أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

وزارة التموين ترفع حالة الاستعداد القصوى موسم القمح الجديد


أ ش أ

رفعت وزارة التموين والتجارة الداخلية ، استعدادتها إلى الدرجة القصوى، لتحقيق أنجح موسم تسويق للقمح المحلى في 2013،استهدفت فيه الوزارة تسويق 5ر4 مليون طن قمح من خلال كل من بنك التنمية والإئتمان الزراعى، والشركة القابضة للصناعات الغذائية وشركات المطاحن والصوامع التابعة لها،بالإضافة إلى الشركة المصرية القابضة للصوامع والتخزين .


وأشارت الوزارة فى بيان لها اليوم ، الى أنها اتخذت كافة الترتيبات استعدادا لهذا الموسم منذ صدور القرار الوزارى المشترك بينها وبين وزارة الزراعة،والذى حدد أسعار التسليم بأعلى سعر هذا العام لم يسبق له مثيل،حيث تحدد سعر التسليم ب400 جنيه للأردب ، ليصل سعر الطن إلى 2670 جنيه،فى حين أن سعر القمح المستورد لا يتعدى 2275 جنيه،بزيادة تصل أكثر من 400 جنيها للطن،تشجيعا للمزارعين على زراعة القمح،لتحقيق عائد مرضى لهم بهدف التوسع فى زراعته وصولا إلى الإكتفاء الذاتى منه.

ونوهت الى أن الدكتور باسم عودة وزيرالتموين والتجارة الداخلية،أصدر توجيهاته بإتخاذ ما يلزم من إجراءات للتسهيل والتيسير على المزارعين فى تسليم محصول القمح واستلام مستحقاتهم المالية فورا ،موضحة أن وزارة المالية اعتمدت 11 مليار جنيه لموسم القمح هذا العام،وبدأت بإتاحة المبالغ المالية لموسم التسويق بشكل متميز .

كما شدد عودة، على ضرورة قيام الجمعيات الزراعية بإنشاء نقاط تجميع للقمح بالقرب من المزارعين،تخفيفا لأعباء النقل لمسافات طويلة إلى الشون والصوامع.

وفيما يتعلق بإجراءات التخزين،وجه عودة لإعطاء أولوية للتخزين فى الخلايا الشاغرة بالصوامع أولا، وضرورة تبخير وتطهير الشون قبل بدء الموسم الجديد،وتجهيز أرضيات خشبية للتخزين عليها،كما شدد على ضرورة توفير أجولة الجوت للمزارعين قبل التوريد،ليتم التوريد فى أجولة جوت مباشرة لتلافى مشاكل التديير من أجولة بلاستيك إلى جوت وما يتعرض له القمح خلال هذه العملية من أضرار .

تجدر الاشارة الى أن وزارة التموين والتجارة الداخلية سوقت الموسم الماضى 7ر3 مليون طن قمح،وتستهدف تسويق 5ر4 مليون طن هذا العام،بزيادة 800 ألف طن عن العام الماضى، بنسبة زيادة 22% ، إستنادا إلى ارتفاع الإنتاجية هذا العام، التى بلغت نحو 9 ملايين طن قمح طبقا لما أفادت به وزارة الزراعة.

ويعد تسويق القمح المحلى مشروعا استراتيجيا هاما،تتبناه الدولة لما له من مردود إيجابى لارتفاع جودة ومواصفات القمح المحلى عن المستورد من ناحية وتعظيم المكون المحلى من القمح اللازم لإنتاج رغيف الخبز،وبما يقلل من حجم الإستيراد من الخارج،ويوفر العملة الصعبة تخفيفاعن الموازنة العامة للدولة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة