أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬استقرار أسعار حديد التسليح خلال الفترة المقبلة


عمرو عبدالغفار
 
أكد الخبراء أن السوق المحلية لمواد البناء تشهد حالة من الاستقرار في معدلات الانتاج التي يتم استيعابها بالكامل، خاصة حديد التسليح من الصلب والصاج مع التوقعات بزيادة معدلات الطلب خلال الفترة المقبلة نتيجة استقرار اسعار حديد التسليح والصاج المستخدمين في الصناعات المعدنية مثل الاجهزة المنزلية والسيارات فضلاً عن اعمال البناء.

 
 
وارجع الخبراء هذا الاستقرار الي بعض القرارات الوزارية التي فتحت المجال نحو تيسير استيراد هذه المواد، فضلاً عن عدم فرض رسوم اغراق علي مستلزمات انتاج الحديد.
 
يذكر أن المعهد الدولي للحديد والصلب قد أصدر تقريرًا وضح فيه انخفاض انتاج الصلب الخام ليصل الي 2.96 مليون طن يوميا خلال شهر مارس مقارنة بـ 3 ملايين طن في فبراير مع توقع استمرار الانخفاض خلال الفترة المقبلة، واشار التقرير الي انخفاض معدلات الانتاج خلال الربع الاول من 2009 بنسبة %22.8 مقارنة بالفترة نفسها في 2008 ليصل الي 264 مليون طن.
 
قال محمد حنفي مدير غرفة الصناعات المعدنية إن معدل الطلب العالمي هو المعيار الذي تتخذ علي اساسه المصانع العالمية لانتاج خام الحديد او المواد المستخدمة منه مثل حديد التسليح او الصاج او الصلب وتحديد الطاقة الانتاجية خلال الربع الاول من العام الحالي.
 
واضاف ان السوق العالمية تشهد حالة من انخفاض معدلات الطلب علي جميع الانواع بسبب الازمة العالمية ومنها الاجهزة المنزلية والمشروعات المعمارية او الانشائية.
 
وأشار حنفي الي ان حجم احتياجاتنا من السوق المحلية يقدر بـ 3 ملايين طن من المناجم و1.7 مليون طن من الخردة و2.2 مليون طن من خام البليت، وقد ارتفعت مؤخرًا الاسعار المحلية بحوالي 50 دولارًا في اسعار حديد التسليح نتيجة ارتفاع معدلات الطلب بينما باقي المنتجات من الحديد والصلب والخام تشهد حالة من استقرار الاسعار.
 
ويري ان الفترة المقبلة لن تحدث فيها تغيرات مفاجئة في اسعار الحديد والصلب ومنتجاته سواء علي المستويين المحلي او العالمي لأن خفض الانتاج ارتبط بهبوط معدلات الطلب.
 
وقال كامل جلال مدير  علاقات المستثمرين بمجموعة حديد عز للتسليح ان الصورة العامة في اسواق الحديد والصلب العالمية تظهر انخفاض الكميات التي تتطلبها الصناعات المعدنية وصناعة السيارات والاجهزة المنزلية ومواد البناء بما دفع منتجي خام الحديد »البليت« والحديد والصلب لخفض انتاجهما.
 
واضاف ان منتجي الحديد في السوقين الامريكية والاوروبية انخفض انتاجهم بنسبة %40 بينما السوق الافريقية بمتوسط يتراوح بين %20 و%30 مشيرًا الي ان معدل النمو في الدول النامية مثل افريقيا اكبر من الدول المتقدمة مثل اوروبا بما يساعد منتجي الحديد في النامية للاستمرار في انتاجهم بمعدلات انتاج اعلي من المتقدمة.
 
وأكد جلال ان السوق المحلية المصرية تشهد حالة من النشاط خاصة في قطاع مواد البناء الذي يخلق حالة من النمو في سوق حديد التسليح حيث من المتوقع ان يصل حجم استهلاكنا في عام 2009 الي 6.5 مليون طن مقارنة بـ5 ملايين طن في 2008.
 
واوضح ان سوق الصلب والحديد المسطح »الصاج« مرتبطة بصناعات الانابيب الحديدية والاجهزة المنزلية والسيارات وهي في حالة من الاستقرار الا انها لن تحقق نموًا خلال الفترة المقبلة.
 
واشار مدير علاقات المستثمرين بشركة حديد »عز« إلي ان السوق التصديرية والمقدرة بـ %20 من حجم انتاج الشركة تعاني من الركود في الوقت الحالي، مؤكدًا ان السوق المحلية تستوعب %80 من الطاقة الانتاجية ومن المتوقع ان تصل الي %100 بسبب زيادة معدلات الطلب.
 
وقال مصطفي عبدالمنعم نائب رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة مواد البناء ان زيادة الانتاج في المواد الخام تدفع مستويات الاسعار الي الهبوط بما يضر الصناعة والثروة المعدنية لهذه الدول معتبراً ان مستويات الاسعار منخفضة، لذلك تلجأ الدول الي تقليص انتاجها للوصول لمستويات سعرية معينة والاستقرار عندها.
 
وأكد انه لا توجد أي مخاوف من ارتفاع الاسعار في الفترة المقبلة متوقعًا استمرار الاستقرار في السوق المحلية خاصة ونحن نشهد فترة ترتبط فيها مستويات الاسعار بنظيرتها الاجنبية بسبب انفتاح الاسواق العالمية في الحديد والاسمنت واستيراد كميات كبيرة من الدول الاجنبية مثل تركيا واوكرانيا.
 
وأوضح ان هناك حالة من الترقب من المصنعين والمنتجين لما تمر به السوق وهي الدافع وراء هذا الاستقرار خاصة بعد عدد من القرارات الوزارية التي فتحت ابواب الاستيراد مضيفا ان هناك عدداً من الصناعات التي تعتمد علي ايدي عاملة كثيفة تقوم علي صناعة الحديد مثل صناعة الاجهزة المنزلية وقد تكون معرضة لخطر الاغلاق وتسريح عمالتها لذا من الجيد ان نلاحظ هذا الاستقرار في السوق.
 
وقال عبدالمنعم إن سوق العقارات تتحرك بخطوات حذرة حيث إن هناك حالة من الركود في عمليات الشراء لرغبة المواطنين في الحفاظ علي السيولة التي لديهم، رغم انخفاض الاسعار بنسبة %20 عن العام الماضي، منوهًا إلي ان بعض الملاك قد يفضلون السيولة فيقومون بالبيع باسعار اقل بنسبة تتراوح بين %30 و%35.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة