أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

توقعات بوصول اصدارات الصكوك العالمية إلى 5 تريليونات دولار عام 2015


تسعى «المال» فى هذا الملف لتناول قضية «الصكوك» من أكثر من زاوية، على رأسها استعراض مضمون وأسباب التجارب العالمية الرائدة فى هذا المجال، بجانب الوقوف على مدى قدرة الصكوك على تلبية احتياجات الاقتصاد المحلى التمويلية فى الفترة المقبلة، من خلال التعرف على المزايا المرتبطة بالاعتماد على تلك الآلية فى التمويل مقارنة بالمخاطر المرتبطة بها.

وبات من المعروف تزايد الاعتماد على الصكوك عالمياً فى الفترة الراهنة إذ تدور التوقعات لقيمة إصدارات الصكوك خلال عام 2015 بين 3 و5 تريليونات دولار، علماً بأن نصيب الدول الغربية من تلك الاصدارات يصل إلى %80، فيما تكتفى الدول الإسلامية بالنسبة القليلة المتبقية.

ويعود الاهتمام المتزايد بالصكوك الإسلامية للفوز بنصيب من الربح فى المشروعات الكبرى، فضلاً عن دفع حركة الاستثمار للدوران مع قبول حملة الصكوك فى الوقت نفسه تحملهم الخسائر التى قد تتكبدها تلك المشروعات، وفى الوقت نفسه استفادة الحكومات من تلك المشروعات التنموية.

وتساهم الصكوك فى ايجاد سيولة لإنشاء المشروعات التنموية بدلاً من الاعتماد على خزينة الدولة، خاصة فى ظل تميزها بانخفاض تكلفة التمويل مقارنة بالأدوات المالية الأخرى.

ويتطلب اصدار الصكوك توافر قدر كبير من الشفافية، بجانب اتاحة المعلومات أمام جمهور حملة الصكوك بقدر الإمكان، ورفع القدرة الائتمانية للمؤسسات المصدرة بشكل غير مباشر.

فى المقابل تتلخص أهم المخاطر المرتبطة بالاستثمار فى الصكوك فى احتوائها على خليط من السيولة والديون والأعباء والمنافع، بجانب عدم توافر سوق ثانوية مناسبة لإصدارات الصكوك الإسلامية، بسبب قلة الإصدارات النسبية، ورغبة حائزى الصكوك فى الاحتفاظ بها باعتبارها تدر عائداً مضموناً.

وهناك مخاطر أخرى تقع على عاتق المنشأة المصدرة للصكوك تتمثل فى عدم وفاء العميل بالتزاماته التعاقدية كاملة، وفى مواعيدها ومخاطر عدم كفاءة العميل أو سوء سمعته أو عدم قدرته على السداد، كما أنها قد تتعرض للنقص فى قيمتها بفعل عوامل العرض والطلب، أو السياسات الاقتصادية الحكومية، وغيرها من عوامل السوق ومخاطر سعر الفائدة باعتبارها آلية يقوم عليها النظام النقدى والمصرفى المصرى وتأثيرها على الصكوك.

أيضاً تتعرض الصكوك لمخاطر أسعار الأوراق المالية التى تنشأ نتيجة تقلبات الأسعار فى أسواق رأس المال، وتأثيرها على قيمة الصكوك الإسلامية، ومخاطر التضخم الناتجة عن انخفاض القوة الشرائية للنقود بارتفاع الأسعار، وهو ما يعنى تعرض الأموال المستثمرة لانخفاض فى قيمتها الحقيقية، كما تواجه الصكوك الإسلامية أيضاً مخاطر التشغيل الناتجة عن أخطاء بشرية أو فنية أو حوادث.

وفيما يلى استعراض لأهم التجارب الناجحة فى إصدارات الصكوك الإسلامية مثل ماليزيا والإمارات العربية المتحدة، كمحاولة للوقوف على مكامن قوة تلك التجارب للاستفادة منها فى خلق التجربة المصرية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة