أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

فرز طائفي أم تدعيم للمواطنة؟


محمــد ماهـر
 
»هل تخصيص صفحة أسبوعية لتغطية أنشطة الكنيسة يصب في مصلحة المواطنة ام يعد بوابة للتمييز والفرز الطائفي؟« سؤال تفجر مؤخراً علي اثر تخصيص صفحة اسبوعية »بجريدة الجمهورية« القومية »اجراس الاحد« تضطلع بالشأن القبطي وذلك في اعقاب تخصيص »جريدة الوفد« في وقت سابق صفحة اسبوعية تختص بالوضع القبطي، في الوقت الذي سبق أن خصصت فيه جريدة »روزاليوسف« صفحة أسبوعية للموضوعات ذات الصبغة القبطية بالاضافة الي تغطية بعض الانشطة الكنسية.

 
 
 كمال غبريال
تباينت اراء المحللين ازاء الامر، فقد اعتبر البعض أن تخصيص صفحة اسبوعية للاقباط قد يترتب عليه اعطاء اشارات تمييزية تعمق من الفرز الطائفي في المجتمع وتعمق الفجوة فيما بين المسلمين والمسيحيين، لافتين الي ان معالجة موضوعات قبطية علي ارضية طائفية قد تضر بالمواطنة في النهاية وتكون عاملا معوقا للانصهار والدمج فيما بين الطرفين الاسلامي والمسيحي.بينما اعتبرها آخرون أمراً محموداً خاصة أن هناك قصورا واضحا في تغطية الاخبار الكنسية ومعالجة الموضوعات المسيحية في الصحف المصرية.
 
وحول هذا الأمر، يري كمال غبريال، الباحث القبطي أحد منسقي التيار العلماني القبطي، ان تخصيص صفحة اسبوعية للاقباط - تحت دعاوي المواطنة او بحجة نقص المواد المنشورة عنهم - امر ستكون له تداعيات سلبية خطيرة حيث انه سيعمق وسيكرس للطائفية، بالاضافة الي انه من غير المستبعد ان تقوم اطراف اخري كالبهائيين والشيعة بالمطالبة بصفحات اسبوعية اخري أسوة بالصفحة القبطية، الأمر الذي يعني ان تقسيم المساحات في الصحف سيكون بناء علي تقسيمات طائفية بعد ذلك.
 
وحذر غبريال من مغبة الخوض في مثل هذه المهاترات علي صفحات الجرائد لاسيما الحكومية منها، مشيراً الي ان غياب الوعي القومي في الصحافة هو ما مهد لحدوث هذا التمييز، لافتا الي ان بعض تلك الصحف يحفل ببعض الاشارات التحريضية ضد الاخر، فضلاً عن ان معالجة الموضوعات علي ارضية طائفية قد تفسد النوايا الحسنة خاصة أن الطريق الي الجحيم مفروشة دائما بالنوايا الحسنة.
 
اما القمص عبد المسيح بسيط أبوالخير، استاذ اللاهوت الدفاعي بالكلية الاكليريكية وراعي كنيسة السيدة العذراء بشبرا، فيري ان تخصيص صفحات اسبوعية تختص بالشأن القبطي امر له مردود ايجابي علي مناخ المواطنة، لافتا الي ان تماسك البنيان المجتمعي يرتكز الي العنصرين الاسلامي والمسيحي اللذين يجب ان يقتربا بشكل حقيقي من القضايا التي تهم كل طرف علي حدة.
 
واضاف ابو الخير ان القضايا المسيحية شبه مجهولة للطرف الاسلامي، وهناك قصور واضح في الصحافة المصرية لمعالجة وتغطية الموضوعات المسيحية، مؤكدا انه لو كانت هناك فعالية للصحافة في طرح القضايا والمشاكل القبطية خلال السياق العام لما وجدت حاجة لصفحة اسبوعية قبطية.
 
من جهته، أعرب جمال فهمي، عضو مجلس نقابة الصحفيين، عن استيائه من تفشي ظاهرة الصفحة الخاصة للاقباط في بعض الصحف، واصفا هذه الفكرة بانها بالية وخبيثة تصور الاقباط علي انهم جالية لها اهتمامات بعينها بعيداً عن اهتمامات المواطنين العاديين ويتم تصويرهم علي انهم ذوو احتياجات خاصة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة