بورصة وشركات

ارتفاع جماعي لمؤشرات البورصات العالمية



إعداد:عبدالغفور أحمد محسن

افتتحت الأسهم الأمريكية تعاملاتها مرتفعة اليوم الثلاثاء بعد الأرباح الفصلية وتوقعات النتائج التي أعلنها جولدمان ساكس وكوكاكولا وغيرهما من الشركات لتطغي على مخاوف المستثمرين من تباطؤ الاقتصاد العالمي .

و ارتفع مؤشر "ستاندرد آند بورز" بنسبة 0.5% في نيويورك، وواصلت الأسهم ارتفاعها مستفيدة من المؤشرات الجيدة لشركات مبيعات التجزئة الامريكية والأرباح التي حققتها مؤسسة "سيتي جروب" و التي تجاوزت التوقعات بالإضافة إلى تجاوز الإنتاج الصناعي التوقعات السابقة وتحقيقه أيضا أرباحا تجاوزت التوقعات.

كما ارتفعت الأسهم الاوروبية في ظل أنباء عن ترحيب الماني بحصول إسبانيا على تمويل ضمن خطة إنقاذ أوروبية، كما تأثرت أيضا بارتفاع مؤشر ثقة المستثمرين الألماني إلى مستويات تجاوزت التوقعات.

وقادت أسهم بنكي "بي إن بي باريبا" و"دويتشه بنك" ارتفاع الاسهم الاوروبية على مستوى البنوك، بينما ارتفعت أسهم مجموعة "ريو تنتو" للتعدين بنسبة 2%  مستفيدة من زيادة انتاجها من الحديد الخام، بينما سجلت اسهم مجموعة "جي كى إن" العالمية للصناعات الهندسية انخفاضا في اسهمها بنسبة 3.9% متأثرة بانخفاض الطلب الاوروبي على منتجاتها.

وارتفع مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي بنسبة 0.8% في لندن، و هي أول مرة يحقق فيها المؤشر ارتفاعا ليومين متتاليين منذ 12 سبتمبر الماضي، وقد ارتفع المؤشر بنسبة 17% منذ 4 يونيو الماضي في ظل السياسات التي اتبعها البنك المركزي الاوروبي والتي اعتمدت على السماح بإجراء عمليات شراء غير محدودة للاسهم، بينما تأثر المؤشر أيضا بإعلان الاحتياطي الفيدرالي جولة آخرى من التسهيلات الكمية.   

فيما ارتفع مؤشر "يوروفرست 300" لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى في بداية التعاملات بنسبة 0.6 %، إلى 1104.64 نقطة في حين ارتفع مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو بنسبة 1% لتصل مكاسب المؤشرين إلى 15 و20 % على الترتيب منذ سجلا أدنى مستوى للعام الحالي في يونيو .

وفي أنحاء أوروبا افتتح مؤشر "فاينانشيال تايمز 100" البريطاني التعاملات مرتفعا بنسبة 0.5 % في حين تقدم "داكس" الألماني بنسبة 0.6 %  و"كاك 40" الفرنسي بنسبة 0.7 %.

وقال بينيتو بيلويلي الخبير في أسواق الأوراق المالية لدى مؤسسة "ناتيكسيس" إن الأسهم الأوروبية ستواصل اتجاهها الإيجابي حتى نهاية العام الحالي، وأضاف أن تجاوز الاخطاء السياسية في آوروبا خلال الفترة المقبلة سيمكن الاقتصاديين من التركيز على قضايا النمو.

ومن جهة أخرى ارتفعت الأسهم الآسيوية محققة أكبر مكاسبها منذ ثلاثة اسابيع، وذلك بعد أن ارتفعت أسهم الشركات المعتمدة على التصدير مستفيدة من المؤشرات الجيدة لمبيعات التجزئة الأمريكية والتي تجاوزت التوقعات.

وحققت أسهم شركة "سامسونج" التي تبيع أكثر من خمس مبيعاتها في الولايات المتحدة، ارتفاعا بنسبة 2.3% ببورصة سيول، فيما ارتفعت أسهم مجموعة "ميزوهو المالية" وهي ثالث أكبر البنوك اليابانية، بنسبة 1.6% متخطية المكاسب التي حققتها بقية البنوك و مستفيدة من الارباح التي تجاوزت التوقعات التي حققتها مجموعة "سيتي جروب"، كما قفزت أسهم شركة "سوفت بنك كورب" ثالث اكبر شركة اتصالات للمحمول اليابانية بنسبة 9.6% بعد أن توصلت لاتفاق يمكنها من الاستحواذ على 70% من أسهم شركة "سبرينت نيكستل كورب" الأمريكية للاتصالات في صفقة بلغت 20.1 مليار دولار.

كما ارتفع مؤشر "إم اس سي آي آسيا الباسيفيك" بنسبة 0.8%  في طوكيو، وهو أكبر ارتفاع للمؤشر منذ 27 سبتمبر الماضي في ظل ارتفاع كل مؤشرات الشركات الصناعية.

 وقال مات ريوردان، مدير المحافظ المالية لدى مؤسسة  "باراديس إنفستمنت مانجمنت" والتي تتخذ من سيدني مقرا لها، إن مؤشرات البورصات الآسيوية اليوم توحي ببعض الزخم في اقتصاداتها، وأضاف ان انتعاشا معقولا يعم المنطقة ولكن تظل المشكلة في مدى استمرارية هذا الانتعاش خاصة في دول غير الصين.

وفي أنحاء آسيا ارتفع مؤشر "نيكي 225" الياباني بنسبة 4% فيما ارتفع مؤشر "كوسبي" الكوري الجنوبي بنسبة 0.8%، بينما ارتفع مؤشر "ايه اس اكس 200" الاسترالي بنسبة 0.2%، كما ارتفع مؤشر "ان زد اكس 50" النيوزيلندي بنسبة 0.6%، وارتفع مؤشر "هانج سينج" بهونج كونج بنسبة 0.3% كما ارتفع مؤشر "شانغاهاي" بنسبة طفيفة وارتفع مؤشر "تايكس" التايواني بنسبة 0.7%.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة