أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الزمر: المصالحة الوطنية السبيل الوحيد لردع نظام مبارك


شريف عيسى:

وصف عبود الزمر، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، اعتدال جلسة مبارك بنصف جلسة خلال محاكمته وابتسامته العريضة لأنصاره وتطلع عدد من فلول النظام السابق لإمكانية عودته للحكم، بأنها أضغاث أحلام، مشددا على أن التواجد فى السجن يخلق نوعًا من الأمل لدى السجين بإمكانية خروجه من السجن واستعادة أمجاده، وهو خيال لا ظل له فى الواقع من قريب أو بعيد .
 
 
 عبود الزمر
ولفت الزمر إلى أن جميع القوى الإسلامية والثورية رغم ما بينها من خلافات، إلا أنها ستنتفض ضد أى احتمالات لخروج مبارك من السجن أو احتمالات عودة فلوله لصدارة المشهد، لافتا إلى أن هناك إجماعًا بين هذه القوى على إزاحته ونظامه من الساحة وقطع الطريق على إمكانية عودته للمشهد .
 
واستبعد الزمر بأى حال من الأحوال إمكانية مغادرة مبارك السجن فى ظل حجم القضايا المقامة ضده، والتهم الموجهة إليه، خصوصًا فيما يتعلق بقضايا الفساد المالى ومسلسل نهب المال العام بشكل يجعل خروج مبارك دربًا من الخيال .
 
وتابع الزمر: يخطئ مبارك كثيرًا إذا اعتقد أن هناك إمكانية لاستيلاء عدد من المقربين للسلطة وتمهيد الأجواء لعودته للحكم بالقوة، ومن سيستخدم القوة سيفاجأ بنفس أساليبه، ولن يكتب النجاح لمخططه، معتبرا أن السبيل الوحيد للتغيير هو صناديق الانتخابات .
 
وحمل الزمر بشدة القضاء المصرى مسئولية مهرجانات البراءة للجميع التى يحصل عليها رموز نظام مبارك، منبها أن القانون يتيح للقاضى إذا كانت الأدلة المقدمة له غير مستوفاة، أو كان هناك قصور فى عمل النيابة العامة، فإن القانون يتيح له أن يحقق فى القضية بنفسه، وأن يستدعى شهودًا ويجمع أدلة .
 
وجدد انتقاده لانخراط القضاة فى صراعات سياسية والانحياز لفصيل سياسى معين بشكل يفقد القاضى الحيدة والتجرد، محذرا من أن ارتكاب القضاة لمثل هذه الأخطاء يقود مؤسسة القضاء العريقة للخراب فى ظل دخولها طرفا فى الصراع السياسى .
 
وطالب الزمر بعدم الإقدام على خطوات ثورية فى هذا التوقيت المعقد، باعتبار أن مثل هذه الإجراءات وفى ظل الاحتقان السياسى الذى نعانى منه ستكون لها تداعيات سياسية على مجمل المشهد بشكل يجعلنا أن نستمر فى محاكمة مبارك أمام القضاء العادى وتأجيل اتخاذ مثل هذه الخطوات الثورية لحين إتمام المصالحة ولم شمل القوى الوطنية .
 
واعتبر الزمر أن المصالحة الوطنية وسياسية لم الشمل، هى السبيل الوحيد لقطع الطريق على رموز نظام مبارك للعودة للسلطة، فلا ينبغى أن نعرض ثورة شعبنا للخطر فى ظل وجود خلافات إدارية بين الرئيس ومعارضيه.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة