أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

الإسكندرية

«الإسكندرية لتداول الحاويات» تستهدف صافى أرباح 310 ملايين جنيه


السيد فؤاد ـ محمد عبدالمنعم

قال اللواء علاء ندا، رئيس شركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، إحدى شركات «القابضة» للنقل البحرى والبرى، إن الشركة تستهدف خلال العام المالى المقبل 2013/2014 نحو 790 ألف حاوية مقابل 760 ألف حاوية للعام الحالى، متوقعا أن يتم تحقيق 780 ألف حاوية خلال العام المالى الحالى.

 
وأضاف ندا خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركة أمس الأول بالإسكندرية أن الشركة استهدفت فى مشروع الموازنة تحقيق إيرادات نشاط بلغت نحو 550 مليون جنيه للعام المقبل بزيادة نحو %7 على إيرادات النشاط الحالى المحقق فى العام المالى السابق 2011/2012، بالإضافة الى إيرادات متنوعة وفوائد تقدر بمبلغ 62 مليون جنيه ليصل إجمالى الإيرادات المستهدفة الى 612 مليونا مقابل 571.7 مليون جنيه بزيادة قدرها 40.3 مليون بنسبة %7 على العام السابق 2011/2012.

وأشار رئيس الشركة الى أنه من المستهدف تحقيق صافى أرباح 310 ملايين جنيه فى موازنة العام المقبل بزيادة %9 على المحقق فى العام المالى السابق 2011/2012، موضحا أن الفائض القابل للتوزيع بلغ %56 من إيرادات النشاط فى العام المالى المقبل مقابل %55 فى العام المالى السابق.

ولفت رئيس الشركة إلى أنه تم تنفيذ خطة التطوير الموضوعة منذ عام 2007/2008 والتى تضمنت سياسة الإحلال والتجديد والتعزيز بمعدات جديدة بهدف الوصول لمعدلات الإنتاج العالمية والعمل على تخفيض متوسط زمن السفينة، حيث تم تنفيذ خطة تطوير هذا العام فى أضيق الحدود، انتظارا لما تسفر عنه الدراسة الخاصة بتعميق جزء من رصيف 96 لمحطة الدخيلة ليسمح باستقبال السفن ذات الحمولات والغاطس الأكبر لتلبية مطالب بعض الخطوط الملاحية، وكذلك انتظارا لما سيتم عمله بشأن مشروع الرصيف رقم 100 المزمع طرحه من قبل هيئة ميناء الإسكندرية فى الفترة المقبلة، حيث بدأت الشركة حاليا القيام ببعض الاجراءات لاعداد الدراسات المالية والفنية لهذا المشروع.

وأكد ندا أن هناك بعض العمليات التى سبق اعتمادها فى العام السابق أو العام الحالى تم البدء فى إجراءاتها وسيتم الانتهاء من توريدها أو تنفيذها خلال عام الموازنة المقبل وبصفة خاصة تعميق جزء من رصيف 96 بمحطة حاويات الدخيلة.

وأشار رئيس الشركة إلى أن الوضع الحالى فى مصر أدى إلى اضطراب أمنى واقتصادى مؤقت تسبب فى تخوف المستثمرين على كل من استثماراتهم القائمة أو البدء فى استثمارات جديدة، وقد أدى هذا الاضطراب إلى انخفاض معدل النمو للناتج القومى وهو مؤشر يرتبط ارتباطا وثيقا بنمو الصادرات والواردات، بالإضافة إلى زيادة قيمة الدولار بالنسبة للجنيه والذى ربما يشجع المصدرين لكنه يقف حائلا أمام زيادة الواردات خاصة مستلزمات الإنتاج، بالإضافة إلى زيادة سعر الصرف على المصروفات والتكاليف.

وأضاف رئيس الشركة أن ثورات الربيع العربى أدت الى انخفاض التجارة البحرية بين مصر وتلك الدول، بالإضافة إلى الاضطرابات الاقتصادية التى ألمت ببعض دول أوروبا خاصة اليونان، والبرتغال، وإسبانيا، وإيطاليا حيث تحتل الأخيرة المركز الأول على مستوى التجارة الخارجية مع مصر، ما أدى إلى انخفاض حركة الواردات والصادرات مؤخرا.

وأشار اللواء علاء ندا، رئيس الشركة، إلى أن ما تشهده محطات الحاويات المصرية الوطنية والخاصة «الأجنبية» من إعادة توزيع حجم حاويات التجارة المصرية، لافتا إلى زيادة أنصبة كل من محطات السخنة «والتى تديرها شركة موانى دبى العالمية» ومحطات شرق بورسعيد «التى تديرها شركة قناة السويس للحاويات» على حساب محطتى الاسكندرية والدخيلة، إلا أنه رغم كل تلك الظروف فإن الشركة تبذل جهودا تسويقية كبيرة من خلال خطة تسويقية شاملة أدت إلى توقع انضمام بعض الخدمات من قبل الخطوط الملاحية للعام الحالى، إلا أن معظم تلك الخدمات غالبا ما تبدأ بمعدلات ضعيفة ثم تتم زيادتها تدريجيا فى الأعوام التالية.

من جانبه، قال مسئول الجهاز المركزى للمحاسبات إنه لم يتم إعداد موازنة لكل من المنطقة الحرة والمركز الرئيسى كل على حدة، حيث تم إعداد الموازنة إجمالا عكس المتبع لدى اعداد القوائم المالية سنويا، وكان رد الشركة أنه ستتم مراعاة ذلك خلال الموازنات المستقبلية.

وأوضح الجهاز المركزى للمحاسبات أنه لم تتضمن تقديرات الموازنة أثر تطبيق قرار وزارة النقل رقم 420 لسنة 2003 والخاص بالانتفاع بالمهمات والمنشآت الثابتة والعائمة التابعة للهيئة العامة للموانئ والمنائر حيث بلغت قيمة آخر مطالبة من هيئة ميناء الإسكندرية بتاريخ 6 فبراير 2013 رقم 322 بنحو 11.8 مليون جنيه، وردت الشركة بأن الموضوع لايزال محل خلاف، وجار مناقشته مع هيئة الميناء خاصة أن معظم المعدات توجد داخل حدود المحطة.

وأضاف مسئول الجهاز أنه لم تتم مراعاة تقديرات الموازنة تكوين المخصص اللازم لترك الخدمة عن سنة الموازنة على الرغم من اعتماد الجمعية العامة فى أكتوبر العام الماضى بالموافقة على قرار مجلس إدارة الشركة فى أغسطس 2011 بمكافأة نهاية الخدمة للعاملين بواقع راتب شهر خالص الضرائب عن كل سنة من سنوات الخدمة لتصبح شهرا ونصف الشهر، وردت الشركة بأنه سيتم تكوين المخصص فى نهاية العام المالى الحالى.

ومن ملاحظات الجهاز المركزى أن الشركة أدرجت إيرادات سنوات سابقة بنحو 7 ملايين جنيه بقائمة الدخل لم تف بطبيعتها بالمخالفة لمعيار المحاسبة المصرى رقم (1) من معايير المحاسبة المصرية كإطار مكمل للنظام المحاسبى الموحد وردت الشركة على ان هذا المبلغ يمثل ما يتم تحصيله من إيرادات العام السابق.

واستهدفت الشركة صافى ربح بمبلغ 310 ملايين جنيه بانخفاض قدره 72 مليون جنيه عن المتوقع عام 2012/2013 والمدرج بنحو 237 مليون جنيه، فى حين يبلغ المحقق الفعلى عن الفترة من 1/7/2012 وحتى 31/1/2012 نحو 223 مليون جنيه، وبالتالى يصبح المتوقع عن العام نفسه نحو 382 مليون جنيه.

وردت الشركة بأن صافى ربح الشركة المتوقع فى نهاية العام المالى 2012/2013 تم حسابه مع الأخذ فى الاعتبار تقديرات إيرادات النشاط الحالى فى ضوء الظروف الاقتصادية والتغيرات السياسية والحالة التى تسود مصر الآن وفى ضوء انخفاض التصنيف الائتمانى لمصر والتوقعات بانخفاض الإيرادات الجارية بسبب انخفاض أعداد الحاويات خلال النصف الثانى من العام المالى 2012/2013.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة