بنـــوك

«سماحة» رئيسًا لـ«الائتمان الزراعى».. واستقالة «البطران» لظروف صحية


كتب ـ أحمد الدسوقى - أمانى زاهر:

وافق الدكتور هشام قنديل، رئيس مجلس الوزراء، أمس على استقالة الدكتور محسن البطران، رئيس مجلس إدارة البنك الرئيسى للتنمية والائتمان الزراعى، وكلَّف علاء سماحة، مستشار وزير المالية السابق، بإدارة البنك الفترة المقبلة، كما تم تعيين طارق حلمى، العضو المنتدب السابق للمصرف المتحد، فى منصب النائب.

 
علاء الدين سماحة 
وقال الرئيس الجديد للبنك فى تصريحات لـ«المال» إنه تسلم مهام وظيفته أمس، مشيراً إلى أنه بصدد عقد اجتماع مع المديرين التنفيذيين بالبنك لدراسة كل الملفات ووضع خطة مستقبلية.

وأشار طارق حلمى، نائب رئيس البنك، إلى أن استقالة الرئيس السابق محسن البطران جاءت لظروف صحية، مشيراً إلى أنه قام بجهود كبيرة فى ملف إعادة هيكلة البنك.

كان البطران قد كشف فى لقاءات سابقة عن تقدمه باستقالته من رئاسة البنك أكثر من مرة، مشيراً إلى أهمية أن يعمل «الائتمان الزراعى» وفق الضوابط المصرفية، وأن ترفع الدولة يدها عنه وعدم إقحامه فى الدعاية السياسية عبر إسقاط ديون عملائه.

كان الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، قد أعلن فى شهر سبتمبر الماضى عن إسقاط ديون الفلاحين التى تقل عن 10 آلاف جنيه، ووعد ببحث مديونيات باقى الشرائح التمويلية الأعلى.

عمل علاء سماحة، رئيساً لمجلس إدارة بنك بلوم - مصر لمدة ثلاث سنوات، حتى 2009، ثم عضواً لمدة عام فى مجلس إدارة بنك الإسكندرية، ثم مستشاراً لوزير المالية للضرائب العقارية، حتى قيام ثورة 25 يناير، فيما لا يزال عضواً بمجلس إدارة مجموعة عامر جروب وشركة «دى تى إس» لنقل البيانات .

و عمل طارق حلمي ، رئيساً للبنك الوطني المصري , و عضواً منتدباً للمصرف المتحد.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة