق المظلم، خاصة أن الحكومة لن تتأخر عن مساندتهم إذا بدأوا الخطوات الفعلية لمواجهة هذه التداعيات.
 
وأشار بلبع إلي أنه سيتم تقديم ورقة عمل لغرفة الفنادق المركزية برئاسة وسيم محيي الدين في اجتماعها المقبل لمناقشة النقاط التي تمت إثارتها في اجتماع غرفة جنوب سيناء بمنطقة طابا لاتخاذ جميع الاجراءات اللازمة بخصوص هذه الأمور لإعادة الحياة الي هذه المنطقة التي لا يوجد لها نظير في مصر من حيث الطبيعة الخلابة والمنتجات السياحية المميزة التي يقبل عليها السائح، داعيا المستثمرين الي التعاون فيما بينهم لحل مشاكلهم خاصة أن الحكومة لم تبخل عليهم بشيء بل إن بعضهم حصل علي أراض لإقامة مشروعاته بسعر دولار واحد للمتر.
 
من جانبه قال العميد العربي حسين، رئيس مدينة نويبع، إنه تم اعتماد مبلغ 150 مليون جنيه لتطوير ميناء نويبع بالشكل الذي يليق بالمدينة كمنطقة جذب سياحي، كما سيتم إنشاء رصيف سياحي للنشات الخاصة بجلب السائحين وتسفيرهم، مشيرا الي أنه سيتم الانتهاء من المشروع خلال عامين من الآن، كما سيتم دراسة إمكانية وضع حل سريع خلال فترة تجديد وتطوير الميناء.
 
وأضاف أنه تم إنشاء مستشفي بمنطقة طابا وتوفير اطباء علي مستوي عال به وبمكافآت مميزة، وكذلك يتم حاليا تطوير مستشفي نويبع حيث تمت إضافة وحدتين للغسيل الكلوي به، كما تم تطوير قلعة صلاح الدين بتكلفة تصل إلي 124 مليون جنيه بالاضافة إلي تطوير مدخل المدينة بالشكل اللائق بها وكذلك تفعيل لجنة تطوير طابا نويبع لرفع مستوي المدينة.
 
وبالنسبة لعدم وجود مشروعات ترفيهية بالمنطقة أعرب رئيس المدينة عن استعداده لمنح موافقة فورية لأي مستثمر جاهز لإنشاء أي مشروع ترفيهي يفيد المنطقة ويساعد علي زيادة الجذب السياحي بها، مشيرا إلي تقدم المدينة بثلاثة مقترحات لهيئة الطيران المدني حول المساحة المناسبة لإنشاء مطار يربط بين دهب ونويبع.
 
وفيما يتعلق بمشاكل سياحة السفاري بالمنطقة أكد حسين أنه تم الاتفاق مع الجهات المعنية علي قيام شركة سياحية بتنظيم هذه الرحلات لتكون هي المسئولة عن هذا النشاط في حالة حدوث أي خطأ منها.
 
علي جانب آخر تعهد اللواء محمد هاني متولي محافظ جنوب سيناء بالتدخل لدي مسئولي شركة كهرباء القناة لمساندة مستثمري طابا نويبع من أصحاب الفنادق في تقسيط المتأخرات المستحقة عليهم، بشرط سداد الفواتير الشهرية الحالية المستحقة علي هذا الفنادق ودعا المستثمرين الراغبين في تأجيل سداد المتأخرات لحين انتهاء تداعيات الازمة العالمية إلي التقدم للمحافظة بذلك شريطة أن يكون المستثمر ملتزماً بسداد المستحقات الشهرية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة