أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

موسى: غياب خطة للثورة سبب وصول الإسلاميين للسلطة


كتب - محمد حنفى

قال عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر إن ما يحدث الآن في مناطق ثورات الربيع العربي هو تطور طبيعي ظهر وليد الثورات التي قامت دون وجود خطة محددة أدت بدورها إلى التخبط والتردد، حيث قامت الثورة ضد النظام السياسي لمصر ولم يكن هناك استعداد للمستقبل؛ لذا ظهرت التيارات الإسلامية التي كانت على أتم الاستعداد لامتصاص الثغرات التى أظهرت الضعف والقصور في إعادة البناء, مشيرا إلى رغبتها فى أن تكسوا هذا البناء كساء دينيا معينا ولكن المطروح حاليا على الساحة لا يرضي الناس؛ نظرا لعدم وجود إصلاح أساسي.

 
 عمرو موسى
وأدان "موسى" خلال حوار له نشرته جريدة الناس الموريتانية الأحداث الأخيرة التى نشبت بين المسلمين والأقباط وتلك التي حدثت في العباسية قائلا: "إن ما حدث يعد جزءًا معبراً عن الاضطراب القائم في المجتمع المصري وجزء من التطور العام وأي قوة مشاركة فيه فهي تمثل "التخلف" بمعناه الكامل, والمواطنة لا تقوم علي دين ولا عقيدة وإنما المواطنة تقوم علي الحق الكامل لكل مواطن ومواطنة في تراب بلدهم ليعيشوا عليه؛ لذا فأنا ضد ما حدث تماما وأعتبر أن كل من شارك في هذا مدان".

وبسؤاله حول اعتقاده بأن مشاركته فى الانتخابات الرئاسية كانت خاطئة أم لا أجاب: "لا..بالعكس فالتحريك في الوضع السياسي ومحاولة الحصول علي رضاء الناخبين حدث جيد، ولكن حصولك على أصوات الناخبين أو عدم حصولك عليها هي نتائج يجب القبول والتسليم بها، طالما أن الوضع كان على ما يرام أثناء توقيت الانتخابات، وصندوق الانتخابات هو الذي خرج علينا بالرئيس، ولا أعتقد أنه لو أجريت انتخابات رئاسية مرة أخرى سنخرج بنفس النتيجة.
 
وأوضح "موسى" أن مشكلة الصحراء الغربية لم تكن مطروحة على الجامعة والاتحاد الأفريقى فى ذلك الوقت وأطراف النزاع هم الذين طلبوا الإحاطة من الجامعة.

ورأى "موسى" أنه لا رغبة لأحد فى استمرار أزمة الصحراء الغربية والصراعات الناشبة؛ معللا ذلك بأنه ليس من مصلحة الشعوب بشكل عام استمرار التوتر خاصة في الوقت الراهن الذى يشهد نوعًا من الديمقراطية وحرية الشعوب فى التعبيرعن آرائها.
ولفت "موسى" إلى أن هناك عقبات تواجه اتحاد القمة المغاربية، متمنيا تجاوز دول المغرب العربى تلك العقبات ومواصلة انعقاد القمم المغربية، فضلا عن عودة الحياة إلي الاتحاد المغاربي مرة أخرى.

وحول دور الجامعة العربية فى حل أزمة الانقلاب في موريتانيا فى أغسطس 2008، أكد "موسى" أن الأمر لم يكن هينا على الإطلاق وحل الأزمة قد شهد العديد من الصعوبات الجمة، حيث جرى العمل والتنسيق مع الرئيس محمد عبد العزيز وقتها وأبدت خلالها الجامعة اهتمامها الشديد ودعمها وحرصها على استقرار الوضع في موريتانيا وعودة الحياة لطبيعتها؛ لكونها دولة نامية وفى احتياج سريع للاستقرار والازدهار.

وأشار الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية إلى أن - الرئيس العراقى الراحل - صدام حسين لم يكن مستعدا لإعلان تنازله عن الحكم بسهولة أو تراجعه أثناء الغزو الأمريكى للعراق، موضحا أن الخطأ الأساسي الذي وقع فيه هو شن الحروب وغزو الكويت في فترة بناء العراق, وكان من الخطأ قيام حرب مع إيران ثم غزو بالغ الخطورة, لافتا إلى أن الخطأ كان في فكره حتي في التقدير السياسي للحروب ومن ثم بدأت مرحلة العقوبات والخسائر التى أودت بالعراق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة