سيـــاســة

مصر القوية : مرسي لا يحترم العمل المؤسسي


أحمد الدروى:
 
قال مصطفي كمشيش عضو المكتب السياسي لحزب مصر القوية: "  من الواضح أن الرئيس ما زالت دوائر اتخاذه للقرارات محدودة للغاية فهو لا يستشير أحد سوي الإخوان المسلمين ".
 
 
وأضاف : الرئيس لم يستشيرنا حتى الآن حول اختياره لعدد من الأفراد في مؤسسة الرئاسة ، وقال بأننا لم يبلغنا ترشيح أي من قيادات الحزب لمنصب داخل مؤسسة الرئاسة وذلك بعد قرار الرئيس هيكلة الرئاسة .
 
وتابع كمشيش : لابد أن يعي الرئيس جيدا أنه رئيس لكل المصريين وليس رئيسا لفصيل واحد وهو الإخوان المسلمين ، فدائرة اتخاذ القرارات عند الرئاسة ضيقة للغاية .
 
وأكد أن مؤسسة الرئاسة يجب إعادة هيكلتها من جديد وإدخال عدد من الشخصيات ذوي الكفاءة والجدارة بعد استقالة عدد من مستشاري الرئيس جراء إحساسهم بان وجودهم مثل عدمه في مؤسسة الرئاسة ، بالإضافة لأنهم أصبحوا يتحملون عبء ما تتخذه الرئاسة من قرارات هم غير راضين عنها .
 
وتساءل كمشيش :  هل يعقل أن يكون نائب رئيس الجمهورية السابق المستشار محمود مكي جاهلا بالقرارات التي ستتخذها الرئاسة وقت إصدار الإعلان الدستوري ، في حين علمت بهذه القرارات قيادات جماعة الإخوان المسلمين ، حتى أنها نزلت الشارع لتؤيد القرارات قبل إعلانها .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة