أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

حزب الشعب الحر:إعتماد الحكومة على الاقتراض يهدد مصر بالإفلاس


المال-خاص:

 طالب حزب الشعب الحر بضرورة إعادة هيكلة الوضع المالي المصري، بعد أن أصبحت الأرقام الواردة في الموازنة لا تطمئن ولا تقدم أي حلول واقعية للخروج من الأزمة الاقتصادية التي نعيشها،وتؤكد أن القأئمين على إدارة الشأن الاقتصادي ليس لديهم قدرات أو كفاءات اقتصادية تضع حلولا مبتكرة للمشكلات كما أنهم يسيرون على نفس أداء وزراء حكومة نظيف من خلال الاعتماد على التسول والاقتراض.

 
 ياسر قورة
  وقال ياسر قورة وكيل مؤسسي الحزب –في بيان اليوم- أن معظم الإيرادات الواردة في الموازنة تأتي من الضرائب بما يعنى أن هناك خطة لتحقيق زيادة عالية فى الضرائب فتم رفعها من ٢٦٦ ملياراً إلى ٣٥٦ ملياراً، لافتا إلى أن العجز الوارد فى الموازنة حوالى ١٩7 ملياراً نتيجة لاعتماد الحكومة على الاستدانة من السوق المحلية وكانت البنوك أكبر الممولين لعجز الموازنة العامة للدولة،حتى ارتفع حجم الدين المحلي بشكل مخيف وأحذر من تفاقمه وعدم إيجاد حلول له، لأن ذلك يهدد بكارثة إقتصادية،ويجعل شبح الإفلاس قريبا من مصر ،مضيفاً ان أرقام النمو والتضخم المقترحة في مسودة الميزانية شديدة التفاؤل.

  وطالب قورة بضرورة ترشيد النفقات الحكومية للحد من تفاقم الدين العام،خاصة الدين المحلي،الذي تجاوز الحدود الآمنة مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي،مشددا على ضرورة تنظيم مؤتمر موسع بمشاركة مختلف اللجان الاقتصادية في الأحزاب والخبراء والاقتصاديين لبحث أبرز الحلول المطروحة لعلاج عجز الموازنة.

  وتساءل قورة حول ماهية الدعم القطري وهل يستخدم فى مشروعات التنمية أم لسد عجز الموازنة الأمرالذي يمثل ضغطا في المستقبل على عجز الموازنة، خاصة وأن هذه القروض والتمويلات ترفع حجم الدين الخارجي بصورة مضطردة.

 ولفت إلى أن ما تسعى قطر إليه هو “شراء نفوذ في مصر بأموالها ،من خلال إدخال مصر في مرحلة الاستدانة والغرق في الديون حتى تعجز عن السداد مما يعطيها الفرصة لتملك كل ما تريد في مصر.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة