أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬راية القابضة‮« ‬توجه أنشطتها الاستثمارية لقطاعي المباني الذكية ومراكز‮ ‬الاتصالات


هيثم دردير
 
قامت شركة »راية القابضة« مساء الأربعاء الماضي بعرض رؤيتها الاستراتيجية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال مؤتمر المحللين الماليين في بنوك الاستثمارومسئولي البحوث في شركات السمسرة، وشرح نتائج الاعمال والميزانية الخاصة بالشركة.

 
 
 مدحت خليل
توقع المهندس مدحت خليل رئيس مجلس إدراة شركة »راية القابضة« أن يؤدي فتح الباب لطرح وبيع أجهزة الجي بي إس الأخير الذي وافق عليه جهاز تنظيم الاتصالات سوف يزيد هامش الربح الخاص بقطاع التجزئة خلال الفترة المقبلة، ومن المتوقع بناء علي هذا القرار زيادة مبيعات الهواتف المحمولة، وتعويض جزء من الخسائر التي منيت بها الشركة خلال الفترة الماضية.
 
وأشار الي أن »راية«قررت تقليص أنشطة التجارة والتجزئة الاستهلاكية وبيع أجهزة الإلكترونيات وقامت بالفعل بتجميد 20 فرعا خاصا ببيع الهواتف المحمولة من إجمالي 60 فرعا خاص بالشركة في مصر.
 
وقال خليل إن السوق السعودية هو أكبر الاسواق المستهدفة من جانب الفترة المقبلة، حيث يتوقع أن تشهد نموا كبيرا خاصة أنها السوق الوحيدة علي مستوي المنطقة التي لم تتأثر بتداعيات الأزمة المالية العالمية.
 
وأشار الي أن الشركة قررت زيادة الاستثمارات الخاصة بمجال مراكز الاتصالات، وسيتم الإعلان عن تكثيف العمل في مجال المكاتب الذكية والتي يصل عددها فقط الي 4 مبان ذكية في مصر، مقارنة بدبي التي يصل عدد المباني الذكية بها الي حوالي 2000 مبني منوها الي أن هذا القطاع يشهد زيادة كبيرة خلال الفترة المقبلة.
 
وقال إن »راية القابضة« لديها في الوقت الحالي 3 قطع أراض يجري بناؤها، ليصل إجمالي استثمارات الشركة بها الي 200مليون جنيه، بواقع 30 مليون جنيه تكلفة شراء الأرض و170مليون جنيه قيمة المباني، حيث قامت الشركة بشراء 6400 متر مربع في القاهرة الجديدة وسيتم الانتهاء من أول مباني الشركة الذكية بحلول 2010 ففي ظل فترة الركود الحالية فإن إستراتيجية راية سوف تتمثل في مجالي الكول سنتر والمباني الذكية.
 
ومن المقرر أن يتم استغلال جزء من المباني لصالح الشركة والجزء الآخر من المباني سيتم تأجيره للغير من خلال شركة راية للتأجير التمويلي والمتخصصة في هذا المجال والتي تأسست بهدف تحقيق أعلي معدلات إدارة النقدية للمجموعة عن طريق تخفيض أعباء الفوائد التمويلية الخاصة بإنشاء مباني الشركة لتقوم بدور الوسيط بين بنك مقرض وعميل مؤجر بإضافة هامش ربح 1% لخدمة أغراض المجموعة وتقديم نفس الخدمة للغير.
 
وقال ان دخول الشركة في مجال المباني الذكية التي يتم تمويل أعمالها من خلال شركة متخصصة للتأجيرالتمويلي التي أسستها راية لهذا الغرض، دفعت بدخول راية في مجال صناعة الزجاج الذي يتمتع بمواصفات معينة تخدم قطاع المكاتب الذكية والتي يجب أن تتوفر بها مواصفات مواجهة الحرارة ومنع الضوضاء وذلك من خلال إقامة 3 مصانع بالتحالف مع شركة »إنتربين« الأول للطلاء المعدني بتكلفة تصل إلي 50 مليون يورو ويستغرق انشاؤه عاماً ونصف العام تقريبا ومصنعين آخرين لتصنيع الزجاج بتكلفة تصل إلي 20 مليون يورو تستغرق مدة الإنشاء 6 اشهر.
 
من جهة اخري اوضح خليل انه يتم تشكيل فريق عمل داخل الشركة يقوم بترويج اجهزة المراقبة والتشغيل الثلاثي والمالتي ميديا التي تعد من العوامل الاساسية المكملة لقطاع المباني الذكية.
 
وارجع رئيس شركة راية تدني قيمة الكوبون الذي تم توزيعه مؤخرا، البالغ 21 قرشا للسهم الي حاجة الشركة للسيولة لتوجيهها للتوسعات بما سينعكس علي العائد للمساهمين خلال الفترة المقبلة.
 
وقال مدحت خليل إن الشركة قررت عدم الاستثمار في منطقة المعادي التكنولوجية نظرا لانخفاض العائد المتوقع واشتراط الحكومة التعامل بنظام حق الانتفاع لمدة 20 عاما فقط مقارنة بما كانت الشركات تستهدفه وهو 50 عاما وهو ما يضعف العائد علي الاستثمار في تلك المنطقة، بالإضافة الي تحديد وزارة الاتصالات سعر ايجار المتر 13 دولارا وهو سعر مغالي فيه كايجار سنوي بالنسبة للشركات التي تعمل في مجال مراكز الاتصالات.
 
وقامت »راية« خلال عام 2008 بزيادة استثمارتها في شركة »سي ثري« التي تعمل في قطاع مراكز الاتصالات عن طريق زيادة حصتها بنسبة %15 لتصبح مملوكة لها بالكامل والمساهمة في تاسيس شركة فوري لخدمات الدفع الالكتروني بنحو %30 متوقعا زيادة الاعتماد علي خدمات الدفع الالكتروني خلال الفترة المقبلة.
 
وكانت نتائج أعمال الشركة المجمعة عن عام 2008 قد أظهرت تراجع أرباح الشركة بمعدل %43 لتحقق صافي ربح بلغ 53.449 مليون جنيه مقارنة بـ94.176 مليون جنيه خلال نفس الفترة من عام 2007.
 
وتنقسم اعمال الشركة الي أربعة محاور رئيسية أولها مجال التجارة والتي تضم التجزئة والتوزيع والصيانة ومنتجات التكنولوجيا والمحمول، والثاني في »تكنولوجيا المعلومات« والذي يضم حلول البنية التحتية وتطبيقات الاعمال وخدمات التشغيل للغير في تكنولوجيا المعلومات، فيما يتمثل المحور الثالث من اعمال الشركة في مجال »مراكز الاتصال« الذي تقدم من خلاله »راية« مراكز الاتصال وخدمة العملاء والدعم الفني، وخدمات التعهيد غير الصوتية التي تخدم القطاع المالي والمحاسبي علي المستويات المحلية والدولية والإقليمية، وتقدم الشركة المحور الرابع المتمثل في مباني المكاتب الذكية والتي يتم من خلاله تقديم حلول تطوير المباني الذكية ومراكز الاعمال.

 
قال المهندس محمد فارس رئيس قطاع التوزيع في راية القابضة أن عدد الهواتف التي قامت الشركة ببيعها وصل الي 2.990 مليون وحدة في عام 2008 مقارنة بــ 2.553 مليون وحدة عام 2007، وأن إجمالي إيرادات النشاط وصلت الي1.156 مليار جنيه عام 2008 مقابل 1.318 مليار جنيه، بما يمثل تراجعا في إيرادات قطاع الهواتف المحمولة بنسبة تصل الي %12، والتي تم إرجاعها الي تداعيات الازمة المالية العالمية، والحظر المفروض من قبل علي تطبيقات تكنولوجيا التتبع الجغرافي »GPS «.

 
واضاف أنه علي الجانب الأخر ارتفعت إيرادات النشاط في مجال تكنولوجيا المعلومات ووصلت الإيرادات الي 344 مليون جنيه لعام 2008 مقارنة بــ 268 مليون جنيه لعام 2007 بنسبة ارتفاع وصلت الي %28، وتقوم راية بتوزيع منتجات العديد من الشركات العالمية منها »HP «وديل و»COM3 « وزيروكس.

 
ونوه فارس الي ان الشركة تستهدف زيادة عمليات التوزيع في راية الجزائر، ووصل عدد فروع الشركة الي 6 فروع عام 2008 مقارنة بــ 4 فقط في 2007، وووضعت راية خطة لزيادة عدد الفروع دوريا حيث انها من الأسواق الواعدة التي تحقق لراية التوسع في بقية الأسواق الأفريقية الأخري. بالإضافة الي أن التوسع في السوق الجزائرية يستغرق وقتا طويلا بسبب الطبيعة الجغرافية التي تحتم التوسع علي عدة سنوات علي عكس الجغرافيا المصرية.

 
وتمتلك الشركة 32 منفذا داخل فروع شركة وطنية للاتصالات بالجزائر.

 
واشار فارس الي أن إيردات نشاط التجزئة في مجال المنتجات التكنولوجية وصل الي 213 مليون جنيه عام 2008 مقارنة بـ215 مليوناً في 2007 بنسبة تراجع وصلت الي %1 من إجمالي الإيرادات.، وتستهدف الشركة في الفترة المقبلة تقديم الحلول المختلفة الي البنوك والمؤسسات المالية والمتاجر والمراكز التجارية.

 
وفيما يتعلق بقطاع الصيانة فإن عدد الاجهزة التي تمت صيانتها داخل الشركة وصلت الي 433 ألف جهاز عام 2008 مقارنة بــ 386 ألف جهاز في العام السابق بنسبة بزيادة %12، وبلغت إيرادات النشاط من مجال الصيانة 71 مليون جنيه لعام 2008 مقارنة بـ53 مليون جنيه لعام المقارنة، بزيادة %33.

 
وفيما يتعلق بقطاع تكنولوجيا المعلومات فإن إجمالي إيرادات النشاط وصل الي 391 مليون جنيه مقارنة بــ 360 مليوناً بزيادة %8، ووصلت أرباح نشاط تكنولوجيا المعلومات الي 81 مليون جنيه لعام 2008 مقارنة بــ 64 مليون جنيه بنسبة زيادة %26، ووصلت نسبة إجمالي هامش الربح الي %20، مقارنة بـ%17 لعام 2007 بنسبة نمو وصلت الي %18.

 
وقال هشام عبد الرسول رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات في »راية القابضة« إن نشاط تكنولوجيا المعلومات ينقسم الي 3 قطاعات رئيسية هي البنية التحتية وتطبيقات الأعمال والتشغيل للغير، وفيما يتعلق بقطاع البنية التحتية وصلت إيرادات النشاط 250 مليون جنيه مقارنة بـ230.9 مليون جنيه لعام 2007، فيما وصلت إيرادات قطاع الأعمال الي 125.1 مليون جنيه مقارنة بــ 115.4 مليون جنيه، فيما جاء القطاع الأخير وهو خدمات التشغيل للغير بنفس قيمة العام الماضي والتي وصلت الي 15.6 مليون جنيه.

 
وتستهدف الشركة التركيز في الفترة المقبلة علي زيادة مبيعاتها في التكنولوجيا الحديثة والخاصة

 
بماكينات الصراف الآلي ومراكز البيانات، نتيجة زيادة الاعمال في السوق السعودية التي تعد السوق الوحيدة علي مستوي دول المنطقة لم تتأثر بالازمة المالية العالمية، وأكثر الأسواق نموا في منطقة الخليج.

 
وفيما يتعلق بقطاع مراكز الاتصال فإن عدد مقاعد الشركة وصل الي 2000 مقعد لعام 2008 مقارنة بـ1770 لعام 2007 بنسبة زيادة%13، ووصل عدد المقاعد الخاصة بفودافون مصر وحدها الي 500 مقعد من إجمالي المقاعد، وتنوع دخل الشركة من قطاع مراكز الاتصال بواقع %69 من إجمالي دخل نشاط مراكز الاتصال من السوق المحلية، فيما جاءت النسبة الباقية من عقود التعهيد عبر البحار Offshore .

 
وتم التعاقد العام الماضي مع HTC العالمية للهواتف المحمولة لتقديم خدمات الدعم الفني لما يقرب من 11 لغة مختلفة لتقديم خدمات الدعم الفني للمستويات من الأول حتي الرابع الأكثر تعقيدا لتقديم خدمات الصيانة، وهو من أكبر العقود التي حصلت عليها الشركة مع عقد »جنرال موتورز«، التي حصلت عليه مؤخرا لتقديم الخدمات لجميع عملاء جنرال موتورز في السعودية والبحرين وعمان وقطر وسوريا ولبنان والأرد ن والكويت والإمارات العربية المتحدة واليمن.

 
وقال المهندس خالد شاش مدير شركة راية لمراكز الاتصالات التابعة لراية القابضة إن إبرادات النشاط الخاصة بالقطاع وصلت الي 69 مليون جنيه لعام 2008 مقارنة بـ66 مليون جنيه في العام السابق بنسبة نمو %4.5، فيما وصل معدل الربح الي 28 مليون جنيه مقابل 27 مليون جنيه لعام 2007 بنسبة نمو وصلت الي %3 ووصل معدل هامش الربح الي %40 لعام 2008 مقارنة بـ%41 لعام المقارنة بتراجع %2. وذلك بسبب التحول في إلغاء بعض العقود من جانب عدد من الشركات العالمية ولم يتم تجديد العقود معها وهوما أثر علي عقود الشركة خلال العام الماضي.

 
وأشار شاش الي استراتيجية الشركة في مجال مراكز الاتصال في الفترة المقبلة للتوسع في مجال التجزئة والبنوك والتوسع في الأسواق الأسترالية والامريكية والاوروبية، بالإضافة الي الخدمات غير الصوتية، التي تخدم القطاعات المالية والمحاسبية.بالإضافة الي البحث عن أسواق جديدة داخل السوق المحلية مثل قطاع السياحة والتي بدأت أول تعاقداتها العام الحالي مع شركة »توماس كوك« للسياحة.

 
ولتدعيم الشركة للحصول علي تعاقدات جديدة حصلت الشركة علي شهادات عالمية متخصصة مثل شهادة »COPC « والتي حصل عليها فقط 200 مركز اتصال علي مستوي العالم، بالإضافة الي شهادات الأيزو و»ICSA «.
 
من جهته قال أحمد فاروق المسئول المالي في »راية القابضة« إن توزيع الإيرادات لعام 2008 جاء بواقع %80 من نشاط قطاع التجارة، الذي يضم التجزئة والهواتف المحمولة، فيما جاء قطاع تكنولوجيا المعلومات في المرتبة الثانية بواقع %18 من إجمالي الإيرادات تبعها في المركز الثالث قطاع مراكز الاتصال بنسبة %3.2، وجاء في المرتبة الاخيرة قطاع المنتجات الأخري بنسبة %1.2.
 
وتملك راية مكاتب في الجزائر ونيجيريا والسعودية وعمان والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة