اتصالات وتكنولوجيا

"الحر للمقاولات" يتعهد بحل مشاكل مقاولي القليوبية مع جهات الإسناد


محمود إدريس

قال المستشار مغاوري أبوزيد، رئيس مجلس إدارة فرع الاتحاد العام لأصحاب الأعمال الحرة لمقاولي البناء والتشييد بالقليويبة، إن الاتحاد في طور البداية، ويمثل فكرا جديدا علي قطاع المقاولات، وتجسيدا حقيقيا لمعاني الثورة بالتعددية النقابية، وترسيخ مفهوم الحريات المهنية.


وأضاف، على هامش افتتاح الاتحاد اليوم، أنه من المنتظر أن يقوم الاتحاد بالعديد من المهام لنصرة المقاولين، لاسيما الشرائح الصغيرة والمتوسطة، والتي أهملها الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء نهائيا، بما أدى إلى خروج غالبيتها من القطاع، في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية للبلد، وندرة المشروعات المطروحة علي المقاولين.

وأوضح أن الاتحاد سعى في سبيل الدفاع عن أعضائه والمشاكل التي تندلع بينهم وبين جهات الإسناد، إلى تعيين فريق من المستشارين القانونيين، الذين يمتلكون أجندة عمل واضحة المعالم، تبدأ باسترداد مستحقات المقاولين الأعضاء المتاخرة لدي الدولة، خاصة أنها أثرت سلبيا على القطاع، وفي مقدمتها نقص السيولة وعدم تمكن المقاول من إكمال المشروعات الأخرى التي يقوم بتنفيذها، مما يؤدي إلى انهيار مكانة الشركة أو عدم القدرة على الالتزام بالجداول الزمنية المتفق عليها مع جهات الإسناد.

وأشار أبوزيد إلى أن أجندة أولوليات الاتحاد تشمل تقديم الدعم لكافة المقاولين الأعضاء المتعثرين، خاصة أن مهنة المقاولات محفوفة بالمخاطر بصورة مستمرة، وهو ما يبرز أهمية الاتحاد في ضرورة دعم المقاول في هذه اللحظة الحساسة، لحين عودته للمسار الصحيح نحو الربح.

من جانبه، قال المهندس وليد عبدالجليل، نائب رئيس مجلس إدارة الفرع، إن العدد الحالي للأعضاء يبلغ 38، موضحا أن فرع الاتحاد بالقليوبية يخطط لزيادة عدد الأعضاء إلى 230 عضوا، هم إجمالي أعضاء الجعمية التعاونية بالقليوبية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة