أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

خبراء تسويق: الأهلى يخرج متعافيًا من أزمة مباراة السوبر


المال ـ خاص

شهدت الفترة الحالية حملات هجوم مضادة ضد النادى الأهلى بسبب اصراره على لعب مباراة السوبر دون الاهتمام بحق دماء شهداء الألتراس فى مذبحة بورسعيد، خاصة بعد رفض جمهور الألتراس الأهلاوى مساندة فريقه بل إنه سعى لإيقاف المباراة، الأمر الذى تطور إلى إطلاق حملات مقاطعة شاملة للنادى الأهلى على مواقع التواصل الاجتماعى خاصة الفيس بوك.

 
وأجمع خبراء التسويق على أن النادى الأهلى ذو اسم عريق وشعبية واسعة غير قابلة للتأثير لأن الجماهير لا تهتم بالسياسة ولم يشغلها ما حدث نهائياً لذلك فإن هذه الحملة لن يمتد تأثيرها السلبى على النادى لفترة طويلة، مستندين فى ذلك لسرعة تناسى الأحداث الدامية والمشتعلة التى عانت منها مصر منذ اندلاع الثورة وحتى الآن.

ورهن الخبراء نجاح حملات المقاطعة بالمدى الزمنى الذى ستستغرقه ومدى انتشارها وقبولها عند شريحة كبيرة من الجماهير، متوقعين أن يؤثر استمرار الحملات المضادة لفترة طويلة سلباً على اسم النادى وحجم إقبال الرعاة عليه، فى حين لن تؤثر إطلاقاً فى حال قصر مدتها وعدم انتشارها فى العديد من الوسائل الإعلامية، وبالتالى يزول تأثيرها تلقائياً.

أوضحت دكتورة ريم عادل، أستاذ العلاقات العامة والإعلان بإعلام القاهرة أن أى حملة مضادة تتعلق بأى موضوع أو أزمة يكون لها تأثير فورى على اسم وصورة الكيان الموجهة نحوه وبالتالى فإن الأحداث الأخيرة وحملات الهجوم المضاد على النادى الأهلى سيكون لها أثر على الجماهير لأنها خلقت جدلاً بين وجهتى نظر ولكن لن تكون سبباً فى انهيار النادى لأنه ناد ذو تاريخ عريق.

وقالت أستاذة الإعلان: كلما زادت حدة التصعيد نحو النادى ولم تنته الأزمة بشكل سريع زاد تأثير ذلك على اسم وصورة النادى، ولكن إذا ما اقتصرت على فترة وقتية مثلما حدث مع العديد من الأزمات السابقة التى سرعان ما ينساها الجمهور فلن يكون لها تأثير على اسم وسمعة النادى، لأن النادى الأهلى ناد عريق وله اسمه وصعب أن يتأثر بأزمة قصيرة المدى.

وعن حملة الدعاية المضادة نحو رعاة النادى الأهلى ترى أستاذة الإعلان أن نجاح هذه الحملة سيعتمد على مدى انتشارها فى الوسائل ومدى استمراريتها وجماهيريتها فلو استمرت الحملة لفترة طويلة وانتشرت بشكل كبير سيكون لها تأثير على حجم رعاية الأهلى لأن معدل الاهتمام بالحملة يلعب دوراً فى التأثير المرغوب منها ولكن إذا لم تستمر لفترة طويلة ولم تنتشر لن تؤثر على حجم رعاية النادى.

فيما أكد خالد يسرى، العضو المنتدب بوكالة «ميديولوجى» للدعاية والإعلان، أن اسم النادى الأهلى اسم عريق من الصعب أن يتأثر بالأزمة الحالية.

وأضاف يسري: إن هذه الأزمة ستأخذ وقتها مثل باقى الأزمات وستنتهى، ولن تخلق أى مشكلة للنادى مع الوقت الطويل ومن الصعب أن تؤثر على حجم رعاية النادى.

أما الإعلامى عمرو مخلوف، مساعد رئيس تحرير الأهرام فيعتقد أن عقوبة أبوتريكة ستلعب دوراً كبيراً فى التأثير على النادى الأهلى واسمه سواء بالإيجاب أو السلب، مشيراً إلى أن العقوبة نفسها ستكون فيصلاً كبيراً خلال الفترة المقبلة.

واتفق مخلوف مع الرأى السابق الذى يرى أن الأهلى فريق كبير له مكانته، لذلك من الصعب أن يؤثر لعبه مباراة السوبر على الكيان ككل حيث سيظل له جماهيريته وله متابعيه مهما حدث، خاصة أن أغلب جماهير الكورة غير مهتمين بالسياسة وبما يحدث الآن.

ويرى مخلوف أن ما حدث سيخلق تبعات سلبية على النادى ولكن تأثيرها سيكون وقتياً وسينتهى بانتهاء الأزمة لذلك فإنه من الصعب أن يؤثر على الرعاة وحجم الإقبال على النادى لأن الرعاية تكون بناء على صورة النادى وحجم المشاهدة وليست لها علاقة بحضور الجماهير، فطالما كانت هناك متابعة جماهيرية ظل الرعاة مهتمين بالنادى.

ولفت مخلوف إلى أن ما حدث قد يخلق تأثيراً إيجابياً ولو كان محدوداً، حيث سيدفع البعض إلى متابعة ما حدث للتعرف على ما ستنتهى إليه الأحداث.

وأكد مخلوف أن إدارة النادى الأهلى لو كانت تعلم أن هذه المباراة ستؤثر على رعايتها ما كانت ستفكر أن تلعبها نهائياً.

فيما قال مصدر مسئول بقناة مودرن- رفض ذكر اسمه- أن موقف أبوتريكة الأخير قد يكون نتيجة الضغط الجماهيرى أو لأسباب أخرى، مشيراً إلى أنه موقف تضامنى نبيل ولكنه فى الوقت نفسه غريب لأنه ليس فى صالح فريقه بل فى صالح الألتراس.

وقال المصدر، إن النادى الأهلى له مبادئ وقيم تحكمه تجعله قادراً على تخطى الأزمات من خلال خبراته فى التعامل مع أى أزمة لذلك فإنه يرى أن هذه الأزمة لن تستمر لفترة طويلة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة