أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المستثمرون يترقبون معدلات نمو جيدة للصادرات .. بنهاية العام


حسام الزرقاني - عمرو عبدالغفار

توقع عدد من رجال الأعمال والمستثمرين نمو الصادرات المصرية خلال العام الحالى فى قطاعات متعددة، منها الصناعات الغذائية والكيماوية، مع وجود حالة من الاستقرار الداخلى نسبياً، وعبر وضع آليات استراتيجية جديدة لفتح أسواق ذات نمو مرتفع مثل الدول الأفريقية وعدد من الدول العربية، وتفعيل عدد من الاتفاقيات التجارية التى تربطنا بدول الكوميسا ودول الشرق الأوسط، بالإضافة إلى دول جنوب ووسط أفريقيا .

 
 محمد شكرى
وقال المهندس محمد شكرى، رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، عضو المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إن حجم الصادرات بنهاية العام الحالى، قد يصل إلى 14 مليار جنيه مقارنة بنحو 11.8 مليار جنيه وهى معدلات نمو جيدة عززها فتح أسواق جديدة لبعض الدول الأفريقية ودول منطقة الشرق الأوسط .

وأضاف : إن الانفلات الأمنى والاضرابات العمالية فى المصانع أهم الأسباب التى جعلت صادرات 2011 تتراجع عن 2010 بنحو %5 ولكن المصدرين فى 2012 استطاعوا تعويض ذلك التراجع خلال النصف الثانى من العام الحالى .

وطالب بضرورة تفعيل عدد من الاتفاقيات التجارية المبرمة مع بعض الدول العربية والأجنبية، ومراجعة بعض الاتفاقيات الأخرى بما يضمن وجود الصادرات المصرية فى العديد من الأسواق، مطالباً بضرورة استغلال الرحلات التى يقوم بها الرئيس محمد مرسى للترويج للاقتصاد المصرى والمنتجات المصرية، وكذلك تخصيص جولات بصحبة رجال الأعمال والمصدرين فى هذا الشأن على وجه الخصوص .

 
 خالد ابو المكارم
وتوقع خالد أبوالمكارم، نائب رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية، رئيس شعبة صناعة البلاستيك باتحاد الصناعات، أن تحقق الصادرات 29 مليار جنيه بنهاية 2012 ، مقارنة بـ 27 مليار جنيه تقريباً فى العام الماضى .

وشدد على ضرورة وضع خطة عاجلة لدعم وتنشيط الصادرات المصرية من أجل مضاعفتها أكثر من مرة والحفاظ على الأسواق الخارجية التى بذل المصدرون مجهوداً كبيراً فى اختراقها على مدار السنوات الماضية .

وطالب بضرورة التركيز على المعارض الخارجية ودعم المشاركة بها، والقيام بعمل جولات وبعثات ترويجية فى الأسواق الخارجية سواء القائمة أو التى نسعى لدخولها، بالإضافة إلى سرعة إقرار برامج مساندة الصادرات الجديدة وزيادة الدعم التصديرى إلى أكثر من 4 مليارات جنيه .

وشدد على أهمية التوجه بقوة إلى الأسواق الأفريقية التى تعد مستهلكاً كبيراً لجميع المنتجات، لا سيما فى ظل انتباه العديد من الدول لأهمية القارة السمراء منذ الأزمة المالية العالمية فى عام 2008 والتى دفعت عدة دول نحو أفريقيا ومنها الصين والهند وتركيا .

وقال عادل رحومة، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للمستثمرين، إن استمرار السوق المصرية فى تركيزها على أسواق أوروبا سببه عدم القدرة على تحقيق معدلات نمو قوية فى إجمالى صادراتنا، موضحاً أن الأسواق الأفريقية تمثل أقل من %5 والآسيوية %10 تقريباً من حجم الصادرات المصرية إلى دول العالم، بالرغم من كونها أبرز التكتلات الاقتصادية لكنها تلق اهتمام الكثير من المصدرين المصريين فتركز ما يقرب من %55 من حجم صادراتنا إلى الأسواق الأوروبية والأمريكية والنسبة الباقية إلى منطقة الشرق الأوسط .

وأضاف أن الاتجاه العالمى والعديد من التقارير الدولية ترى معدلات نمو فى عدد من مناطق العالم النامية منها وسط وغرب أفريقيا بما يعرف بتكتل جنوب الصحراء الأفريقية بمعدل قد يصل إلى %20 ، فضلاً عن معدلات النمو فى دول جنوب وشرق آسيا منها كوريا واليابان وماليزيا .

وأشار محرم هلال، رئيس الاتحاد العام للمستثمرين، إلى أن العديد من المناطق الصناعية والاستثمارية عادت إلى طاقتها الإنتاجية الطبيعية للتصدير، ومن المتوقع أن تنمو الصادرات بنهاية العام الحالى محققة نحو 182 مليار جنيه عبر صادرات صناعية وبترولية، موضحاً أهمية السماح للدول المتقدمة بضخ استثمارات محلية فى مجالات الصناعات الهندسية والمجالات التى تحتاجها القارة الأفريقية بفتح استثماراتها محليا لتستهدف الدول الأفريقية عبر البوابة المصرية من خلال الشراكة مع المستثمرين المحليين، لأن الوجود فى السوق الأفريقية من أهم الخطوات فى المرحلة المقبلة، وقد سعى الاتحاد العام للمستثمرين للقيام بعدد من الزيارات خلال العام الماضى لتفعيل تلك الخطوة .

وأوضح أنه تم التعاون مع وزارة الخارجية لتنسيق أعمال عدد من المصدرين المصريين فى أسواق منها زامبيا وموزمبيق وافتتاح أفرع دائمة بتلك الدول، موضحاً أن السوق الأفريقية تتمتع بطبيعة خاصة ومنتجات مختلفة عن التى نوجهها إلى السوق العربية أو الأوروبية .

وأضاف : إن التحدى للنجاح فى تلك الأسواق هو عمل دراسات جدوى حول أبرز احتياجات تلك الدول وإنشاء خطوط إنتاج خاصة بها، مشيراً إلى أن قطاع الإنشاء والتعمير من أبرز القطاعات التى تجد فرصاً كبيرة بتلك الدول .

هذا وقد أعلن وزير الصناعة والتجارة الخارجية المهندس حاتم صالح، أن الصادرات المصرية سجلت أول ارتفاع لها منذ 6 أشهر من مارس الماضى بنسبة %16 عن سبتمبر 2011 ، حيث بلغت قيمة الصادرات خلال شهر سبتمبر نحو 11.772 مليار جنيه مقابل 10.172 مليار جنيه عن الشهر نفسه من العام الماضى، وأن إجمالى الصادرات المصرية للعام الحالى 2012 حتى نهاية سبتمبر بلغ 97.324 مليار جنيه، ونوه بأن هذه القيمة تمثل %75 من مستهدف الخطة الاستراتيجية السنوية لمضاعفة الصادرات والتى تبلغ 130 مليار جنيه لهذا العام .

وأشار صالح إلى أن نمو الصادرات هذا الشهر يعد إشارة إيجابية لبداية تعافى الاقتصاد الوطنى، خاصة مع الاستقرار السياسى الحالى الذى تشهده مصر الآن، والذى يساهم بدرجة كبيرة فى استعادة المنتج المصرى مكانته فى مختلف الأسواق الخارجية، مشيراً لسعى الوزارة إلى تقديم الدعم والمساندة الكاملة لجميع القطاعات التصديرية لمساعدتها فى فتح أسواق خارجية جديدة تسهم فى زيادة معدلات النمو للناتج المحلى .

وأكد وزير الصناعة، أنه وفقاً للتقرير الشهرى لأداء الصادرات المصرية تبين أن قطاع مواد البناء حقق بالفعل %98 من إجمالى المستهدف بنهاية سبتمبر الماضى، حيث بلغت قيمة صادرات القطاع خلال هذه الفترة نحو 24 ملياراً و 598 مليون جنيه، وهو بذلك تجاوز المستهدف ومازال أمامه الربع الأخير من العام الحالى .

وأضاف : إن صادرات مواد البناء بلغت خلال شهر سبتمبر 4.464 مليار جنيه، مقارنة بنحو 2.885 مليار جنيه خلال الشهر نفسه من العام الماضى .

وأشار الوزير إلى أن معظم القطاعات التصديرية حققت معدلات نمو جيدة، حيث زادت صادرات الأثاث من 122 مليون جنيه إلى 135 مليون جنيه، لافتاً إلى زيادة صادرات الصناعات الطبية والأدوية من 202 مليون جنيه إلى 235 مليون جنيه، إلى جانب زيادة صادرات الجلود من 34 مليون جنيه إلى 75 مليون جنيه .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة