أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

هجمة نسوية شرسة ضد «عبدالمقصود» بسبب عبارة «ابقى تعالى أقولك الحرية فين»!


فيولا فهمى

لا تزال أصداء أزمة تعليق صلاح عبدالمقصود، وزير الإعلام على الصحفية ندى محمد، مستمرة فقد أصدرت مبادرة «شفت تحرش » بيانًا أمس بعنوان «وزير الإعلام المصرى متحرش بامتياز » ، حيث قام بممارسة التحرش الجنسى اللفظى بالإعلاميات والصحفيات فى واقعتين موثقتين بالبث الحى . وتتمثل الواقعة الأولى، حين علق عبدالمقصود على تساؤلات المذيعة زينة يازجى، بأنها «ساخنة » مثلها فى جملة ذات تعبيرات ومدلول جنسى، فى حين تمثلت الواقعة الثانية فى رده على سؤال إحدى الصحفيات «هى فين حرية الصحافة؟ » ، فقال لها الوزير : «ابقى تعالى أقولك الحرية فين » ، وأضاف : اللى   شايف إن فيه تقييد لحرية الصحافة يبقى يرد على الزميلة الجميلة المحترمة، فى حفل توزيع جوائز مصطفى أمين، وعلى أمين الصحفية بأحد الفنادق بالدقى . وطالبت مبادرة «شفت الحرية » بإقالة عبدالمقصود، وتقديم اعتذار رسمى من مجلس رئاسة الوزراء، ورئاسة الجمهورية عما صدر منه، وعدم التزامهم بمعايير اختيار الكفاءات، وكذلك إعادة النظر فى بقاء منصب «وزير الإعلام » ، والرجوع إلى رأى الخبراء الإعلاميين والهيئات غير الحكومية المعنية بتنمية الإعلام ونقابة الصحفيين، والروابط المدافعة عن حرية الرأى والتعبير . وعلى صعيد مواز، تنظم اليوم الثلاثاء، حملة «بنات مصر خط أحمر » ، وقفة احتجاجية على سلالم نقابة الصحفيين للتضامن مع الصحفية ندى محمد، والمطالبة بإقالة وزير الإعلام .

وتسعى بعض الناشطات لإقناع الصحفية بتحريك دعوى قضائية ضد وزير الإعلام تتهمه فيها بالتحرش اللفظى، وتستعين بمقطع الفيديو الذى ظهر فيه صلاح عبدالمقصود يستهزئ بسؤال الصحفية بعبارة ذات إيحاءات جنسية واضحة .

وقدمت مبادرة «شفت تحرش » كشف حساب لوزير الإعلام الذى تولى وظيفة عمومية أسقطتها الثورة وأرجعها المجلس العسكرى، وتمسكت بها جماعة الإخوان المسلمين . من جهتها طالبت مؤسسة قضايا المرأة المصرية بمحاكمة وزير الإعلام، بتهمة التحرش وخدش حياء أنثى بسبب الإجابة غير اللائقة، رداً على سؤال إحدى الصحفيات، ودعت المؤسسة إلى تطبيق القانون فى هذه الواقعة، حيث نص قانون العقوبات المصرى فى المادة «302» الفقرة الثانية من قانون العقوبات على أنه : «يعد قاذفًا كل من أسند لغيره بواسطة إحدى الطرق المبينة بالمادة 171 من هذا القانون أمورًا لو كانت صادقة، لأوجبت عقاب من أسندت إليه بالعقوبات المقررة لذلك قانونًا أو أوجبت احتقاره عند أهل وطنه ». ويعاقب القانون أيضًا فى المادة «306» مكرر «أ » بالحبس مدة لا تتجاوز سنة وبغرامة لا تقل عن مائتى جنيه، ولا تزيد على ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من تعرض لأنثى على وجه يخدش حياءها بالقول أو الفعل فى طريق عام أو مكان مطروق .

وقالت مؤسسة «قضايا المرأة » إن الألفاظ التى استخدمها وزير الإعلام المصرى صلاح عبدالمقصود، ردًا على سؤال الصحفية، يتم استخدامها فى الشارع فى حالات التحرش التى نريد أن يواجهها المجتمع ككل، ومن غير المقبول أن يتفوه بها وزير الإعلام أمام شاشات التليفزيون، وطالبت المؤسسة بإقالته من منصبه وتقديم رئاسة مجلس الوزراء اعتذارًا رسميًا عما بدر من الوزير .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة