أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

البنك الدولي: 1.2 مليار شخص يعيشون بأقل من 1.25 دولار يومياً



أونا:

انخفض عدد من يعيشون على أقل من 1.25 دولار يومياً في العالم انخفاضاً حاداً في العقود الثلاثة الماضية من 50% من سكان العالم النامي عام 1981 إلى 21% فحسب عام 2010، رغم أن مجموع سكان العالم النامي قد ارتفع 59% خلال الفترة ذاتها.


 
إلا أن تحليلاً جديداً لمعدلات الفقر المدقع نشر "البنك الدولي" نتائجه أمس يوضح أنه مازال هناك 1.2 مليار نسمة يعيشون في فقر مدقع في أنحاء العالم. ورغم ذلك التقدم المبهر، مازالت أفريقيا جنوبي الصحراء تشكل أكثر من ثلث سكان العالم الذين تشملهم دائرة الفقر المدقع.

وعن هذا الوضع، قال رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونج كيم إن تقدما مبهرا قد تحقق في الحد من عدد من يعيشون على أقل من 1.25 دولار يومياً في العالم النامي، لكن وجود 1.2 مليار شخص يعيشون في فقر مدقع يمثل وصمة في الضمير الجماعي العالمي.

وينبغي، حسبما جاء علي لسان يونج كيم، أن يمثل هذا الرقم صيحة تجميع للمجتمع الدولي كي ينقل الحرب على الفقر إلى المستوى الأعلي.. "وحينئذ"، يمكن لتحليلاتنا ومشورتنا المساعدة في توجيه الجهود نحو إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030.

وتستخدم المذكرة الصادرة بعنوان "حالة الفقر: أين يعيش الفقراء وأين يعيش أشد الناس فقرا؟" بيانات وردت في أحدث عدد من مؤشرات التنمية في العالم، وهي توضح انخفاض معدلات الفقر المدقع في كل منطقة من مناطق العالم النامي بين عامي 1981 و2010.

ويبدو أن كلا من منطقتي أفريقيا جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي قد حققتا قفزة على أعتاب الألفية الجديدة.. فبعد تحقيق زيادة مطردة من 51% عام 1981 إلى 58% عام 1999، هبط معدل الفقر المدقع 10% في أفريقيا جنوبي الصحراء بين 1999 و2010، لتستقر الآن عند 48%، بانخفاض مبهر قدره 17% خلال عقد واحد.

وفي أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، وبعد بقاء المعدل مستقرا عند 12% في العقدين الأخيرين من القرن العشرين، انخفض الفقر المدقع إلى النصف بين عامي 1999 و2010 وهو يقف الآن عند 6%.

لكن رغم تراجع معدلات الفقر الإجمالية، فإن منطقة أفريقيا جنوبي الصحراء هي المنطقة الوحيدة في العالم التي ارتفع فيها عدد الفقراء بحدة بين عامي 1981 و2010. فعدد من يعيشون في فقر مدقع هناك يزيد الآن بمقدار الثلثين في تلك المنطقة (414 مليون شخص) عما كان عليه قبل ثلاثة عقود (205 ملايين).

ونتيجة لذلك، ففي حين كان الفقر المدقع في المنطقة يشكل 11% فحسب من المجموع العالمي عام 1981 فإنه يمثل حاليا أكثر من 33% في شريحة "الفقراء فقراً مدقعاً" في العالم.. وتشكل الهند الثلث أيضا، (مقابل 22% عام 1981)، وتليها الصين بنسبة 13% (مقابل 43% عام 1981).
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة