أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصانع الزجاج تتراجع عن الاتفاق مع‮ »‬الإسگندرية لگربونات الصوديوم‮«‬


محمد ريحان
 
تراجعت مصانع الزجاج عن اتفاقها السابق مع شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم الذي يقضي بالزام المصانع ابرام تعاقدات مع الشركة لمدة عامين لشراء مخزون خامات »الصودا آش« التي تنتجها بدلا من استيرادها من الخارج، مقابل عدم تقدم الشركة بطلب لوزارة التجارة والصناعة لفرض رسوم حماية علي واردات الصودا.

 
قالت مصادر لـ»المال« إن 3 مصانع فقط التزمت بابرام تعاقدات مع الشركة وهي المصرية للزجاج المسطح ومصر للزجاج والشركة المصرية للزجاج، بينما تراجعت باقي المصانع عن الاتفاق ويصل عددها الي نحو 19 مصنعا.
 
يشار الي ان عدد مصانع الزجاج المحلية تصل الي نحو 22 مصنعا وتصل استثماراتها الي نحو 5 مليارات جنيه، بينما لا توجد سوي شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم التي تقوم بانتاج مادة الصودا آش وهي الخامة الاساسية لصناعة الزجاج وتستهلك المصانع نحو 60 الف طن صودا سنويا باجمالي 90 مليون جنيه سنويا.
 
وكانت الاشهر القليلة الماضية شهدت صراعا شرسا بين شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم ـ وهي الشركة الوحيدة المحلية المنتجة لمادة الصودا آش ـ وبين العديد من المستوردين لهذه المادة، نتيجة قيامهم باستيراد كميات كبيرة وباسعار تقل عن اسعار الشركة بنحو 25 دولارًا للطن.
 
وعلي الرغم من ان الشركة لا تغطي اكثر من %40 من احتياجات السوق المحلية، فإنها هددت المصانع التي تتعامل مع المستوردين بالقيام بمطالبة وزارة التجارة والصناعة بفرض رسوم حماية علي واردات »الصودا آش«، وهو الامر الذي رفضه اصحاب مصانع الزجاج واعتبروه نوعا من الاحتكار اذا استجابت له الوزارة.
 
وبرر اصحاب مصانع الزجاج تراجعهم عن اتفاقهم مع شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم الي ان بعض المصانع لديها كميات كبيرة من المنتجات تامة الصنع لم يتم تصريفها بسبب الركود الذي خلقته الازمة العالمية، وهو الامر الذي دفعهم الي خفض طاقاتهم الانتاجية بنحو %50، بالاضافة الي ان بعض المصانع الاخري فضلت الاتجاه نحو الصودا آش المستوردة، نظرا لانخفاض سعرها عن الخامات التي تنتجها شركة الاسكندرية.
 
قال محمد فتحي اسماعيل عضو شعبة الصناعات الكيماوية المتنوعة باتحاد الصناعات مدير التسويق والمبيعات بشركة اللؤلؤة للصناعات الزجاجية، إن مصانع الزجاج المحلية لديها مخزون كبير من المنتجات الزجاجية تامة الصنع وبالتالي فانها لا تعمل بكاملطاقتها الانتاجية، وهو ما ادي الي ضعف الطلب علي خامة »الصودا آش« خلال المرحلة الراهنة.
 
وقال إن المصانع تدرك ان شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم لديها كميات كبيرة من خام الصودا آش، لكن الشركة لديها منافذ اخري لتصريف منتجاتها من الصودا آش مثل مصانع المنظفات الصناعية، مشيرا الي ان شركة الاسكندرية لا تعتمد علي مصانع الزجاج فقط.
 
واوضح ان اسعار خامات الصودا ارتفعت بشكل ملحوظ عام 2008 ووصلت الي نحو 250 دولارا للطن وكانت ترتفع اسبوعيا، مما دفع مصانع الزجاج الي شراء كميات كبيرة منها تحسبا لوجود ارتفاعات جديدة في الاسعار، موضحا ان هذه الكميات مازالت موجودة لدي المصانع حتي الآن.
 
واكد محمد درويش رئيس شركة الجوهرة للزجاج ان وجود مخزون من الصودا آش لدي شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم ليس مسئولية مصانع الزجاج، وبالتالي فان المصانع غير مجبرة علي شراء احتياجاتها من الشركة.

 
وقال إن الاسكندرية لكربونات الصوديوم لا تغطي اكثر من %40 من احتياجات المصانع وبالتالي ليس منطقيا ان تقوم الشركة بطلب فرض رسوم اغراق علي واردات هذه الخامة، مشيرا الي ان المصانع تستهلك نحو 60 الف طن صودا سنويا بقيمة 90 مليون جنيه سنويا.

 
واوضح ان الشركة تبيع الصودا آش للمصانع بنحو 1800 جنيه للطن حاليا، بينما تشتري بعض المصانع من المستوردين بـ1500 جنيه للطن ويتم التوصيل الي باب المصنع.
 
من جانبه اتهم مصدر مسئول بغرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات شركة الاسكندرية لكربونات الصوديوم بمحاولة احتكار انتاج هذه الخامة والسيطرة علي اسعارها داخل السوق المحلية، وهو الامر الذي دفعها للمطالبة بفرض رسوم حماية علي واردات الصودا آش.
 
واوضح المصدر ان الشركة حققت ارباحا كبيرة خلال المرحلة الماضية لانه علي الرغم من تراجع الاسعار العالمية بنحو %15، فإن الشركة لم تخفض اسعار في السوق المحلية كاشفا عن ان عدد مستوردي خامة الصودا آش المحليين لا يتعدي نحو 6 مستوردين وتصل اسعار طن المستورد الي نحو 1500 جنيه حاليا، بينما يصل سعر المنتج المحلي الي 1850 جنيها للطن.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة