أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

وزير البيئة: كل الجهات تخشى تحمل المسئولية السياسية عن السحابة السوداء


محمد الطهطاوى:
 
قال خالد فهمى، وزير البيئة، إن كل الجهات تخشى من تحمل المسئولية السياسية عن السحابة السوداء، وذلك تعليقا على مشكلة أزمة العاملين فى مصنع العربية للسماد العضوى بالشرقية.

 
 خالد فهمى
وأضاف الوزير، خلال كلمته أمام لجنة الإنتاج الزراعى والرى بمجلس الشورى، برئاسة السيد حزين، أن الوزارة دخلت واستثمرت بتقديم الدعم الأساسى للمصنع، وأن هناك تخوفًا من تحمل العبء السياسى للمصنع.
 
 وأضاف أن الهاجس الأكبر يتعلق بتثبيت العاملين، نظرا إلى العجز المتزايد فى الموازنة العامة، لافتا أن كل الجهات التمويلية تتحدث عن خفض العجز والأجور والمرتبات ونحن نحاول الهروب من ذلك برفع أكبر عبء عن الموازنة العامة، وتشجيع الشباب على العمل فى القطاعات الصغيرة.
 
وأشار الوزير إلى أنه من الأفضل بيع للمصنع للقطاع الخاص طالما أن المصنع مربح، مؤكدا أنه لا مانع من أن يكون هناك مناقصة يخصص فيها المصنع بالبيع للشباب أو القطاع الخاص، مؤكدا أنه متنازل عن المعدات التى دعم بها المصنع فى البداية لتخلص من قش الأرز بصورة حضارية يتم الاستفادة منها فى تصنيع السماد العضوى.
 
وقال إنه من غير الصالح أن يتم إشراف الحكومة على إدارة هذا المصنع، خاصة أن ولاية الحكومة على المصنع ستجعله ملزما بتوريد معدات كل عام ونصف تقدر بمليار ونصف المليار جنيه، فى الوقت الذى أكد فيه أنه إذا تم بيع المصنع أو تأجيره للقطاع الخاص سيكون أفضل لأن القطاع الخاص سيلزم بصيانة هذه المعدات، وهو ما يعفى الحكومة من جهد الإنفاق على المصنع وتشغيله.
 
ونفى الوزير أن يكون المصنع غير مراقب من الجهاز المركزى للمحاسبات أو الرقابة الإدارية، موضحا أن هناك فرقا بين المصنع من ناحية أنه ملك للدولة يتم محاسبة كل صغيرة وكبيرة فيه وبين شركة كوين سرفيس، التى تاتى بقش الأرز للمحافظة على البيئة من خلال توريده للمصنع، وهى شركة دولية تعمل من خلال الاتفاقيات الدولية للحفاظ على البيئة.
 
من جانبه، أكد المهندس السيد حزين، رئيس اللجنة، أن معدل الربحية التى يحققها المصنع بما يزيد على 8 ملايين جنيه فى العام الواحد، فضلا عن الاستفادة التى يستفاد بها من المصنع فى التخلص من قش الأرز بما ينفع البيئة، ويستخدم فى صناعة السماد العضوى، إلا أن وزارة البيئة والمحافظة تتبرأ من إدارة المصنع.

وتساءل "حزين":"إلى من يؤول هذا المصنع فى الوقت الذى يتبرأ فيه الجميع من إدارته؟" مقترحا بتمليكه للشباب العاملين به عن طريق التعاقد على سداد سعره الذى يقدر بـ 13 مليون جنيه على ثلاث سنوات، طالما أنه لا تريد أى جهة الإشراف على هذا المصنع، سواء كانت الهيئة العربية للتصينع التى دعمت المصنع بالمعدات أو محافظة الشرقية صاحبة الأرض أو وزارة البيئة تتبرأ من إدراته.
 
وأضاف أنه خاطب الهيئة العربية لتصنيع للحضور لحل الأزمة إلا أنها ردت بأنها لن تشرف على المصنع، واقترحت بإعطائه للمحافظة، وهو ما اقترحت عكسه المحافظة بإعطائه لوزارة البيئة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة