سيــارات

شركات السيارات العالمية تعلن استعدادها التوسع في الصين


ايمن عزام:
 
قدم المدراء التنفيذيون في شركات عالمية مثل بي إم دبليو وأودي تقديرات بتوسيع نطاق اعتمادها على السوق الصينية هربا من الركود الذي تعاني منه السوق الأوروبية، وذلك أثناء حضورهم معرض سيارات يقام حاليا في مدينة شنغهاى الصينية.
 
 
ونقلت وكالة رويترز عن المدير التنفيذي لشركة شركة أودي الألمانية قوله إن الشركة قد وضعت خططا لتلافي تعرض أوروبا لانكماش طويل يتسبب في الإضرار بالطلب على سياراتها هناك، وذلك عن طريق الاعتماد على النمو في الصين، خصوصا في ظل التقديرات التي ترجح استمراره خلال الفترة القادمة.

وقال ربتر ستادلر، المدير التنفيذي للشركة، إن البلدان الأوروبية تحتاج لما يزيد على خمس سنوات حتى تستطيع التغلب بشكل كامل على مشاكل المديونية، لكنه أشار إلى أن السوق الصينية لسيارات الركوب تستطيع رفع معدلات نموها لمستويات تتراوح بين 20 و25 مليون سيارة سنويا صعودا من 12 إلى 13 سيارة سنويا، كما أضاف ستادلر أن الشركة ستواصل النمو في الصين وأنها ستمنح توكيلات جديدة لتصل إلى 500 توكيل صعودا من 300 حاليا.

وذكرت شركة جنرال موتورز أنها تعتزم إقامة أربعة مصانع جديدة في الصين خلال السنوات الثلاث القادمة، وذلك بهدف رفع طاقتها الإنتاجية لتصل إلى 5 ملايين سيارة سنويا.

وقال روب سوشيا، رئيس شركة فرع جنرال موتورز في الصين، إن الشركة تعتزم استثمار نحو 11 مليار دولار حتى عام 2016.

وأعلنت شركة جيب التابعة لشركة كرايسلر عزمها انتاج سيارة رياضية متعددة الأغراض SUV في الصين التي تحتل المرتبة الأولى كأكبر سوق للسيارات في العالم، وذلك بنهاية عام 2014.
 
 وقال مايك مانلي المدير التنفيذي للشركة إن شيروكي هي أفضل ما يمكن إنتاجه في الصين، وذلك بسبب النمو السريع لسوق السيارات الرياضية متعددة الأغراض هناك، متوقعا طرح هذا الطراز من السيارات في الصين بحلول الربع الأخير من العام الحالي.
 
وذكرت شركة بي أم دبليو التي تعد أكبر شركة عالمية لصناعة السيارات الفاخرة أنها تستهدف تحقيق معدلات نمو متواضعة لا تزيد على 10% في الصين خلال العام الحالي.
 
 وقال إيان روبرتسون مدير مبيعات الشركة إنه لا يتوقع استمرار تسجيل الشركة خلال السنوات القادمة معدلات نمو مرتفعة تناظر تلك التي تم تسجيلها في عام 2012 ببلوغها مستوى 40%.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة