أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الأهلى يتعادل مع البنزرتى فى تونس.. ويقترب من دورى المجموعات


على المصرى:

نجح النادى الأهلى فى العودة بنتيجة إيجابية من مدينة بنزرت التونسية وتحديدا من ملعب 15 أكتوبر، وذلك بعدما أجبر نظيره البنزرتى التونسى على التعادل السلبى 0-0 فى ذهاب دور الـ16 لدورى أبطال إفريقيا، ليضع الفريق المصرى قدمه اليمنى فى دورى المجموعات، حيث يحتاج الأهلى للفوز بأى نتيجة فى مباراة العودة التى تقام بالقاهرة أحد أيام 3، 4، 5 مايو المقبل.

 
وكان لاعبو الأهلى عند حسن الظن بهم، وتحديدا شريف إكرامى الذى زاد عن مرماه ببسالة، وخطى الدفاع والوسط اللذين تحملا عبا كبيرا طوال اللقاء، كما كان للخطة التكتيكية لحسام البدرى المدير الفنى للنادى الأهلى، أثر كبير فى انتهاء اللقاء بتلك النتيجة، حيث فرض البدرى أسلوبه على مجريات الأمور فى شوطى اللقاء، وانحصر اللعب فى منتصف الملعب ولم تكن هناك خطورة تذكر من البنزرتي إلا فى مرات نادرة على مرمى شريف إكرامى، فيما لم يظهر عماد متعب وأحمد عبد الظاهر مهاجمى النادى الأهلى بالمستوى المعتاد، بسبب عدم إمداد لاعبى خط الوسط بالكرات للمهاجمين لترجمتها إلى أهداف.

وفى لفتة طيبة من جماهير البنزرتى، حرصت الجماهير النادي على تشجيع لاعبى الأهلى أثناء خروج الفريق من الملعب بعد انتهاء المباراة، وهو الشعور الذى لاقى ردود أفعال إيجابية من اللاعبين الذين بادلوا التحية للجماهير.

وبعد انتهاء المباراة، غادرت بعثة النادى الأهلى مدينة بنزرت وسط تعزيزات أمنية مكثفة، للمبيت فى العاصمة التونسية، قبل العاودة ظهر الاثنين للقاهرة.

من جانبه، أبدى الكابتن حسام البدرى، المدير الفنى للأهلى، رضاه عن نتيجة المباراة، ولكنه شدد على أنها خادعة وغير مطمئنة على الإطلاق وأن لقاء العودة لن يكون سهلا لوجود العديد من الاحتمالات التى يجب وضعها فى الحسابات، نظرا لأن التعادل السلبى يعد سلاح ذا حدين يجب الاستفادة من الجانب الجيد فيه وهو أن الشوط الفاصل فى الصعود لدورى المجموعات سيكون فى القاهرة.

وأوضح المدير الفنى للأهلى، فى تصريحات لموقع الأهلى الرسمى، أن التعادل الذى حققه الأهلى أمام البنزرتى كان من الاحتمالات المرضية له كمدير فنى، والتى وضعها فى سيناريو ما قبل المباراة، ومع ذلك فإنه تمنى إحراز الأهلى لهدف أثناء اللقاء لتسهيل مهمة لقاء العودة التى ستكون صعبة للغاية، خاصة فيما يراه البدرى من عناصر شابة ومتميزة يجب التركيز عليها فى مباراة العودة للتحجيم من خطورة البنزرتى.

ووجه البدرى الشكر للاعبى الأهلى على التزامهم الشديد بتعليماته فى مباراة البنزرتى والتى خرج فيها الفريق بنتيجة مرضية خارج ملعبه، موضحا أن الالتزام بالتعليمات والتمركز داخل الملعب كان وراء الخروج بهذه النتيجة، والتى وصفها البدرى بأنها احد الحلول المرضية له فى مباراة الذهاب.

وأثنى المدير الفنى للأهلى على تغييراته التى أجراها فى التشكيل الذى بدأ اللقاء بدخول سيد معوض كما أثنى على التغييرات التى دخلت فى قلب اللقاء و استطاعت الحفاظ على الخروج المباراة بنتيجة التعادل.

وأوضح البدرى أن اللاعبين الذين تم استبعادهم عن بداية اللقاء كانت وجهة نظر يراها هو صائبة عقب هذه النتيجة خاصة من خلال دراسته الجيدة لفريق البنزرتى قبل المباراة، والتى أدت الى استقراره على هذه العناصر التى بدأت لقاء الذهاب.

وتمنى البدرى سرعة عودة وليد سليمان فى الفترة المقبلة و أن يكون أكثر جاهزية لما هو قادم خاصة مباراة العودة أمام البنزرتى، ويرى البدرى ان مباراتى وادى دجلة و سموحة ستكون خير اعداد للفريق لمواجهة البنزرتى المرتقبة فى العودة مطلع الشهر المقبل و التى سوف تقام فى القاهرة.

 

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة