أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

خبراء: حذف تطبيقات الاتصالات المجانية.. لن يؤثر على مبيعات الحواسب الذكية


هبة نبيل:

وصف عدد من خبراء الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات محاولات حذف تطبيقات الاتصالات المجانية مثل الـ«WHATS APP وVIBER وSKYPE » بالفاشلة من الناحية الفنية والاقتصادية، خاصة أن الحجب لن يجلب إيرادات مرضية لمشغلى الاتصالات والمحمول وقت تحول المستخدمين عنها.

 
وقالوا إن تأثر مبيعات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية بهذا الحجب ضعيف جداً، وحال حدوثه لن تتعدى نسبته %5، خاصة أن مستخدمى هذه الأجهزة لا يعتمدون فى استهلاكها على تلك التطبيقات فقط، بينما تعتبر خدمات الداتا ونقل البيانات الأهم لدى مستخدمى الأجهزة الذكية.

ونصحوا مشغلى الاتصالات والمحمول بإيجاد نماذج عمل بديلة من حيث الأسعار والخدمات المقدمة للعملاء، فضلاً عن اللجوء لحذف التطبيقات المجانية، خاصة أن هناك تطبيقات بديلة تتأهب لاقتحام المتاجر ولن يجد المستهلكون أى صعوبة فى الحصول عليها إذا ما تم حجب أو حذف أى تطبيق، علاوة على ذلك فهناك 15 مليون حاسب ذكى فى مصر، متوقعين أن تتحول كل الأجهزة المحمولة محلياً إلى «ذكية» خلال ثلاثة أعوام.

فى هذا السياق قال مقبل فياض، رئيس مجلس إدارة شركة بروسيلاب للحلول التكنولوجية، إن خدمات نقل البيانات والداتا على الحواسب الذكية أكثر أهمية من خدمات الصوت المقدمة عبر تطبيقات الاتصالات المجانية، وبالتالى فحذفها أو منعها لن يضر سوق الهواتف والحواسب الذكية إطلاقاً.

وأضاف أن حجب هذه التطبيقات مستحيل من الناحية الفنية، وحتى لو تم بشكل جزئى لن يؤثر ذلك على حجم مبيعات الأجهزة الذكية من الهواتف أو الأجهزة اللوحية مثل الـ«I -PAD » الـ«TABLET »، بالإضافة لذلك لن يوفر إيرادات مرضية لمشغلى خدمات الاتصالات والمحمول فى مصر.

وأكد فياض أن الاعتماد على أساليب المنع والحجب لخدمات وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات غير مجد مستقبلاً، وسيعصف به من قبل فيضان التكنولوجيا الذى أغرق العالم بتقنياته الحديثة والمتطورة.

ومن جانبه أوضح عبدالعزيز بسيونى، رئيس مجلس إدارة شركة تلى تك لخدمات الاتصالات، أن مصر لديها 15 مليون حاسب ذكى، حيث تمثل حصتها %1.5 من خدمات الاتصالات الدولية، بما يؤهلها لإنتاج أكبر فى المستقبل لهذه الأجهزة، وستتحول كل الهواتف المحمولة إلى «ذكية».

ويرى بسيونى أن حجب تطبيقات الاتصالات المجانية لن يؤثر بالسلب على شركات الحواسب الذكية، مؤكداً أن تلك التطبيقات أصبحت فيضانًا تكنولوجيًا يستحيل حجبه أو منعه، علاوة على تقديمها خدمات كثيرة أخرى للمستخدم لا تتوقف عند حد التطبيقات المجانية فقط.

وأوضح أن مسألة «الأمن القومى» ليست الهدف من وراء عمليات الحجب، كما أن مشغلى الاتصالات تضرروا من جراء هذه التطبيقات، مما دفعهم للحديث عن منعها أو حذفها، مشيراً إلى أن المشغلين بحاجة لتوفير نماذج عمل وأسعار جديدة تجذب العملاء لخدماتها دون اللجوء لحذف هذه التطبيقات المجانية.

وأيده فى الرأى محمد عيد، المدير الاستشارى لمكتب اتصالات زين الكويتية فى مصر، مشيراً إلى أن عدد مستخدمى أحد هذه التطبيقات وهو «WHATS APP » وصل إلى 200 مليون مستخدم عالمياً، من المتوقع وصولهم إلى 300 مليون مستخدم بنهاية العام، وأن هذا العدد يفوق حجم مستخدمى شبكة التواصل الاجتماعى تويتر، ويتزايد بسرعة هائلة.

وقال عيد إن عملية الحجب مستحيلة ومحاولات الحذف أو المنع تأثيرها فى مصر لن يتعدى نسبة الـ%5 على سوق الهواتف والحواسب الذكية، لافتاً إلى أن التطبيقات البديلة ستكون منتشرة ومتوفرة بسهولة على كل المتاجر لمواجهة محاولات حذف أو منع التطبيقات المجانية، وأن التطبيقات الجديدة لن تجد صعوبة فى الانتشار من جانب ولا فى حصول المستخدمين عليها.

وأشار عيد إلى أن القطاع الخاص فى السعودية كان عامل الضغط فى قرار حجب تطبيقات الاتصالات المجانية، لما تضمنته شروط رخص الاتصالات بين المشغلين والحكومة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة