أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

توجهات استثمارية بالشركات العالمية لاختراق السوق المصرية


أحمد شوقى:

أكد عدد من العاملين فى شركات السيارات وقطع الغيار، أن الاستقرار السياسى والأمنى هو المحرك الرئيسى لضخ الاستثمارات سواء المحلية أو الأجنبية، موضحين أن الفترة الماضية شهدت توجهات استثمارية محلية وأجنبية لقطاع السيارات، تزامناً مع التحسن الأمنى والاستقرار السياسى النسبى .

وكانت العديد من الشركات العالمية قد أعلنت عن نواياها وتوجهاتها لإنشاء استثمارات جديدة بالسوق المصرية وعلى رأسها نيسان العالمية التى أعلنت عن ضخ المزيد من الاستثمارات فى مصانعها بالسادس من أكتوبر، فضلاً عن هوندا والتى تدرس بقوة المصانع المحلية لإنتاج طراز داخل مصر والعديد من الشركات الأخرى التى أنشأت شراكات مع وكلائها والتى كان آخرها تجميع سيارات جيلى الصينية بمصانع غبور أوتو .

وفى السياق نفسه، قال مصدر مسئول بشركة النصر للسيارات إن هناك العديد من الشركات الأجنبية تترقب ضخ استثمارات جديدة فى قطاع السيارات، مؤكداً أن تراجع حجم الاضرابات والاحتجاجات الفئوية من شأنه أن يشجع هذه الشركات للدخول بقوة فى السوق المصرية التى تتمتع بالعديد من المزايا الفريدة، على حد وصفه .

وأضاف أن تحسن الوضع السياسى والأمنى نسبياً من شأنه أن يدعم الاستثمار فى هذا القطاع، خاصة أن مصر تتمتع بقوة شرائية عالية بجانب تعطش الطلب على السيارات .

ولفت إلى أن شركة النصر للسيارات ستكون أبرز المشروعات التى ستحاول بعض الشركات العالمية المنافسة عليها خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن تلك الشراكة ستنحصر فى التجميع وليس صناعة سيارة مصرية كاملة فى المدى المنظور، وقال إنه يمكن تصنيع بعض قطع الغيار والكاوتش، بالإضافة إلى لوازم التنجيد والكراسى والعفشة والسوست بمصنع المكبوسات والأجزاء بشركة «النصر » ، حيث ما زالت تلك الخطوط تعمل بكفاءة حتى اليوم على أن يتم شراء الهيكل والمحركات من الخارج .

وأوضح شلبى غالب، رئيس شعبة قطع غيار السيارات، أن التحسن الأمنى يعتبر أحد عوامل الجذب للمستثمرين الأجانب فى القطاع، مطالباً الحكومة بعدم قصر كل اهتمامها على مواجهة الانفلات الأمنى وحالة عدم الاستقرار السياسى والبلطجية بهدف مواجهة عمليات الاضرار بالمستهلك والصناعة المحلية من خلال عمليات الغش التجارى، معتبراً أن ذلك يعتبر ضمانة أخرى لنجاح الاستثمارات الأجنبية فى قطاع السيارات .

وفى المقابل أشار عفت عبدالعاطى، رئيس شعبة وكلاء وموزعى ومستوردى السيارات إلى أن التنمية الحقيقية فى قطاع السيارات تعتمد على الاستثمارات الأجنبية فقط، حيث إنها تتركز بشكل أساسى فى الأعمال التجارية وليس الصناعة .

وأوضح أن أصحاب رؤوس الأموال الأجنبية يحصدون عوائد كبيرة ثم يتم إخراجها فى صورة أرباح بالعملة الأجنبية إلى الخارج دون أى قيود، مطالباً بضرورة دعم المستثمرين المحليين فى قطاع السيارات على أن يقابل ذلك بفرض ضرائب تصاعدية على هؤلاء المستثمرين .

وأشار إلى أن الأزمة التى ستواجه الشركات العالمية فى قطاع السيارات بالنسبة للسوق المصرية تتمثل فى عدم وجود خطط واضحة حتى الآن للنهوض، بالقطاع على الرغم من التحديات التى يواجهها القطاع منذ أحداث ثورة 25 يناير، حيث تراجعت المبيعات ومن ثم الاستثمارات بالقطاع بشكل كبير .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة