أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"السيسى" يدلى بشهادته فى فرم مستندات "مقار" أمن الدولة


 نجوى عبد العزيز
 
انتهت محكمة جنايات أمن الدولة العليا من الاستماع لمرافعة النيابة العامة، وسماع أقوال ومناقشة الفريق أول عبد الفتاح السيسى، فى قضية فرم مستندات مقار أمن الدولة، والمتهم فيها رئيس الجهاز السابق اللواء حسن عبد الرحمن، و40 ضابطا من الجهاز، حيث أكد السيسى أن الموقف الأمنى فى مصر غير مستقر الآن, وأنه استلم مقار أمن الدولة بناء على طلب النائب العام السابق، وليس بناء لطلب رئيس الجهاز، وأكد السيسى أن الشرطة وقتها كانت ضعيفة ولم تستطع فرض الحماية، وأرجع السيسى قيام ضباط أمن الدولة بإخفاء معلومات لأن وصولها للناس تسبب مشاكل كبيرة جدا، وأرجع ذلك بعد نشر معلومات عن مهاجمة مقار أمن الدولة، وأكد السيسى أن خروج هذه المعلومات للناس يضر بالأمن القومى.
 
 عبد الفتاح السيسى
 
وأشار إلى أن كل جهاز له مهامه الخاصة، وقال السيسى فى شهادته إن المقار تم تأمينها ولم يتم تهريب شىء منها، وإنها لم تقتحم فى وجود الجيش, وإن القوات المسلحة عملت على السيطرة على تلك المقار لمنع حرقها أو فرم بقية المستندات، وأكد السيسى أنه فى نهاية فبراير 2011 جاءت معلومات بأن القوى الثورية سوف تقتحم مقار أمن الدولة لإتلاف المستندات، وأنه تم اتخاذ قرار بعدم استخدام العنف مع المقتحمين حتى لو اقتحمت المقار بالقوة فى الوقت نفسه انتهت المحكمة من سماع مرافعة النيابة فى القضية التى أكدت فى مرافعتها أن المتهمين حملوا الأمانة على اكتافهم ليأكلوا النار فى بطونهم، وأكدت النيابة أن جرائم المتهمين جميعا تصدرتها اتهامات إتلافهم لمستندات ووثائق ومكاتبات جهاز مباحث أمن الدولة بجميع فروعه لانهم خربوا وأتلفوا وأشعلوا النار عمدا فى تلك المستندات، والتى يعاقب عليها المشرع بالسجن المؤبد, وأكدت النيابة، أن الدعوى زاخرة بالأدلة من بينها شاهد من أهلها وهو النقيب أحمد عبد الغنى جبر، والذى ساقة القدر لحيث ارتكاب الجرم حين رأى المتهمون عصمت فهمى وأحمد نجم وأحمد سعد بمرحاض بمقر فرع جهاز مباحث أمن الدولة، بمدينة السادس من أكتوبر، وهم يتلفون وثائق ومستندات تمزيقاً إضافة لتخريب بعض الأسطوانات المدمجة بطريق الكسر.. وكل تلك الأدلة دليل دامغ شاء القدير أن يمن على العدالة به، وذلك حين ضيعت وثائق ومستندات خاصة بالجهاز والمرفقة بالتحقيقات قدمها أحد المواطنين حين حصل عليها نتيجة سهو المجرمين، مما يحويه الأرشيف السرى المركزى بالمقر الرئيسى لجهاز مباحث أمن الدولة، فتبين صحتها ومطابقة بعضها.. وكذلك اعترف المتهمون الأول وحتى الثانى عشر بإتلافهم لمستندات خاصة بجهة عملهم علاوة على ما اعترف به المتهمون من 24 وحتى 31 بإصدار تعليمات بإتلاف مستندات ووثائق جهاز أمن الدولة، مما يدل على أن الجريمة عمدية بدليل ما شهد به اللواء محمود وجدى، وزير الداخلية الأسبق، بأنه أصدر تعليماته للمتهم حسن عبد الرحمن بالمحافظة على وثائق ومستندات وأجهزة ومقدرات جهاز مباحث أمن الدولة، فخالفه المتهم ما أمره به بإصدار كتاب لفروع الجهاز بإتلاف وثائقها ومستنداتها.

ووصفت النيابة فى مرافعتها أيضًا المتهم حسن عبد الرحمن بأنها كانت قول ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى، فحين جهر بجرمه بأنه أصدر كتاباً لفروع الجهاز لإعدام المستندات تماشياً مع الأحداث الراهنة بالبلاد آنذاك فأخذ يقلب الأمور، وقد تحجج بأنه إجراء احترازى وأن الأرشيف السرى المركزى بمقر جهاز مباحث أمن الدولة بمقر مدينة نصر يحوى كافة أصول الكتابات والوثائق.. وتساءل كيف وقد ضبطت بعض المستندات مع مثيلاتها بالأرشيف المركزى فتطابق بعضها.. وأنهى مرافعتها وبعد انتهاء الاستماع إلى مرافعة النيابة قررت المحكمة تأجيل القضية لجلسة غدا للاستماع إلى مرافعة الدفاع والمدعين بالحق المدنى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة