أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تراجع الطلب يطيح بأرباح شركات صناعة السيارات


أماني عطية
 
تمر صناعة السيارات في العالم بأوقات عصيبة بسبب الركود الذي تعاني منه معظم الدول والذي ضرب بشدة الطلب علي السيارات خلال الفترة الماضية. اضطرت الشركات الي خفض الانتاج واغلاق بعض مصانعها وهددت اخري بالافلاس الوشيك.

 
وقامت ثلاث من كبري شركات صناعة السيارات اليابانية الشهر الماضي بخفض الانتاج المحلي بشكل حاد بسبب ركود الطلب في الاسواق الرائدة العالمية وتعتزم هذه الشركات القيام بخفض المخزون لديها.
 
وخفضت شركتا »تويوتا موتور« و»نيسان موتورز« الانتاج بأكثر من النصف في شهر مارس الماضي مقارنة بنفس الفترة في العام السابق، فيما انخفض انتاج شركة »هوندا موتور« بحوالي %40 نتيجة تراجع الصادرات للدول الآسيوية والاسواق الاوروبية والامريكية.
 
ورغم ذلك اوضح المحللون ان هذا التراجع جاء متوافقا مع خطط هذه الشركات، فيما يري بعض مراقبي الصناعة وجود بعض الدلائل والعلامات التي تشير الي قرب وصول تراجع الانتاج الي نهايته.
 
اما في كوريا الجنوبية فحققت شركة »هيونداي موتور« التي تعد اكبر شركة سيارات في كوريا الجنوبية وفقا لايراداتها تراجعا في الارباح الصافية بنسبة %43 في الربع الاول من العام الحالي، بسبب انخفاض الطلب الذي ادي الي هبوط مبيعات الشركة ولكن مازالت هيونداي تتوقع ارتفاع مبيعاتها بدءا من النصف الثاني من العام الحالي.
 
وجاءت هذه الرؤية الايجابية من ناحية الشركة انعكاسا لتوقعات المحللين بشأن بدء ارتفاع مبيعات السيارات العالمية في النصف الثاني من 2009 نتيجة الامل في معاودة الطلب للارتفاع مرة اخري بعد ان تبدأ المحفزات المالية التي ضخها العديد من الدول في ان تؤتي ثمارها وتدفع الاقتصاد العالمي للخروج من الركود.
 
وقالت شركة هيونداي إن ارباحها الصافية للاشهر الثلاثة التي انتهت بنهاية مارس الماضي تراجعت الي 225 مليار »وان« »167 مليون دولار« وذلك من 392.7 مليار »وان« حققتها في نفس الفترة في العام السابق، في حين انخفضت مبيعاتها بنسبة %26 لتصل الي 6.032 تريليون »وان«، وكذلك ارباح التشغيل التي هبطت بنسبة %71 سنويا لتصل الي 153.8 مليار »وان«.
 
وتعتزم الشركة الدفع بزيادة ارباحها في العام الحالي عن طريق اطلاق موديلات جديدة.
 
واشار المحللون الي ان الشركة تمر الآن بمرحلة مهمة للغاية، حيث ان عليها تفادي الازمة واقتناص فرص ذهبية من اجل ان تشتد ساعدها وتستطيع الظهور كمنافس قوي في الاسواق.
 
من ناحيته اوضح »كانج سانجمين« المحلل لدي شركة »تونج يانج« للاوراق المالية ان شركة هيونداي اتخذت خطوات وقرارات صائبة عندما قامت بانفاق مزيد من الاموال علي التسويق علي اكتشاف اسواق جديدة، بالاضافة الي استفادتها من ضعف قيمة الـ»وان«، مشيرا الي ان تكلفة التسويق ارتفعت الي حوالي 340 مليار »وان« في الربع الاول من العام الحالي وذلك من 230 مليار »وان« خلال نفس الفترة في العام الماضي.
 
وتسعي الشركة وراء زيادة حصتها في اسواق الولايات المتحدة لتصل الي اكثر من %5 في العام الحالي عن طريق انتاج السيارات الاقل استهلاكا للوقود وتنويع استراتيجيات التسويق، وفقا لـ»تي اتش تشونج« نائب رئيس قسم المحاسبة والمالية بشركة هيونداي.
 
ولم تستطع كبري شركات صناعة السيارات الاوروبية الصمود امام الازمة الاقتصادية الراهنة وحققت هبوطا حادا في ارباحها خلال الربع الاول من العام الحالي، فقد تراجعت ارباح شركة »فولكس فاجن« بنسبة %74 وتبعتها شركة »بيجو ستروين« بانخفاض في الايرادات بنحو %25، وذلك يشير الي مدي التدهور الذي وصل اليه قطاع السيارات في اوروبا.
 
وقامت شركة »فولفو« التي تعد ثاني اكبر شركة لصناعة الشاحنات في العالم، بتسريح اكثر من 1500 عامل في مصانعها في السويد، نتيجة تراجع الطلب بشكل حاد علي السيارات الكبيرة والشاحنات.
 
ويبدو ان بعض شركات صناعة السيارات الامريكية العملاقة توشك علي الافلاس فوفقا لبعض المصادر المطلعة علي الاحداث، فان شركة كرايسلر من المنتظر ان تقوم بتسجيل الحماية من الافلاس علي اكثر التقديرات في الاسبوع المقبل وذلك حتي لو توصلت الي اتفاق مع شركة فيات الايطالية.
 
وذكرت صحيفة »وول ستريت جورنال« انه حتي لو توصلت شركة كرايسلر لاتفاق مع المقرضين لها من البنوك، فسوف تلجأ الشركة لاعلان افلاسها وذلك من اجل التخلص من بعض التزاماتها.
 
من جهة اخري، تخطط شركة جنرال موتورز لخفض انتاجها بنسبة %25 في موسم الصيف الحالي، حيث انها قامت بايقاف حوالي 13 من مصانعها في امريكا الشمالية عن العمل بشكل مؤقت وذلك بعد تراجع مبيعاتها بشكل حاد مؤخرا.
 
وقال »تروي كلاركي« المسئول بشركة جنرال موتورز إن هذا الاغلاق في مصانع الشركة يعد الاكبر في تاريخها، مشيرا الي ان شركته في الوقت الراهن تكافح من اجل البقاء وذلك بالاعتماد علي القروض الحكومية.
 
واوضح المحللون ان هذه الخطوة من جانب الشركة جاءت بعد ان امهلت ادارة اوباما الشركة بعض الوقت لاعادة الهيكلة او اعلان الشركة إفلاسها.
 
واضافوا ان ايقاف الانتاج سوف يؤدي الي تآكل ايرادات الشركة بشكل اكبر بعد ان عانت الكثير، نتيجة تراجع مبيعاتها بنسبة %40 في شهر مارس الماضي مقارنة بنفس الفترة في العام السابق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة