سيـــاســة

والد الشاب المسحول أمام "القضاء العالي" يطالب مرسي بمحاسبة "الإخوان"



أونا:

قال عقيد شرطة محمود القاضى، والد الشاب محمد القاضي الذي شارك في مظاهرات مناهضة للإخوان، إنه أصيب بصدمة لما حدث لنجله من ضرب وسحل على يد أنصار جماعة الإخوان المسلمين أمس الأول (الجمعة) بشارع رمسيس، باعتبار أنه (الشاب المسحول) إنسان، سواء كان معارضاً أو مؤيداً للنظام.


 
وأضاف والد الشاب المعتدى عليه فى لقاء على قناة النهار مع الإعلامى محمود سعد، إن ابنه مريض بـ"الكلى وتضخم بالبطن وارتداد للبول إلى الكلية، وكان على وشك إجراء عملية الأسبوع المقبل فى الحالبين."

وقال إنه عقب الاعتداء على ابنه محمد ومحاولة قتله، قام بنقله إلى مستشفى الشرطة فى العجوزة لإنقاذه، و تم عمل حصر للإصابات والسحجات وتم كتابة تقرير طبى بذلك، كما قام بعمل محضر فى قسم الشرطة، واتهم فيه القائمين على حزب "الحرية والعدالة" بالشروع فى قتل نجله، ضمن مواطنين مصريين آخرين.

وطالب القاضى الرئيس مرسى ووزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم بضرورة إعادة حق نجله ممن اعتدوا عليه قائلا "إن كليهما أب ولديهما أولاد ولن يرضى أى منهم بأن يحدث ما حدث لأحد من أبنائهم. وأكد أنه سيستقيل إذا لم يعد حق ابنه وقد يصل الأمر إلى أن يهاجر خارج البلاد طالما ضاعت حقوق الشعب.

وكان فيديو قد تم تصويره أمس الأول وتداولته شبكات التواصل الاجتماعى عن شاب يتم ضربه من قبل أنصار جماعة الإخوان بالشوم واللكمات والأحذية بالإضافة إلى قيام سيارة بصدمه، وظهر فى مقطع الفيديو وهو يترنح من شدة الإصابة وتسيل الدماء من رأسه بغزارة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة