أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬التصريحات المتضاربة‮« ‬تكتيك ومراوغة من جانب‮ »‬الإخوان‮«‬


شيرين راغب
 
تصريحات مهمة أطلقها الدكتور كمال الهلباوي، عضو التنظيم الدولي لجماعة الاخوان المسلمين بالخارج،  المتحدث باسمها في اوروبا سابقاً، حول التعديلات التي أقرتها الجماعة في مصر علي برنامجها والتي اعتبر فيها ان اخوان مصر أخطأوا باستبعادهم المرأة والاقباط من رئاسة الدولة.

 
 
 كمال الهلباوى
فقد رفض »الهلباوي« ما قامت به جماعة الاخوان المسلمين في مصر من استبعاد المرأة والأقباط من رئاسة الدولة، معتبراً أن مصر لا ينطبق عليها تعريف »الخلافة الاسلامية« العظمي، موضحاً انه لا مانع من أن تتولي امرأة الرئاسة في مصر باعتبار أنها اقليم وليست دولة خلافة، لافتاً إلي أن رفض ولاية المرأة يقتصر فقط علي قيادة الولاية الاسلامية العظمي لان ذلك غير شرعي، بينما اكد »الهلباوي« ان الاقباط مواطنون ولهم حقوق يجب عدم اغفالها، مشدداً علي أن المصطفي (صلي الله عليه وسلم) امتدح »النجاشي« وهو المسيحي عندما كان ملكاً للحبشة، وقال عنه الرسول انه ملك لا يظلم عنده أحد. واضاف »الهلباوي« ان المسلمين في الغرب يعيشون تحت حكم مسيحيين أو علمانيين ولكنهم أعدل من حكام العرب المسلمين.
 
تلك التصريحات رأي فيها بعض قيادات الاخوان دلالة علي حيوية الجماعة وذلك بتعدد أراء أعضائها، فيما رأي مراقبون ان تلك التصريحات تأتي في اطار المراوغة السياسية التي تميز أداء الاخوان في مثل تلك المواقف.
 
فقد اكد عصام العريان، القيادي البارز بجماعة الاخوان المسلمين، ان رأي الدكتور كمال الهلباوي يجب احترامه فهو يعبر عن افكاره المستندة الي قراءة فقهية بحيث يقيس الاقليم »مصر« علي الولاية الكبري او الخلافة الاسلامية معتبراً اياها ليست ولاية الخلافة الاسلامية، ووصف تعدد وجهات النظر تلك بانها تعبير عن حيوية الجماعة وتبادلها لوجهات النظر.
 
ونفي »العريان« ما يقال من ان الجماعة قامت بتعديل برنامجها ولا رجعة فيه بعد ذلك، مؤكداً انه لم يتم الاتفاق بعد علي البرنامج النهائي، كما لم يتم تحديد موعد للاعلان عن هذا البرنامج حيث لا يوجد سبب للاستعجال.
 
اما الدكتور محمد حبيب، عضو مكتب الارشاد للاخوان المسلمين، فأكد ان الجماعة تري عدم تولي الاقباط منصب رئيس الجمهورية لان الاغلبية الساحقة من الشعب المصري مسلمون وذلك لانها تهدف لتطبيق الشريعة الاسلامية وتفعيل المادة الثانية من الدستور التي تنص علي أن الدين الاسلامي المصدر الرئيسي للتشريع، مؤكداً ان رئاسة الدولة عبارة عن رمز وأن هذا الرمز منوط به متابعة جميع الاجهزة ومدي التزامها بتطبيق الشريعة الإسلامية من عدمه، و هذا لن يحدث اذا تولي انسان لا يعتقد بما سبق
 
ولفت »حبيب« الي ان الرأي القائل بان عدم جواز تولي القبطي الرئاسة ينسحب علي الولاية الكبري فقط وليست رئاسة الدولة لا يعبر عن مفهوم الجماعة بان رئاسة الدولة الوطنية الحديثة يحل محل مفهوم الولاية الكبري كما قال الفقيه الدستوري »السنهوري باشا« خاصة مع استحالة التئام شمل جميع الدول الاسلامية حاليا.
 
اما فيما يتعلق بالمرأة فان الاختيار الفقهي للجماعة يستثني المرأة من تولي رئاسة الدولة هذا بما يتفق مع الواقع المصري، لكن أمامها الوزارات والمؤسسات وما يقبل في بريطانيا لا يقبل بالضرورة في مصر.
 
ومن زاوية تحليلية، اوضح الكاتب سامح سامي، أن جماعة الاخوان المسلمين لديها خبرة في المراوغة السياسية. حيث يقول احد قياداتها رأياً بينما يخرج قيادي اخر ليؤكد ان ما نشر يعبر فقط عن وجهة نظر صاحبها وليس بصفته عضواً بالجماعة. لذلك فمن الصعب الحكم علي ما يقال من اي من قياداتها.
 
واتفق الكتور جهاد عودة، عضو أمانة السياسات بالحزب الوطني، مع الرأي السابق مفضلاً انتظار البرنامج الرسمي بعيداً عن الاراء الفردية لأعضاء الجماعة التي تظهر من آن لآخر.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة