أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

النيابة: ذخيرة الأمن نفذت في قتل "متظاهري الغربية"


أونا

أكدت النيابة العامة فى مرافعتها أمام محكمة جنايات طنطا فى قضية قتل المتظاهرين خلال الثورة، التي يتم نظرها الآن، أن ذخيرة الأمن المركزى بطنطا نفذت مرتين أثناء الأحداث وفقا لما جاء فى الدفاتر والمحررات الرسمية وقد حاول المتهمين فى القضيه إخفاء ذلك بعمل محاضرتفيد فقدان الذخيرة من الجنود.

موضحة أن القضية فريدة من نوعها وهى قضية شعب بأكمله تجرع مرارة الظلم من نظام سابق وخرج جموعه  فى مظاهرة سلمية مطالبين بالحرية والعدالة الإجتماعية فلقى خطة ومكيدة من قبل المتهمين الـ 7 بدلا من حمايتهم حيث تم مقاومتهم بالأسلحة ،مما أدى لمقتل 15 متظاهرا وإصابة 60 مصابا وأصبح حماة المتظاهرين قاتلوهم .

مؤكدا أن من أصدرأوامربقتل المتظاهرين هم المتهم الأول رمزى تعلب الذى كان يتولى منصب مدير الأمن وقتها ونفذها المتهم الرابع صلاح محرم مديرالإدارة العامة لقطاع الأمن المركزى بوسط الدلتا وهو المختص بإعداد الخطط والتجهيزات لمقاومة تلك المظاهرات.

واشارت النيابه فى مرافعتها امام جنايات طنطا منذ لحظات أن من أدلة الثبوت على تورط المتهمين فى قتل 15 متظاهرا وإصابة نحو 60 أخرين ما أكده 183 شاهد بعد حلف اليمين بأن الشرطة أطلقت الأعيرة النارية والخرطوش تجاه المتظاهرين ، وما جاء فى تقريرالطب الشرعى الذى أكد أن إصابات المتظاهرين المجنى عليهم نتيجة طلقات خرطوش وأعيرة نارية جاءت من أماكن قريبة بمايتناسب مع ماورد فى المحررات الرسمية التى تفيد إصابتهم بأعيرة نارية من رجال الشرطة.

وما أكده عدد من جنود الأمن المركزى بأنه تم تسليحهم بأسلحة نارية خرطوش وصدرإليهم من قياداتهم أومر بالتعامل مع المتظاهرين رغم أن الأسلحة القانونية هى العصا والخوذه والذراع.

وا اقر به المتهم الثانى علاء البيبانى – نائب مديرأمن وقت الأحداث – أثناء التحقيق معه بأنه حال إشرافه متابعة المظاهرات تلقي أمرمن مساعد وزيرالداخلية بوسط الدلتا بالتعامل مع المتظاهرين بإطلاق الاعيرة الخرطوش والمطاط.

فضلا عما جاء فى الإسطوانات المدمجه والمرفقة بالأوراق بأن إحدى سيارات الشرطة قد دهست أحد المتظاهرين حتى الموت. ومازالت المحكمه تواصل نظر القضيه حتى الان وسط اجراءات امنيه مشدده بعد ان قررت هيئة المحكمه فتح باب المرافعات هيئة النيابه العامه.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة