أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

نوبة صحيان المعارضة‮.. ‬استعدادًا لانتخابات‮ ‬2010


هبة الشرقاوي
 
أعلنت احزاب المعارضة حالة الطوارئ استعداداً لانتخابات مجلس الشعب وانتخابات التجديد النصفي للشوري المقرر عقدهما العام المقبل، فقد بدأت الاحزاب رصد عدد الدوائر واختيار المرشحين، وذلك في محاولة منها للهروب من شبح انتخابات 2005 والتي لم تحصل فيها أحزاب المعارضة مجتمعة سوي علي 9 مقاعد من اجمالي 444 مقعداً.

 
 
وتتجلي اهمية تلك الانتخابات اذا ما أخذنا في الاعتبار انها ستسبق انتخابات الرئاسة 2011، بينما يري أخرون ان الاحزاب لن تفوز بأي مقاعد هذه الدورة بسبب غياب الاشراف القضائي.
 
في البداية، اكد سيد عبدالعال،الامين العام لحزب التجمع، ان الانتخابات القادمة أشبه بـمعركة صعبة للاحزاب الامل فيها شديد الضعف، لذا فلا يجوز اعتبارها مقياسا لقدرة الاحزاب علي التمثيل البرلماني ومدي ثقة الناس بها.
 
 وابدي عبد العال امله في أن تكون تلك الانتخابات بعيدة - ولو نسبيا - عن قبضة الامن، مؤكداً ان التجمع لم ينته حتي الآن من وضع قوائم نهائية مرشحيه بل لم ينته بعد من تحديد الدوائر التي سيشارك فيها، مؤكدا ان الحزب سيخوض الانتخابات وانه يقوم حاليا باعداد خطة متكاملة لائتلاف المعارضة بالتنسيق مع الوفد والجبهة والناصري.
 
بينما اكد محسن عطيه، امين التنظيم بالحزب الناصري، ان الحزب قرر الاستعداد لخوض الانتخابات القادمة بـ 50 مرشحا مثل محمد عبد الحفيظ وتوحيد البنهاوي، وقال ان ضياء الدين داوود لن يكون علي قوائم المرشحيين بسبب حالته الصحية.
 
ورغم أن الحزب العربي الناصري لم يحصل علي اي مقعد في انتخابات 2005 فإن عطيه ابدي تفاؤله رغم كل الصعاب، وإن كان قد أشار الي أن غياب الاشراف القضائي ادي الي عزوف اعضاء الحزب عن المشاركة لتأكدهم من عدم نزاهة الانتخابات.
 
أما حزب الجبهة الديمقراطية - الذي يستعد لخوض المعركة الانتخابية لاول مرة في عمره القصير - فقد أكدت مارجريت عازر، الامين العام للحزب، فتح باب الترشيح للاعضاء لخوض الانتخابات، ولكن لم يتقدم حتي الآن سوي عدد ضئيل، وتوقعت مارجريت ارتفاع عدد المرشحين خلال الفترة المقبلة، مشيرة الي انه لا يجب تحميل الحزب فوق طاقته لان عمره لم يتجاوز العامين وعدد المرشحيين حتي الان داخله 9 اعضاء ويتوقع ان يصلوا الي 20 عضوا.
 
بينما أكد احمد عبدالهادي، رئيس حزب شباب مصر، ان حزبه سيخوض الانتخابات المقبلة بحوالي60  عضوا، ولديه ثقة في وصول عدد من هؤلاء المرشحين الي البرلمان بسبب شعبيتهم في دوائرهم في المحافظات والخدمات التي يقدمونها للمواطنين، وأعرب عن توقعه بعدم حصول احزاب المعارضة الكبري علي أي مقاعد لفقدان شعبيتها في الشارع المصري بسبب مواقفها المتناقضة، علي حد قوله، لكنه اكد ان »ائتلاف من اجل المعارضة« والذي يضم 10 احزاب صغيرة منها »شباب مصر« و»الجيل« و»الجمهوري« يسعي حاليا للتنسيق بين الأحزاب المنضمين له من اجل خوض الانتخابات وهو ما يكسبها قوة وتماسكاً، من وجهة نظره.
 
ورغم أن الدكتور عمرو هاشم ربيع، الخبير السياسي بمركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، رأي ان نظام الانتخابات بالقوائم الفردية، سيبعد الاحزاب المعارضة عن مجلس الشعب، لكنه اكد ان فرصة الأحزاب ستكون اكبر من دورة 2005، متوقعا أن يتجاوز عدد ممثلي المعارضة 50 عضوا، وذلك لا لشيء سوي نيه النظام في اخراج الاخوان - الذين فازوا في الانتخابات الماضية بـ 88 عضوا - خارج ظلال القبة، متوقعاً أن يتقلص أعضاء الجماعة في البرلمان الي نصف هذا العدد، والباقي سيكون لصالح الاحزاب لكن الانتخابات ستكون غلافا لصفقة بين الحكومة والاحزاب حيث ستوزع الصفقة بالتوازن مع الاحزاب وستكون الحصيلة الاكبر للتجمع والوفد، علي حد توقع ربيع .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة