أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬انفلونزا الخنازير‮« ‬تهدد بكارثة اقتصادية وترجئ تعافي الاقتصاد العالمي


إعداد: أماني عطية
 
أثرت المخاوف من انتشار مرض انفلونزا الخنازير، وتحوله إلي وباء، سلباً علي أسعار البترول، وأدت إلي تراجعها إلي أكثر من %4، لتصل إلي 49 دولاراً للبرميل أمس، بالإضافة إلي أنها ضربت أسواق الأسهم في أوروبا وآسيا، لتزيد بذلك من قلق المستثمرين ومخاوفهم، في وقت يترقب فيه الجميع نتائج اختبار أداء البنوك الأمريكية، ونتائج أعمال العديد من الشركات، إضافة إلي ما سيسفر عنه اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الحالي.

 
والواضح أن التأثيرات السلبية لمرض انفلونزا الخنازير، سوف تظهر بشكل أكبر علي شركات السياحة والنقل، وأسهم شركات قطاع الرعاية الطبية، وفي حالة تحول المرض إلي وباء، فسوف يؤدي ذلك إلي تدهور التجارة، مما سيكلف الاقتصاد العالمي تريليونات الدولارات.
 
ووفقاً لتقديرات البنك الدولي العام الماضي، تفشي مرض انفلونزا الطيور وتحوله إلي وباء قد يكلف الاقتصاد العالمي حوالي 3 تريليونات دولار، ويؤدي إلي تراجع إجمالي الناتج المحلي العالمي بنحو %5.
 
ووافق البنك الدولي علي منح قروض بقيمة 205 ملايين دولار للمكسيك بعد انتشار مرض انفلونزا الخنازير، وصرح أوجستين كارستينز وزير مالية المكسيك أن هذا المرض قد يكون له تأثيرات مهمة علي اقتصاد بلاده، لكنه أشار إلي أن الوقت مازال مبكراً علي معرفة كيف ستلعب هذه التأثيرات دورها في الاقتصاد المكسيكي لهذا لا يمكن الإدلاء بأي رأي دقيق في هذه المرحلة.
 
وفي ظل تتبع وتركيز صناع السياسات المالية والمستثمرين علي تطورات هذا المرض، مازالت لا توجد معلومات كافية عن المرض، وكيفية انتقاله إلي الأفراد، بالإضافة إلي المعلومات الجغرافية وإذا كان متركزاً في منطقة واحدة أم لا مما يعطل خطوات الدول لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي له ومنع انتشاره وتحوله إلي وباء.  الأمر الذي سيؤدي إلي كارثة اقتصادية حقيقية في الوقت الذي يستعد فيه الاقتصاد العالمي لاسترداد عافيته مرة أخري، وفقاً لوكالة رويترز.
 
وفي نفس الوقت حذر وزراء المالية في اجتماعهم أمس الأول في واشنطن من أن فقراء العالم يواجهون بالفعل كارثة إنسانية جراء التأثيرات السلبية للأزمة المالية العالمية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة