أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

البابا: المصريون يرفضون الشكل الدينى للدولة


الكويت -  أ ش أ :

أكد البابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أن المجتمع المصري يرفض الشكل الديني للدولة، وما قام به محمد علي الكبير منذ نحو مائتي عام ، كان بناء دولة عصرية مدنية متحضرة ، ويجب أن يكون مجتمعنا في هذه الصورة ، والخبرات السابقة في بلاد كثيرة بالعالم تجعلنا نجزع تماماً من هذا الفكر.

 
 البابا تواضروس
وشدد فى حوار مع صحيفة " الجريدة"  الكويتية، التي نشرته اليوم الجمعة، على أن القوات المسلحة هي ضمير الشعب ، فهي مثال للجدية والانضباط والالتزام ، وأنها لم تتلوَّث بأفكار تطرف أو تمرد ، لكن خلال عامي الثورة حدثت حالة من عدم الاستقرار ، وجاءت أحداث ماسبيرو مؤلمة ، وما كان يجب أن ينزلق الجيش إلى هذه الأمور ، لكن العذر أن البلاد كانت في حالة عدم استقرار ، وكان جهاز الشرطة في حالة ضعف ، مؤكدا أن للجيش ضميراً حياً وقيادة رشيدة ، وعندما يحتاج إليها الشعب لأنهم جزء منه ، فلن يتخلوا عنه.

واشار الى ان الكنيسة مؤسسة روحية ، لها دور اجتماعي تخدم المجتمع التي توجد فيه ، والعنف يوجه للكنيسة بصورة عامة في مواقف كثيرة على مر التاريخ ، وعلى الدولة حماية كل المؤسسات على أرضها وعلى رأسها المؤسسات الدينية الملتزمة ، موضحا ان تصريحاته عقب احداث الكاتدرائية جاءت نتيجة للاحداث المؤلمة التى جرت بقصد أو بغير قصد ، لأن جهاز الشرطة هو جهاز حماية والمسؤول الأول عن الأمن الداخلي ، وكان عليه أن يدرس الموقف جيداً ، ويقدر حالة الغضب الشعبي من جراء سقوط شهداء في الخصوص ، وأن جنازتهم ستكون فياضة بمشاعر غاضبة للغاية .
 


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة