أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬المعارض العشوائية‮« ‬بوابة خلفية لتهريب الملابس الجاهزة


زكي بدر
 
حذر خبراء من تنامي ظاهرة الأسواق والمعارض العشوائية التي تقام داخل الأحياء الشعبية والفقيرة، مؤكدين أن غالبية السلع المعروضة بتلك المعارض مجهولة المصدر وتحديداً الملابس الجاهزة.

 
وأوضح الخبراء أن منظمي هذه المعارض يرفعون شعارات »مراعاة البعد الاجتماعي والتيسير علي محدودي الدخل« في جذب مزيد من المستهلكين لشراء السلع غير المطابقة للمواصفات، علماً بأن غالبيتها دخلت البلاد عن طريق التهريب، وهو ما يلحق ضرراً فادحاً بالصناعة المحلية.
 
يقول حمادة القليوبي رئيس غرفة الصناعات النسيجية السابق باتحاد الصناعات، إن هذه المعارض لها تأثير سلبي من عدة وجوه، يأتي في مقدمتها أن البضائع المعروضة بها غير معلومة المصدر ولا يوجد لها سجل تجاري أو تراخيص، بالإضافة إلي عدم تسديد ضرائب أو رسوم ولا ضرائب مبيعات عليها كما أنها لا تخضع لأي جهة رقابية.
 
ويوضح القليوبي أن هذه المعارض العشوائية تعتبر بوابة خلفية للتهريب والتهرب داعياً إلي تفعيل دور المحافظات في المحليات التي تعطي التصاريح لإقامة هذه المعارض في الحفاظ علي صحة المستهلكين، خاصة أن غالبية المعارض تعمل تحت شعار »خدمة محدودي الدخل« وتوفير المنتجات بأسعار رخيصة، مستغلين في ذلك ضعف القدرات المادية للمواطنين.
 
ويشير القليوبي إلي أن المحافظين يسمحون بإقامة هذه المعارض حفاظاً علي البعد الاجتماعي للمواطنين وتحديداً داخل الأحياء الفقيرة لمساعدتهم علي الحصول علي منتجات رخيصة دون الانتباه انها تضر القطاعات الصناعية المختلفة.
 
وأكد أن المواطن البسيط لا يعلم مصادر هذه البضائع وهل هي متوافقة بيئياً مع الإنسان، وأكد ضرورة وجود ضوابط لمثل هذه المعارض وتحديد جهات رقابية للإشراف عليها.
 
وتقول ماري لويس صاحبة مصنع ملابس جاهزة، إن وجود مثل هذه الأسواق غير مقبول ويؤثر علي الصناعة المحلية متسائلة عن كيفية موافقة المحليات علي إقامة هذه المعارض.
 
وأوضحت أن الأسواق لا تحتمل دخول بضائع مجهولة الهوية وكذلك إغلاق أبواب الرزق أمام التجمعات الصناعية الصغيرة.
 
وتشير إلي أنه لابد من تقنين المعارض العشوائية والقضاء علي ما سمته »البيزنس« الملوث، داعية إلي قيام وزارة التجارة والصناعة بتوفير بدائل لمثل هذه المعارض المجهولة الهوية التي لا تدفع أي رسوم للدولة. وتقدم بضائع للمواطنين البسطاء يمكن أن تسبب لهم العديد من الأمراض دون أن يعلموا.
 
ويضيف سعيد الألفي، رئيس جهاز حماية المستهلك التابع لوزارة التجارة والصناعة، أن مهمة الجهاز تتمثل في تلقي الشكاوي والتعامل معها بكل حزم وصرامة! وحتي الآن لم يتقدم أي مواطن بشكوي من معارض الملابس الجاهزة!
 
ونصح الألفي المواطنين بعدم التعامل مع البضائع الموجودة بهذه المعارض لأن طرق عرضها غير آمنة، مطالباً بتوخي الحذر في التعامل مع البضائع المعروضة بهذه الأسواق والمعارض.
 
وأوضح أن هذه المعارض موجودة بالخارج ولكن بطريقة حضارية، علماً بأن السوق المصرية في حاجة لها بعد تطويرها، ولفت إلي أن المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة يقوم حالياً بإعداد خطة لتطوير عملية التجارة الداخلية بإنشاء أسواق مفتوحة لليوم الواحد، إلي جانب تحديد الشوارع المقامة بها مثل هذه الأسواق ومعرفة مواعيد الفتح، والإغلاق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة