أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الشركات تحمل المستهلك تكلفة الوجود بالمعارض


رضوى عبدالرازق

أكد عقاريون تحميل الشركات تكاليف الدعاية والمشاركة فى المعارض العقارية على العملاء، والتى تختلف من معرض لآخر، وفقًا لشهرته وحجم الشركات الموجودة به .

وأشارت الشركات إلى أن تكلفة المعارض تتراوح بين 2 و %3 من قيمة المشروعات، تتم إضافتها على سعر الوحدة، إلا أنها تضل أقل مقارنة بتكاليف الإعلان فى الصحف ووسائل الإعلام .

قال شمس الدين عبدالرحمن، رئيس مجلس إدارة شركة الخليج للتطوير العقارى، إن الشركات تلجأ إلى تحميل العملاء جزءًا من تكاليف المشاركة فى المعارض العقارية، باعتبارها إحدى آليات الدعاية والإعلان عن المنتج لاستقطاب العملاء، خاصة إبان فترات الركود وعدم الاستقرار والتى تتطلب البحث عن سبل لدفع عمليات البيع والتعرف على احتياجات العملاء، وتقوم الشركات من خلالها بمنح تسهيلات وخصومات على أسعار الوحدات، مما يساهم فى زيادة الأعباء المالية ومحاولة نقل جزء منها على العميل النهائى .

وأشار عبدالرحمن إلى انخفاض التكلفة المحملة على العميل من المشاركة فى المعارض العقارية، مقارنة بالأساليب الإعلانية الأخرى، نظرًا لحرص الشركات فى المعارض على تحقيق أهداف معينة تتمثل فى إثبات وجودها بالقطع، وإتاحة فرص أمام العميل للتعرف على المشروعات بصورة مباشرة، فضلاً عن دراسة الاستثمارات السوقية وإمكانية دعم الشراكة بين الشركات العقارية والتى تتشابه فى الملاءات المالية والتطويرية .

ولفت إلى أن تكلفة المشاركة فى جميع المعارض السنوية المحلية والخارجية لا تتجاوز %3 من إجمالى سعر الوحدة، وتختلف حسب حجم استثمارات الشركة وهيكل الأسعار والمواصفات الخاصة بالمشروع .

وأكد رئيس مجلس إدارة الخليج للتطوير، عدم ارتباط الدعاية للشركات العقارية بمؤشرات ركود السوق، أو حتى مع تزايد فترات الرواج، مشيرًا إلى ارتباط حجم الدعاية بشريحة العملاء الموجهة إليهم المشروعات، لافتًا إلى وضع الشركة من 3 إلى %6 من إجمالى إيراداتها مصروفات دعائية قابلة للزيادة وفقًا لحاجة المشروع وفترات طرحه .

ومن جهته أشار إسلام الطوخى، نائب رئيس مجلس إدارة عقارية للتعمير، إلى حرص الشركة على الوجود فى معارض تتناسب مع الفئة التى تخاطبها الشركة من راغبى الحصول على وحدات سكنية من شريحة متوسطى الدخل، ومن ثم فإن المشاركة فى معارض كبرى قد تساهم فى رفع أسعار الوحدة والإضرار بالمستهلك النهائى .

وقال إن الشركات العقارية عادة ما تحمل العميل تكاليف الوجود بالمعارض والتى تتحدد وفقًا لشهر المعرض وحجم الزائرين والشركات العارضة .

وأضاف الطوخى، أن الشركة تركز على الوجود فى المعارض العقارية كآلية رئيسية للترويج عن مشروعاتها، فى حين لا تعتبر الإعلانات بالصحف ووسائل الإعلام آلية رئيسية للشركة، مشيرًا إلى أن تكلفة الإعلانات التى تحملها الشركة للعميل تتراوح بين 2 و %3 من سعر الوحدة .

وأكد إبراهيم الحناوى، رئيس مجلس إدارة شركة فريست كلاس للتسويق وإدارة المشروعات، دور المعارض العقارية فى الفترة الحالية والظروف الاستثنائية التى تشهدها السوق فى تنشيط حركة المبيعات وابتكار آليات ترويجية تعيد الثقة إلى العملاء، وتساهم فى الانتهاء من تسويق المشروعات المطروحة، ومن ثم فإن الشركة خلال هذه الفترة لا تحمل العملاء كامل تكاليف الدعاية والإعلانات، لانخفاض تكاليف المعارض نسبيًا، مقارنة بالإعلان فى وسائل الإعلام .

وأشار الحناوى، إلى تنوع المعارض العقارية مع جميع شرائح الشركات العقارية العاملة فى السوق، مما يساهم فى منح الشركات فرص الوجود فى المعارض التى تتلاءم مع حجم مشروعاتها، ومن ثم فإن الشركات المتوسطة تحجم عن الوجود بالمعارض الضخمة مثل «نكست موف ».

واعتبر تزايد حجم الإعلانات والآليات الدعائية قد يكون أحد المؤشرات الدالة على ضعف الإقبال بالسوق وتزيد حجم الوحدات المعروضة، مقارنة بالطلب الحقيقى والفعال فى بعض الأحيان، وتقوم الشركات عادة بتخصيص من 3 إلى %4 من حجم إيراداتها السنوية كمصروفات دعائية تختلف بطبيعة المشروع .

ولفت إلى أن الشركات الكبرى تحتسب جزءًا من أرباحها كمصروفات دعائية طارئة فى حال صعوبة تسويق المشروع وتأثره بالعوامل الخارجية التى تؤدى بدورها إلى تراجع مبيعات المشروع .
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة