اتصالات وتكنولوجيا

سوني اليابانية تخسر 5.7 مليار دولار


المال - خاص
  
أعلن عملاق الإلكترونيات الياباني »سوني« عن تسجيل خسائر قياسية بلغت 5.7 مليار دولار في العام المالي المنتهي في مارس الماضي. جاءت الخسائر أدني من التوقعات المرجحة عند 6.4 مليار دولار، لتتواصل خسائر الشركة للعام الرابع علي التوالي. ويشار إلي أن العام المالي الماضي، للشركة هو العام الثامن الذي يحقق فيها قسم صناعة التليفزيون بالشركة، التي ابتكرت جهاز »ووكمان« و»بلاي ستيشن«، خسائر علي نحو متتال، وتأتي الخسائر وسط توقعات »سوني« بالعودة للربح يتكبد ما يصل إلي 30 مليار ين أي ما يقارب 376.5 مليون دولار خلال العام المالي الحالي، كما تأمل الشركة في تحقيق أرباح تشغيل بنحو 180 مليار ين »2.25 مليار دولار تقريبًا« في العام الذي سينتهي في مارس المقبل. وتنضم بذلك »سوني« إلي قطب آخر لصناعة الإلكترونيات، وهي شركة »باناسونيك« التي تصل خسائرها السنوية إلي قرابة 10 مليارات دولار، وفق تقديرات سابقة أعلنتها الشركة، وتعاني »سوني، وباناسونيك« من منافسة شرسة من غريميهما الكوري الجنوبي »سامسونج« و»إل جي«، كما ساهم ارتفاع سعر العملة اليابانية »الين« في تقليص أرباحهما من المبيعات بالخارج
.

 
وفي وقت سابق، أعلنت الشركتان اليابانيتان عن خطط إعادة هيكلة وتعيين قيادات جديدة لإدارتهما، وعين كازو هيراي كرئيس تنفيذي لـ»سوني« مطلع أبريل الماضي، وتعهد بتسريح 10 آلاف عامل أي ما يقارب سدس القوي العاملة خلال العام المقبل.

 
فيما تولي كازو هيرو تسوغا، منصب الرئيس التنفيذي لـ»باناسونيك« مطلع العام الحالي، وتعهد بدوره بخفض إنتاج الشركة من أجهزة التليفزيون.

 
يذكر أن »سوني« تكبدت في الربع الأخير من العام الماضي وحده خسائر قدرها 225.2 مليار ين أي ما يعادل 3.2 مليار دولار، فيما تراجعت مبيعات »سوني« خلال العام المالي الماضي بنسبة %9.6 لتبلغ 7.4 تريليون ين أي ما يقدر بـ92.5 مليار دولار.

 
وفي العام المنتهي سجلت »سوني« خسائر تشغيل بواقع 67.3 مليار ين »841 مليون دولار« أي أقل من متوسط تقديرات المحللين الذين توقعوا بلوغها 95 مليار ين »1.18 مليار دولار«.

 
وفي سوق الأسهم في طوكيو تراجعت قيمة سهم »سوني« منذ بداية العام بنسبة %12 في حين ارتفع مؤشر نيكي للأسهم اليابانية بنسبة %7.

 
وبمستويات الأسعار الراهنة تقدر قيمة  شركة سوني بأقل من %10 من قيمة شركة سامسونج الكورية الجنوبية المنافسة، وبأقل بنسبة %3 عن قيمة شركة آبل الأمريكية.

 
تجدر الإشارة إلي أن  الرئيس التنفيذي الجديد لسوني كازو هيراي، قد تعهد في أبريل الماضي، بالعمل علي إنعاش الشركة التي تراجعت بشدة في أسواق الإلكترونيات، كما أعلن حينها عن عزم الشركة  الاستغناء عن عشرة آلاف موظف في فروعها بأنحاء العالم بما يعادل %6 من إجمالي قوة العمل لديها في إطار خطة لإعادة الهيكلة وتقليل النفقات، وذكر هيراي أيضًا أنه سيعزز وجود الشركة في مجالات عملها الرئيسية، بالإضافة إلي تسريع الجهود، بهدف الوصول بالمبيعات إلي مستوي 8.5 تريليون ين »106.25 مليار دولار« في العام المالي المنتهي في مارس 2015.

 
يذكر أن »سامسونج« تمثل عشرة أمثال قيمة سوني في حين بلغت قيمة »آبل« التي كانت سوني تفكر في شرائها في أوائل تسعينيات القرن الماضي 30 مثل قيمة »سوني«

 
وقال تيتسورو إي، مدير مؤسسة »كومنز إست منجمنت«، الذي تشرف شركته علي أصول بقيمة 33 مليون دولار، ولا تملك أسهمًَا في »سوني« إنه لا وجود لعملية إعادة هيكلة ضخمة في سوني، لا يمكنك رؤية خريطة الطريق لإنعاش شركة الإلكترونيات أو كيف يعتزمون خلق قيمة مضافة.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة