أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

المصرية الصينية تستهدف إنشاء 20‮ ‬حفاراً‮ ‬بترولياً‮ ‬عام‮ ‬2011


ماهر أبو الفضل
 
علمت »المال« أن الشركة المصرية الصينية لتصنيع حفارات البترول بدأت الخطوة الأولي لتصنيع 5 أجهزة حفر خلال العام الحالي 2009  ليصل عدد الحفارات التي تمتلكها إلي 12 حفارا.. وتستهدف الوصول إلي 20 حفارا مع بداية عام 2011 بهدف تلبية الاحتياجات المتزايدة علي هذه النوعية من الاجهزة بالسوق المحلية، خاصة في ظل النشاط المكثف للشركات الاجنبية العاملة في مجال التنقيب عن الغاز والبترول.

 
وأشار مصدر مسئول قريب الصلة بالشركة المصرية الصينية إلي أن إنتاج الشركة سوف يسهم في سد فجوة اجهزة الحفر البرية بالاسواق المحلية والاقليمية والعربية التي تشهد زيادة في الاقبال عليها نظرا لكثافة أعمال التنقيب عن البترول في هذه الدول.
 
أضاف أن شركة »HH « الصينية تعتبر من كبريات الشركات المنتجة لأجهزة الحفر البرية علي المستوي العالمي، وهو ما سيساعد علي الترويج بسهولة لأجهزة الحفر المنتجة في الخارج.
 
مؤكدا أن المشرع المشترك بين الجانبين »المصري والصيني« لتصنيع الحفارات البترولية البرية سيساهم في توفير احتياجات السوق من تلك النوعية من الاجهزة التي ستسهم بدورها في زيادة الانتاج البترولي مقابل خفض تكلفة الانتاج، خاصة أن السوق كانت تتجه الي استيراد أو تأجير تلك الحفارات من الخارج، وهو ما يرفع تكلفة الانتاج وبالتالي انخفاض هامش الربح المحقق.
 
من المعروف أن الشركة المصرية الصينية يساهم فيها الجانب الصيني بـ%50 والجانب المصري ويمثله كل من بتروجيت وانبي وثروة، يساهم بالـ%50 الباقية، وقد تم اختيار موقع المصنع بمنطقة التنمية الصناعية شمال غرب خليج السويس نظرا لقربها من ميناءي العين السخنة والادبية ومحاور الانشطة الرئيسية لأغلب عمليات التنقيب في منطقة خليج السويس وسهولة تصدير الحفارات لأسواق الدول العربية المجاورة.
 
وتوقع أن يشهد العامان المقبلان تطورا كبيرا في صناعة تكنولوجيا الحفر محليا بمصر، لافتا الي أن تكنولوجيا الحفر تعد أحد أهم العناصر التي تحدد تكلفة عمليات استخراج البترول والغاز وتمثل بالتالي عاملا رئيسيا في تحديد أسعار الغاز العالمية مشيرا الي وجود طفرة كبيرة في هذا المجال مؤخرا في عدد من الدول الاوروبية، مشيرا إلي أن عدم وجود تكنولوجيا للحفر في مصر يقتصر علي النشاط البحري، وفيما يتعلق بالنشاط البري فلا تقل مصر عن الدول الأخري من حيث جودة المعدات، إلا أنها مازالت مقصورة علي عدد من الشركات.
 
وقد بلغ عدد الحفارات البحرية والبرية العاملة في مصر خلال العام الماضي 102 حفار مقارنة بـ72 حفاراً عام 2005 ومن المتوقع وفقاً لخطة وزارة البترول أن يصل عددها إلي 112 حفاراً مطلع العام الحالي 2009 ترتفع إلي 146 حفارا خلال السنوات الخمس المقبلة لمواكبة المنافسة العالمية وتلافي مشكلة ندرة الحفارات في السوق العالمية، وارتفاع أسعار تأجيرها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة