أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مسئول أمريكي: سوقنا مفتوح على مصراعيه أمام المنتجات المصرية


سعاده عبدالقادر

أكد كين هيت، نائب وزير التجارة الأمريكى، أن السوق الأمريكى مفتوح على مصراعيه أمام السلع والمنتجات المصرية، من مختلف القطاعات، إذا استوفت اشتراطات ومتطلبات السلامة والجودة، موضحا أن وزارته ستعمل على وضع خطط وآليات لمضاعفة الصادرات المصرية للسوق الأمريكى، خلال الفترة القادمة, مع بحث إمكانية إقامة شراكة بين الشركات المصرية والأمريكية، للاستثمار فى مصر، وذلك بالتعاون مع مجلس الأعمال المصرى الأمريكى.


وقال هيت، خلال لقائه مع أعضاء مجلس الأعمال المصري الأمريكي لمناقشة سبل دعم الإدارة الأمريكية للتجارة والاستثمار في مصر، إن الفترة القادمة ستشهد مزيدا من التعاون بين الجانبين، لزيادة الاستثمارات الأمريكية المباشرة فى القطاعات غير التقليدية بمصر، ونقل التكنولوجيا والمعرفة إليها.

وأضاف أن حجم التبادل التجارى بين البلدين خلال 2012، بلغ نحو 8 مليار دولار، وهو ما يظل أقل من الإمكانيات الحقيقية للتبادل التجارى بين البلدين، موضحا أنه تم مناقشة سبل دعم الإدارة الأمريكية للتجارة والاستثمار فى مصر، من خلال مساندة القطاع الخاص.

وأشار هيت إلى أن  تقديم الدعم الفنى والتكنولوجى، هو أحد المهام الرئيسية، التى ينبغى أن يضطلع بها الشريك الأمريكى فى مصر، خاصة فى قطاعات الزراعة والمياة والكهرباء.

فى المقابل، دعا محمد مؤمن نائب رئيس مجلس الأعمال المصرى الأمريكى، الولايات المتحدة لتقديم خط ائتمان مفتوح، أسوة بماهو معمول من الجانب التركى.

وأوضح أن ما يحدث فى مصر بعد الثورة أمر طبيعى، ومرت به العديد من الدول الأخرى، مطالبا الولايات المتحدة بإرسال رسالة تطمينية تفيد بأنها تدعم الوضع السياسى فى مصر.

فيما قالت مارى لوى، عضو المجلس، إن مصر لديها الكثير من الفرص والامكانيات للتصدير للأسواق الخارجية، ولكنها تحتاج الى تهدئة شركائها، مؤكدة أن المصانع المصرية لديها العديد من طلبات التوريد للخارج.

وأضافت أن المصدريين المصريين هم الذين يتحملون تكلفة أي مشكلة تواجه الشحن البحرى، بسبب الاضرابات والاعتصامات فى الموانىء المصرية، من خلال الانتقال إلى بدائل أخرى كالشحن الجوى، مطالبة بتأمين اتصال الشركات المصرية بكبار العملاء فى السوق الأمريكى، لأن الجانب الأمريكى لايعلم الكثير عن الشركات المصرية.

وأشارت إلى الحاجة المصرية للدعم الفنى فى عدد من المجالات، وهى الزراعة, والصناعات النسيجية, والغذائية, والدوائية, وكذا توفير الدعم المادى والفنى للمناطق الأكثر فقرا فى مصر، لإقامة مشروعات صغيرة تستوعب الآلاف من الأفراد المتعطلين عن العمل فى هذه المناطق، فى إطار مشروع "عملك جنب بيتك".

وكان مجلس الأعمال المصرى الأمريكى، برئاسة د. هانى قسيس، قد بدأ بعثته التسويقية، والتى تضم 40 شركة مصرية، لكبرى شركات الأدوية والمستحضرات الأمريكية، لبحث إمكانية قيام الشركات المصرية المنتجة للأدوية، بما يطلق عليه التصنيع لدى الغير لحساب شركة  CVS .

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة