أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لأول مرة‮.. ‬المعارضة تحاكم المعارضة بتهم حكومية‮!‬


هبة الشرقاوي
 
نظم يوم الثلاثاء الماضي عدد من الاحزاب الصغيرة مثل »الجيل« و»شباب مصر« و»الاتحادي الجمهوري« و»الاحرار« و»المحافظين« محاكمة شعبية لأيمن نور زعيم حزب الغد والدكتور سعد الدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون بعد اتهامهما بالتواطؤ مع جهات غربية واقباط المهجر لتشويه سمعة مصر، الامر الذي اعتبره البعض نوعا من المزايدة المصطنعة لصالح الحكومة، بينما اكد قادة هذه الاحزاب ان مواقف نور وابراهيم تستوجب بالفعل محاكمتهما شعبيا ان لم يكن جنائيا.

 
 
 سعد الدين ابراهيم
في البداية اكد ايهاب الخولي رئيس حزب الغد، ان المحاكمات الشعبية تتم ضد الفاسدين، اما تاريخ ايمن نور وسعد الدين ابراهيم فلا يشوبهما شائبة من الجانب السياسي، رافضا اتهامهما بالعمالة او تشويه صورة مصر، متسائلا: أليس ما تقوم به هذه الاحزاب التي لا دور لها في الحياة السياسية هو التشويه بعينه لصورة المعارضة؟ واكد الخولي انه بالرغم من انه لا يري ان الاتصال بالآخر او الغرب عمالة كما يزعم البعض، فإن نور سافر بشكل شخصي وهو يقوم بجولات سياسية بصفته الشخصية.
 
اما خالد علي المحامي بمركز هشام مبارك الحقوقي، فاكد ان هذه الاحزاب لا قيمة لها سياسيا والمعروف انها موالية للحكومة فالنظام صنعها لتجميل وجهه وحتي يقال إن مصر بها احزاب معارضة.
 
وبالرغم من تأكيد »علي« ان المحاكمات الشعبية آلية مهمة لتقويم النظام والمعارضة في مصر فإنه وصف هذه المحاكمة بالذات بالهزلية، مؤكدا ان مسيرة التأييد لقصر الرئاسة التي نظمتها تلك الاحزاب من قبل خير دليل علي ذلك، واضاف ان ايمن نور هو اهم رموز المعارضة الحالية، وكل محاولتهم ما هي إلا تشويه لصورته حتي لا يعود الحياة السياسية مرة اخري، كما ان سعد الدين ابراهيم هو من اهم اساتذة الاجتماع في العالم ومحاكمته وسجنه كانا ثمن اختلافه مع النظام، ومن هنا فلا قيمة لما يقومون به خاصة ان هذه الاحزاب لا يثق بها الشارع السياسي ولا بتصرفاتها، وما يقومون به ليس سوي نوع من المزايدة الوطنية يستخدمون خلالها ألفاظا مثل الحفاظ علي سمعة مصر والخيانة والعمالة.. الخ.
 
علي الجانب الاخر، اكد احمد عبدالهادي رئيس حزب شباب مصر ان فكرة المحاكمة الشعبية ولدت بعد خروج نور بافراج صحي، مؤكدا ان سفر نور وابراهيم الي الخارج يسيء الي مصر، ولا يمكن الصمت ازاء هذه التصرفات المسيئة ولتعاونهما مع مؤسسات دولية للضغط دوليا علي مصر، مؤكدا ان موقفهما تستوجب المحاكمة الشعبية علي الاقل، واصفا تصرفات هذه الشخصيات بالخيانة والعمالة ضد مصر تستوجب العقابين القانوني والشعبي.
 
ورفض عبدالهادي وصف تلك المحاكمة بالمزايدات لصالح النظام مؤكدا ان ائتلاف المعارضة الحالي المكون من الاحزاب السابق ذكرها نجح في خلق حوار وطني مع النظام لحل الازمات المصرية وهو ما فشلت فيه الاحزاب الاخري التي لا هدف لها سوي البحث عن النقاط السوداء للتشويه وليس للاصلاح.
 
وفي نفس السياق اكد الدكتور جهاد عودة استاذ السياسة بجامعة حلوان ان تصرفات نور وابراهيم مسيئة لمصر وان المحاكمة التي اعلنت عنها الاحزاب هي جزء من التنديد الشعبي بتصرفاتهما خاصة ان نور يخرق القانون بممارسته نشاطا سياسيا بلقاء ممثلي الاتحاد الاوروبي في الخارج حاليا، وذلك رغم ان كونه محاميا كان يستوجب منه الحفاظ علي القانون وعدم اختراقه لانه في نطاق الحظر السياسي لفترة تصل الي 6 سنوات، اما سعد الدين ابراهيم فلماذا لا يعود الي مصر ويتصدي بنفسه للدعاوي القضائية المرفوعة ضده؟ فمصر لا تقتل معارضيها ولكنها ترفض الاساءة اليها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة