بورصة وشركات

"OT" و"هيرمس" يتصدران تعاملات البورصة ويقودان "EGX 30" للمنطقة الخضراء


أحمد مبروك:

سحب سهما أوراسكوم تليكوم والمجموعة المالية "هيرمس" البساط من سهم البنك التجارى الدولى CIB فى جلسة منتصف تعاملات الأسبوع الحالى، فى ظل تحول المستثمرين للسهمين بسبب الأحداث الجوهرية المتعلقة بهما، بجانب هدوء التعاملات على CIB نتيجة عدم التوصل لاتفاق نهائى مع بعثة صندوق النقد الدولى .

 
وصعد مؤشر EGX 30 بنسبة %0.38 ليغلق عند مستوى 5295 نقطة، فى الوقت الذى خيم فيه الهبوط على الأسهم المتوسطة والصغيرة ليغلق مؤشر EGX 70 عند مستوى 450.65  نقطة متراجعاً بـ %0.53 .

وتصدر سهم "هيرمس " قائمة الأسهم المتداولة من حيث قيمة التداول، مستفيداً من تصريحات منسوبة لرئيس مجلس الوزراء، تفيد بسعى الأخير لإنهاء صفقة الشراكة مع "كيو إنفست" فى الأسبوع الحالى، تلاه فى المرتبة الثانية سهم أوراسكوم تليكوم مدعوما بموافقة هيئة الرقابة المالية على عرض شراء "باسكندال".

وتوقع متعاملون بالسوق أن تتحرك البورصة غدا بشكل عرضى مائل للهبوط فى ظل افتقار السوق للقوى الدافعة لاستكمال الارتفاع .

قال كريم خضر، رئيس قسم البحوث بمجموعة "سى آى كابيتال"، إن سهم أوراسكوم تليكوم، استحوذ على قدر كبير من اهتمام المستثمرين خلال الجلسة، بعد موافقة هيئة الرقابة المالية، على عرض الشراء وشهد السهم زخماً من قبل المتعاملين على اختلاف توجهاتهم بشأن العرض، خاصة فى ظل انخفاض مضاعف قيمة الصفقة عن المتوقع .

 ولفت خضر إلى أن تقييم شركة دجيزى، التى تعتبر أساس أوراسكوم تليكوم فى الفترة الراهنة، يبلغ حوالى 3 مليارات دولار من قيمة العرض البالغة 3.5 مليار دولار، وهو التقييم الذى يعتبر منخفضاً نسبياً عن المتوقع .

وأشار خضر إلى أن غالبية المساهمين بشركة أوراسكوم تليكوم، يترقبون تطورات المفاوضات مع الحكومة الجزائرية، حول صفقة "دجيزى"، معتبرا توقيت الصفقة محرجا بالنسبة للمساهمين بشكل عام، فى ظل عدم الوقوف على النتيجة النهائية لبيع "دجيزى"، حيث إن تلك الصفقة هى المحدد الرئيسى للقيمة العادلة لسهم "أوراسكوم تليكوم" .

وتوقع خضر أن يشهد سهم "أوراسكوم تليكوم" فى الجلسات القليلة المقبلة زخماً من قبل المتعاملين طوال فترة سريان عرض الشراء، حيث سيضطر البعض إلى الدخول فى عرض الشراء فيما سيترقب البعض تطورات قضية "دجيزى" لآخر وقت قبيل تنفيذ العرض فعلياً أملاً فى ورود أى أنباء إيجابية حول تلك المفاوضات، حيث إنه إذا ما تم الاتفاق على بيع "دجيزى" بسعر أعلى من 3 مليارات دولار على سبيل المثال، فقد يتمسك مساهمون بسهم أوراسكوم تليكوم رافضين الدخول فى عرض الشراء .

من جانب آخر، قال محمد رضوان، رئيس قسم التداول بشركة فاروس، إن جلسة اليوم شهدت انتقالات ملحوظة للسيولة من سهم البنك التجارى الدولى، لصالح سهمي أوراسكوم تليكوم، والمجموعة المالية "هيرمس" اللذين صعدا بشكل ملحوظ اليوم .

وأوضح رضوان أن سهم المجموعة المالية "هيرمس" صعد بعنف فى النصف الأول من الجلسة مستفيداً من تصريحات رئيس مجلس الوزراء، حول سعيه لإنهاء الشراكة مع "كيو إنفست" قبيل نهاية الأسبوع، إلا أنه قلص جانباً من مكاسبه الصباحية، خاصة بعد بيان الشركة الذى يعكس مخاوفها بشأن عدم تمكنها من إنجاز نقل الأصول قبيل انقضاء مدة عقد الشراكة مع "كيو إنفست" .

ولفت رضوان إلى أن سهم أوراسكوم تليكوم، شهد زخماً ملحوظاً من قبل المتعاملين بعد الموافقة على عرض الشراء، فى ظل اختلاف توجهات المتعاملين تجاه العرض فى ظل عدم الوقوف على مصير "دجيزى"، حيث سيضطر البعض إلى الدخول فى عرض الشراء، فى الوقت الذى سيفضل الكثير فى الاحتفاظ بالسهم فى ظل اعتقادهم بأن "دجيزى" قد تباع بسعر مرتفع نسبياً عن التقييم الراهن .

وأبدى رضوان تخوفه حيال إقبال المساهمين الأفراد على عرض الشراء فى الفترة المقبلة، خاصة حال تعرض أرباحهم الرأسمالية لفرض ضرائب عليها، خاصة فى ظل كون سعر العرض منخفضا عن المتوقع .

على صعيد آخر، أشار رضوان إلى أن سهم البنك التجارى الدولى فشل اليوم، فى استكمال الهبوط بعد انتهاء مفاوضات صندوق النقد الدولى مع الحكومة والرموز السياسية، وعدم التوصل لحل نهائى بخصوص القرض المنتظر، خاصة فى ظل كون السهم الأكثر ارتباطاً بمصير القرض، فضلاً عن أن سهم البنك يعتبر محور اهتمام المستثمرين الأجانب بالسوق المصرية .

وتوقع رضوان أن تتحرك البورصة غدا بشكل عرضى مائل للهبوط، فى ظل سيادة حالة الترقب على المتعاملين بشكل عام، تجاه العديد من الملفات المفتوحة بالسوق، فضلاً عن افتقار السوق للقوى الدافعة التى تمكنها من الصعود فى ظل التراجع النسبى فى أحجام التعامل أمس، ما يعكس سيادة الترقب على المتعاملين .

وتم التعامل أمس، بسوق داخل المقصورة على 94.338 مليون سهم، بقيمة 347.16 مليون جنيه، واتجه المتعاملون الأجانب اليوم، إلى
البيع بصافى قيمة 35.57 مليون جنيه محتلين %17.69 من السوق فى الوقت الذى سجل فيه المصريون صافى شراء بـ 27.8 مليون جنيه مستحوذين على %73.51 من التعاملات ليتبقى للعرب %8.8 من التنفيذات بصافى شراء بـ 7.7 مليون جنيه .

وسجلت المؤسسات اليوم صافى شراء بـ 11.5 مليون جنيه محتلين %33.18 من السوق، ليتبقى للأفراد %66.81 من التعاملات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة